الهندسة الزراعية https://agronomie.info كل ما تبحث عنه في عالم الزراعة في موقع واحد Sat, 23 Sep 2017 21:27:37 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=4.8.2 https://agronomie.info/wp-content/uploads/2016/07/cropped-n-logo-2-test-120x120.png الهندسة الزراعية https://agronomie.info 32 32 101270681 العلاقة بين الأوعية الحية والهندسة التشريحية للشبكة الخشبية https://agronomie.info/%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%82%d8%a9-%d8%a8%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%8a%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%86%d8%af%d8%b3%d8%a9-%d8%a7%d9%84/ https://agronomie.info/%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%82%d8%a9-%d8%a8%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%8a%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%86%d8%af%d8%b3%d8%a9-%d8%a7%d9%84/#respond Sat, 23 Sep 2017 21:27:37 +0000 https://agronomie.info/?p=7109

إن البنية العامة للنسيج الخشبي ونمط انتشار العناصر الناقلة وتموضعها بالنسبة للمسار الهيدروليكي للماء يتأثر كثيرا بتواجد العناصر الخشبية الحية، فهذه الأخيرة ونتيجة لخصائصها الخلوية والتركيبية تمثل مكونات مغلقة أو بالأحرى كتل مصمتة ومسدودة وتتسبب في تشكيل مناطق مقفلة ضمن الشبكة الخشبية العامة والتي تكون في العادة مفتوحة أمام الحركات السريعة والحرة للسوائل والمواد عند […]

التدوينة العلاقة بين الأوعية الحية والهندسة التشريحية للشبكة الخشبية ظهرت أولاً على الهندسة الزراعية.

]]>

إن البنية العامة للنسيج الخشبي ونمط انتشار العناصر الناقلة وتموضعها بالنسبة للمسار الهيدروليكي للماء يتأثر كثيرا بتواجد العناصر الخشبية الحية، فهذه الأخيرة ونتيجة لخصائصها الخلوية والتركيبية تمثل مكونات مغلقة أو بالأحرى كتل مصمتة ومسدودة وتتسبب في تشكيل مناطق مقفلة ضمن الشبكة الخشبية العامة والتي تكون في العادة مفتوحة أمام الحركات السريعة والحرة للسوائل والمواد عند مرحلة النضج الكامل. لهذا السبب تكون الشبكة الخشبية الحديثة النامية مختلفة بشكل جذري عن الشبكة الخشبية البالغة، فهذه الأخيرة تنطبق عليها التصورات التقليدية حول الجهاز الخشبي فهي عبارة عن شبكة مستمرة ومتصلة من الأوعية الميتة المفتوحة والتي تسمح بالحركة السهلة والسريعة للمواد. لكن بالمقابل نجد أن تركيبة وهندسة الشبكات الخشبية النامية تخضع لعاملين رئيسيين هما:

  1. النمو التدريجي لمختلف الطبقات الوعائية والناتج عن التدرج في تمايز وتطور ونضج العناصر الخشبية،
  2. تواجد وتموضع الأوعية الحية عند النهايات الطرفية للأوعية النامية.

نتيجة لهذين العاملين فإن الشبكة الخشبية النامية لا بد أن تتكون من مجالين مختلفين تماما هما: أولا مجال الأوعية المفتوحة البالغة وهو المجال الذي يوفر المسار الأبوبلاستي الحر للماء، وثانيا مجال الأوعية الفتية الحية وهو الجانب المقفل من الشبكة النامية والذي يشكل حاجزا أمام حركة الماء الأبوبلاستية الحرة.

هذه هي الأسباب الرئيسية الذي جعلتنا نولي اهتماما خاصة بالأوعية الحية ونحاول دراسة تأثيراتها التشريحية والوظيفية في الأنظمة الخشبية الحديثة، وهذا طبعا يكتسي أهمية بالغة في معرفة وفهم عمليات النقل والتزويد بالماء والمغذيات خلال مراحل النمو والتطور.

ومما يزيد من أهمية الموضوع الدور الكبير الذي يلعبه النقل الفعال في ضمان عمليات النمو والتطور، فهذه العمليات تعتمد بشكل حاد على تكاثر ونمو الخلايا الأم والخلايا المتمايزة والمتخصصة وهذا بدوره يعتمد كثيرا على التزويد السليم والصحيح بالماء والمغذيات. كذلك ومن جهة أخرى نجد أن كل من الأوراق والثمار ومختلف الأعضاء الخضرية تتحصل على حاجياتها المائية والمعدنية مباشرة من الحزم الخشبية النامية، فالماء الذي يذهب إلى هذه الأعضاء يمر خلال الحزم النامية وبالتالي فهو يتأثر بدرجة النمو وتواجد الأوعية الحية، وهذا يشير إلى أن تأثير الأوعية الحية قد يتعدى مجرد التأثير على حركة الماء ولكن أكثر من ذلك فهي قد تؤثر على نمو وخصائص الأوراق والثمار وما إلى ذلك.

لما كانت الأعضاء النباتية الحديثة النامية، مثل الأفرع الخضراء، هي الأعضاء الفعالة والمنتجة عند النباتات الراقية فإن معرفة الهندسة التشريحية والوظائف الهيدروليكية للأنسجة الخشبية عند هذه الأعضاء سوف يساعد بلا شك في فهم العمليات الحيوية المرتبطة بالنمو والتطور ناهيك عن وظائف التمثيل الضوئي والتنفس المرتبطتان كثيرا بعمليات النقل والتزيد بالعناصر وكذلك عمليات النتح. أيضا قد تساهم هذه المعلومات في تحديد وضعية الأوعية الحية وهل انها مجرد حاجز أمام حركة الماء أم انها قد ترقى إلى عامل أكثر اهمية سواء في عمليات النقل أو في العمليات الأخرى ذات العلاقة المباشرة بالنسيج الخشبي. عموما كل هذه القرائن تستدعى إعادة الاعتبار للأوعية الحية ومراجعة تصوراتنا التشريحية حول الأنسجة الخشبية النامية.

ولتوضيح ھذا التأثير المهم للأوعية الفتية الحية على تركيبة وهندسة النظام الخشبي النامي، فإن الجزء الأول من البحث :الأهمية التشريحية والوظيفية للأوعية الفتية الحية في الجهاز الـخشبي  يهتم بدراسة تواجد الأوعية الحية ضمن الشبكات الخشبية للسيقان والجذور الحديثة، ويعتمد في ذلك على تقنيات التلوين بواسطة الصبغيات الأبوبلاستية والتي أدمجت في اختبار السحب والتلوين. ھذا بالإضافة إلى تتبع المراحل التدريجية لتمايز ونمو ونضج الطبقات الوعائية المتتالية وهو الشيء الذي سوف يساعد على تشكيل الصورة الكاملة للهندسة التشريحية للشبكة الخشبية في مرحلة محددة من العمر. عموما التجارب المتعلقة بالجزء الأول من البحث تتلخص في دراسة:

  1. وتواجد الأوعية الحية على طول الحزم النامية في السيقان والجذور
  2. وتمایز ونضج الأوعية في السيقان والجذور النامية.

في الفصل الثالث من ھذا البحث سوف نتعرف على الطرق التجريبية التي اتبعناها للكشف عن الأوعية الفتية الحية والتعرف على كيفية تأثيرها على النمط التشريحي للحزم الخشبية النامية.

وهذا طبعا من أجل أن نضع خريطة تشريحية للحزم النامية ولتحديد نموذج مفصل للمسار الخشبي أثناء فترة النمو.

إن هذه التجارب سوف تساعدنا، بلا شك، على فهم الهندسة التشريحية للحزم الخشبية التي مازالت في طور النمو، وهو الشيء الذي من شأنه أن يسمح لنا باقتراح المسار الحقيقي للماء أثناء انتقاله عبر الحزم الخشبية الحديثة.

التدوينة العلاقة بين الأوعية الحية والهندسة التشريحية للشبكة الخشبية ظهرت أولاً على الهندسة الزراعية.

]]>
https://agronomie.info/%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%82%d8%a9-%d8%a8%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%8a%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%86%d8%af%d8%b3%d8%a9-%d8%a7%d9%84/feed/ 0 7109
الأهمية التشريحية والوظيفية للأوعية الفتية الحية في الجهاز الـخشبي https://agronomie.info/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%87%d9%85%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b4%d8%b1%d9%8a%d8%ad%d9%8a%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b8%d9%8a%d9%81%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9/ https://agronomie.info/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%87%d9%85%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b4%d8%b1%d9%8a%d8%ad%d9%8a%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b8%d9%8a%d9%81%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9/#comments Sat, 23 Sep 2017 20:38:01 +0000 https://agronomie.info/?p=7110

تحميل مذكرة تخرج بعنوان الأهمية التشريحية والوظيفية للأوعية الفتية الحية في الجهاز الـخشبي جامعة قسنطينة مـلخص رغم أن تواجد الأوعية الفتية الحية وتأثيراتها على الخصائص التركيبية والوظيفة للأنسجة الخشبية النامية يعتبر مسألة مهمة جدا لفهم عمليات النقل ضمن الأعضاء النباتية الحديثة، إلا أن الدراسات والمعلومات المتوفرة في هذا المجال مازالت قليلة جدا وغير كافية. لذلك، فإن الأهداف […]

التدوينة الأهمية التشريحية والوظيفية للأوعية الفتية الحية في الجهاز الـخشبي ظهرت أولاً على الهندسة الزراعية.

]]>

تحميل مذكرة تخرج بعنوان الأهمية التشريحية والوظيفية للأوعية الفتية الحية في الجهاز الـخشبي جامعة قسنطينة

مـلخص

رغم أن تواجد الأوعية الفتية الحية وتأثيراتها على الخصائص التركيبية والوظيفة للأنسجة الخشبية النامية يعتبر مسألة مهمة جدا لفهم عمليات النقل ضمن الأعضاء النباتية الحديثة، إلا أن الدراسات والمعلومات المتوفرة في هذا المجال مازالت قليلة جدا وغير كافية. لذلك، فإن الأهداف الرئيسية لهذه الرسالة هي دراسة:

  1. تواجد وانتظام الأوعية الحية ضمن الشبكة الخشبية للسيقان والجذور النباتية النامية،
  2. تأثير الأوعية الحية على نمط حركة الماء وأهمية التدفق الجانبي في النقل الفعال عبر الحزم النامية،
  3. المساهمة المحتملة للأوعية الحية في تزويد الخلايا المجاورة بالمغذيات.

للكشف عن الأوعية الحية ومتابعة المراحل المختلفة لنمو وتطور الأنسجة الخشبية استعملنا اختبار السحب والتلوين الذي يعتمد على انتشار الملون الأبوبلاستي. لتوضيح قيمة وأهمية التدفق الجانبي استعملنا:

  1. طريقة التلوين الصبغي لتقدير سعة الحركة الجانبية للماء،
  2. تأثير الزيادة في مسافة النقل باستعمال تجارب الناقلية الهيدروليكية،
  3. تأثير التركيزات الأيونية على الناقلية في كل من السيقان النامية والبالغة.

لقد بينت النتائج بأن الأوعية الحية تتواجد باستمرار على طول الحزم الخشبية النامية، هذه العناصر تتوضع عند النهايات النامية للأوعية، مشكلة بذلك حاجزا أمام الحركة الحرة للماء. لكنها في نفس الوقت تشكل عامل ربط بين الأوعية الميتة والخلايا الحية المجاورة وهو ما يرجح إمكانية مساهمتها في توصيل المواد بين الأنسجة الحية والشبكة الوعائية الميتة. علاوة على ذلك، النتائج المتعلقة بسعة التدفق الجانبي وتأثير الزيادة في المسافة وتأثير الأيونات كلها تدعم فرضية المساهمة الكبيرة للتدفق الجانبي في عمليات النقل والإمداد الكلي ضمن الحزم الخشبية النامية.

اعتمادا على نتائج السحب والتلوين قمنا بتوضيح الهندسة التشريحية والهيدروليكية للحزم الخشبية النامية لكل من السيقان والجذور الحديثة، ووفقا للتأثيرات الهيدروليكية للأوعية الحية وأهمية التدفق الجانبي فقد قمنا بتوضيح نموذج ونمط حركة الماء داخل الحزم النامية. أخيرا، فقد تم تفسير ومناقشة كل النتائج على ضوء فعالية وكفاءة النقل ضمن الأنسجة الخشبية النامية للأعضاء النباتية الحديثة.

الكلمات المفتاحية:

أوعية فتية حية، أوعية ناضجة ميتة، هندسة تشريحية، النقل الهيدروليكي، تدفق جانبي، ممرات جانبية، تدفق عمودي، الاتصالات بين الأوعية، حزم نامية، خشب نامي، نبات العنب، عنب الزينة، جذور النخيل.

Abstract

Although the presence of immature living vessels and their effects on the structural and functional characteristics of developing xylem tissues are very important issues for understanding the transport process within younger plant organs, still little and insufficient studies and information are available in this field. Therefore, the main aims of this thesis were to study:

  1.  The presence and arrangement of living vessels within the xylem network of developing stems and roots,
  2. The effect of living vessels on the pattern of water movement and the importance of lateral flow in the effective transport through developing xylem bundles, and
  3. The possible contribution of living vessels in supplying nutrients to the neighbouring living cells.

To determine the living vessels and follow the different steps of growth and development of xylem tissues we have used the suction and coloration test which is based on the mobility of an apoplastic dye. To elucidate the magnitude and importance of lateral flow we have used:

  1. The method of staining to evaluate the capacity for lateral flow,
  2. Effect of increasing the distance of water transport by using the hydraulic conductance techniques, and
  3. Effect of ion concentrations on both developing and mature stems.

The results showed that the living vessels are continuously present along the developing xylem bundles. These elements occur at the developing ends of xylem vessels, forming a substantial barrier to apoplastic water flow. But at the same time they form a connecting factor, thus favouring their possible contribution in the transport of materials between the living cells and the network of dead vessels. Furthermore, data from the capacity of lateral flow, increasing the transport length and altering the ion concentrations supported the critical contribution of the lateral flow to the total hydraulic conductance within the developing bundles.

Based on the results of the suction and coloration test we have described the anatomical and hydraulic architecture of the developing xylem bundles of the younger stems and roots. According to the hydraulic effects of living vessels and the impact of lateral flow, we have demonstrated the model and the pattern of water movement in the developing bundles. Finally, all results are explained and discussed in terms of reliability and efficiency of water transport during shoot growth and development.

Keywords:

Immature living vessels; mature dead vessels; anatomical architecture; hydraulic conductance; lateral flow; lateral pathways; intervessel contacts; axial flow; developing bundles; developing xylem, Parthenocissus quinquefoli, Phoenix dactelifera, Vitis vinifera.

Résumé

La présence des vaisseaux vivants, et leurs effets sur les caractéristiques structurales et fonctionnelles des tissus jeunes du xylème est un élément très important pour comprendre les processus de transport d’eau dans les organes des plantes les plus jeunes, les études et les informations disponibles dans ce domaine sont encore très limitées et insuffisantes. Par conséquent, les principaux objectifs de cette thèse sont:

  1. Etudier la présence et l’arrangement des vaisseaux vivants dans le xylème des tiges et des racines en croissance;
  2. Estimer l’influence des vaisseaux vivants sur le type du mouvement de l’eau, et l’importance du flux latéral dans le transport actif par les faisceaux en croissance du xylème;
  3. Discuter la contribution des vaisseaux vivants, dans la fourniture des substances nutritives aux cellules voisines.

Pour déterminer les vaisseaux vivants et suivre les différentes étapes de la croissance et du développement des tissus du xylème, nous avons utilisé le test de la succion-coloration, qui se base sur la mobilité d’une teinture apophatique. Pour élucider l’importance du flux latéral, nous avons utilisé les techniques suivantes:

  1. La méthode de coloration, afin d’évaluer la capacité du flux latéral;
  2. Test d’influence de la distance du transport en utilisant la technique de la conductance hydraulique;
  3. Test d’influence des concentrations des ions, sur des tiges jeunes et matures.

Les résultats ont montré que, les vaisseaux vivants se trouvaient continuellement dans les faisceaux en croissance. Ces éléments se trouvent dans les portions distales des vaisseaux, en formant un obstacle au flux apophatique de l’eau. Mais en même temps, ils forment un facteur de connexion, dans le transport des matières entre les cellules vivantes et le réseau des vaisseaux morts. Par ailleurs, les résultats sur la capacité du flux latéral, l’influence de la longueur du transport et la concentration des ions, ont soutenu l’hypothèse de la contribution du flux latéral à la conductance hydraulique totale dans les faisceaux en croissance.

D’après les résultats du test de la succion-coloration, nous avons décrit l’architecture anatomique et hydraulique des faisceaux en croissance du xylème; et suivant les résultats obtenus sur l’influence hydraulique des vaisseaux vivants et l’impact du flux latéral, nous avons démontré le type du mouvement de l’eau dans les faisceaux en croissance. Enfin, tous les résultats sont expliqués et discutés en termes de fiabilité et d’efficacité du transport de l’eau pendant la croissance et le développement des organes des plantes.

Mots-clés:

Jeunes vaisseaux vivants; matures vaisseaux morts; architecture anatomique; conductance hydraulique; flux latéral; chemins latéraux; flux axial ; Connexions entre les vaisseaux; faisceaux en croissance; xylème, Parthénocisses quinquefoli, Phœnix dactelifera, Vitis vinifera.

عنوان المذكرة
الأهمية التشريحية والوظيفية للأوعية الفتية الحية في الجهاز الـخشبي
الناشر جامعة قسنطينة
الكاتب حليس يوسف
تخصص بيولوجيا وفزيولوجيا النبات
تاريخ النشر 2012
عدد الصفحات 174
لغة الكتاب العربية
صيغة الكتاب PDF
رابط التحميل 1

هنا 

رابط التحميل  2

هنا

رابط التحميل  3

هنا

ملاحظة : للتحميل المباشر يرجى استخدام الرابط الأول

الروابط الاخرى هي روابط احتياطية

التدوينة الأهمية التشريحية والوظيفية للأوعية الفتية الحية في الجهاز الـخشبي ظهرت أولاً على الهندسة الزراعية.

]]>
https://agronomie.info/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%87%d9%85%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b4%d8%b1%d9%8a%d8%ad%d9%8a%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b8%d9%8a%d9%81%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9/feed/ 1 7110
التصورات الحالية حول الأوعية الحية https://agronomie.info/%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d8%ad%d9%88%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%8a%d8%a9/ https://agronomie.info/%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d8%ad%d9%88%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%8a%d8%a9/#respond Sat, 23 Sep 2017 19:06:26 +0000 https://agronomie.info/?p=7107

أ. تشريحيا Anatomically يلاحظ من خلال المعلومات والمعطيات المتوفرة أن الأوعية الفتية الحية، ورغم أهميتها التشريحية والوظيفية، لم تحض بدراسات موسعة خاصة فيما يتعلق بتأثيراتها ودورها المحتمل في عمليات النقل. إن الدراسات المهتمة بهذا النوع من الخلايا محدودة جدا ولا تكفي لإزالة الغموض وتفسير الظواهر المائية المعقدة في الأنسجة الخشبية النامية. بصفة عامة يلاحظ أن التعريفات التشريحية […]

التدوينة التصورات الحالية حول الأوعية الحية ظهرت أولاً على الهندسة الزراعية.

]]>

أ. تشريحيا Anatomically

يلاحظ من خلال المعلومات والمعطيات المتوفرة أن الأوعية الفتية الحية، ورغم أهميتها التشريحية والوظيفية، لم تحض بدراسات موسعة خاصة فيما يتعلق بتأثيراتها ودورها المحتمل في عمليات النقل. إن الدراسات المهتمة بهذا النوع من الخلايا محدودة جدا ولا تكفي لإزالة الغموض وتفسير الظواهر المائية المعقدة في الأنسجة الخشبية النامية. بصفة عامة يلاحظ أن التعريفات التشريحية والتصورات الحالية حول النسيج الخشبي قد ساهمت بشكل كبير في إهمال وإقصاء الأوعية الفتية الحية، وقد انعكس ذلك على باقي الجوانب البيولوجية لعلم النبات، حيث أن هناك نقص كبير وحاد في الدراسات المهتمة بالدور الفسيولوجي لهذه العناصر الفتية. في الدراسات والنتائج والتعريفات التشريحية يلاحظ أن الأوعية الفتية الحية ينظر إليها كشكل أولي وغير مكتمل من الأوعية الناقلة، أي أنها مرحلة مؤقتة وعابرة من مراحل نمو وتطور الوعاء الخشبي، وما هي إلا خلايا عابرة وغير وظيفية وسرعان ما تختفي وتتحول إلى أوعية بالغة ميتة، وبمعنى آخر فإن معظم التعريفات التشريحية الحالية لا تعتبر الأوعية الفتية كمكون رئيسي وفاعل في الجهاز الخشبي.

إن التعريفات التشريحية تفترض بأن الأوعية البالغة الميتة هي الشكل المكتمل والفعال والوظيفي، أما الأوعية الفتية الحية فتؤخذ على أنها مرحلة مؤقتة وخلايا غير وظيفية وغير مكتملة النضج، ولهذا السبب نجد أن جميع الدراسات التشريحية تطبق على الأجزاء البالغة المتخشبة معتبرة إياها الشكل النموذجي الكامل كما أن دراسة الخصائص التشريحية تتم فقط على الأوعية المتخشبة الميتة، ونكاد لا نجد سوى المعلومات المتعلقة بهذه الأوعية في مختلف المراجع والبحوث التشريحية، أما فيما يخص الأوعية الفتية الحية فإنه لا توجد دراسات كافية لوصف وتعريف خصائصها الشكلية والتركيبية، وهذا ما جعل الأوعية الفتية الحية لا تحض بدراسات تشريحية كافية، حيث أهملت بشكل كبير نتيجة لاعتبارها خلايا مؤقتة وليست من المكونات الرئيسية للجهاز الخشبي.

الدراسات والبحوث الوحيدة التي يمكن أن تتطرق إلى الأوعية الفتية الحية هي الدراسات المتعلقة بتطور ونمو العناصر الناقلة والتي تدرس مراحل تطور وتشكل الوعاء الخشبي إلا أن جميع هذه الدراسات لا تهتم بالأوعية الفتية كمكون أساسي وإنما تهتم فقط بوصف المراحل المتتالية لنمو وتشكل الوعاء الخشبي. على الرغم من ذلك، هناك عدد محدود جدا من الدراسات التي أظهرت بعض الاهتمام بالعناصر الفتية الحية ، فقد أشار بعض الباحثين إلى وجود العناصر غير البالغة في المنطقة القريبة من القمة الجذرية لنباتات الذرة وأن وجود هذه العناصر يؤثر في امتصاص وحركة المركبات ضمن المجموع الكلي لشبكة الجهاز الخشبي (St Aubin et al. 1986 ،Frensch & Steudle 1989).
كذلك بين ملبورن (Milburn 1996) بعض الخصائص المميزة للأوعية الفتية الحية وأعطى توضيحا واسعا لتواجد وتأثير ھذا النوع من الخلايا.

ب. وظيفيا Physiologically

كما في الدراسات والتقارير التشريحية المهتمة بدراسة تركيب الجهاز الخشبي، فإن الأوعية الفتية الحية تبدو مهملة وليس لها اعتبار كبير في الدراسات الفسيولوجية، ومما يلاحظ في ھذا المجال أن جميع النظريات المفسرة لحركة وتنقل النسغ تهمل تأثير الأوعية الفتية، فعندما نلاحظ مختلف النظريات السائدة مثل نظريات الدفع الجذري والنظرية الحيوية ونظرية الشد والتماسك وكثير من النظريات الأخرى نجد أن هؤلاء العلماء يعتمدون على التعريفات والتصورات الكلاسيكية للجهاز الخشبي. ومن جانب آخر، يلاحظ أن حتى التقنيات والطرق التجريبية لقياس الضغط والقوى الأسموزية داخل العناصر الناقلة تعتمد على التصورات الكلاسيكية وتعتبر بأن جميع الأوعية الخشبية بالغة وميتة، ومن اهم هذه التقنيات نجد:

  • مجس الضغط Pressure probe technique
  • تقنيات غرفة الضغط  Pressure chamber method  
  •  اختبار الضغط والحجم  Pressure volume method

إن هذه الاختبارات تقدم نتائج قيمة وتساعد كثيرا في قياس الخصائص المتعلقة بالضغط والشد والتوتر السطحي للمحاليل المتنقلة عبر الأوعية الناقلة، ولكن قد تكون هناك بعض الاحتياطات عندما نأخذ بالحسبان تواجد وتأثير الأوعية الفتية الحية ، كما أنه من الضروري إعادة النظر في هذه القياسات والتجارب على ضوء المعطيات المتعلقة بعامل النمو والتطور للجهاز الخشبي والاختلافات التشريحية عند مختلف الأعضاء النباتية.

التدوينة التصورات الحالية حول الأوعية الحية ظهرت أولاً على الهندسة الزراعية.

]]>
https://agronomie.info/%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d8%ad%d9%88%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%8a%d8%a9/feed/ 0 7107
تواجد الأوعية الحية https://agronomie.info/%d8%aa%d9%88%d8%a7%d8%ac%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%8a%d8%a9/ https://agronomie.info/%d8%aa%d9%88%d8%a7%d8%ac%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%8a%d8%a9/#comments Sat, 23 Sep 2017 18:37:25 +0000 https://agronomie.info/?p=7104

من الناحية النظرية، تتواجد الأوعية الفتية الحية في جميع الأعضاء النباتية، خاصة الأعضاء الحديثة الخضراء اين يمكنها أن تكون إحدى المكونات المؤثرة ضمن النسيج الخشبي، وحتى في الأعضاء القديمة المتخشبة كالجذوع مثلا، فإن هذه العناصر تتواجد بنسبة معينة وذلك لأن الكامبيوم الثانوي ينتج أوعية جديدة بشكل مستمر. من البديهي جدا أن الأوعية الحية تتواجد ضمن […]

التدوينة تواجد الأوعية الحية ظهرت أولاً على الهندسة الزراعية.

]]>

من الناحية النظرية، تتواجد الأوعية الفتية الحية في جميع الأعضاء النباتية، خاصة الأعضاء الحديثة الخضراء اين يمكنها أن تكون إحدى المكونات المؤثرة ضمن النسيج الخشبي، وحتى في الأعضاء القديمة المتخشبة كالجذوع مثلا، فإن هذه العناصر تتواجد بنسبة معينة وذلك لأن الكامبيوم الثانوي ينتج أوعية جديدة بشكل مستمر.

من البديهي جدا أن الأوعية الحية تتواجد ضمن الأنسجة الخشبية النامية باستمرار مادام الخشب في نمو وتطور.

فخلال موسم النمو يقوم الكامبيوم بإنتاج خلايا خشبية جديدة بشكل مستمر. حيث تكون الأوعية الحديثة القريبة من الكامبيوم حية ونشطة. بمعنى آخر، الأوعية المتمايزة حديثا من الخلايا الأم للكامبيوم تكون حية وفي حالة نمو. على سبيل المثال، نجد في جذوع وأفرع النباتات أن الأوعية الحية تشكل طبقة تحيط بالساق، حيث نجد بعد طبقة الكامبيوم طبقة من الأوعية الحية  (Milburn 1996).

صفحتنا على الفيسبوك : الهندسة الزراعية

التدوينة تواجد الأوعية الحية ظهرت أولاً على الهندسة الزراعية.

]]>
https://agronomie.info/%d8%aa%d9%88%d8%a7%d8%ac%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%8a%d8%a9/feed/ 2 7104
الأوعية الحشبية الفتية الحیة https://agronomie.info/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b4%d8%a8%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%aa%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%db%8c%d8%a9/ https://agronomie.info/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b4%d8%a8%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%aa%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%db%8c%d8%a9/#comments Sat, 23 Sep 2017 14:57:10 +0000 https://agronomie.info/?p=7102

هذه هي العناصر الخشبية التي تدور حولها الدراسة الحالية وترتكز عليها مختلف الأهداف المسطرة في هذا البحث. الأوعية الفتية الحية هي الخلايا النامية والمراحل الأولى للأوعية البالغة المتخشبة، فخلال النمو والتطور التشريحي تكون الأوعية الخشبية حية ونشطة ومليئة بالسيتوبلازما والعضيات الخلوية ، تحاط بغشاء سيتوبلازمي نشط وفعال، كما أن الجدار الخلوي غير مكتمل النمو وغير […]

التدوينة الأوعية الحشبية الفتية الحیة ظهرت أولاً على الهندسة الزراعية.

]]>

هذه هي العناصر الخشبية التي تدور حولها الدراسة الحالية وترتكز عليها مختلف الأهداف المسطرة في هذا البحث. الأوعية الفتية الحية هي الخلايا النامية والمراحل الأولى للأوعية البالغة المتخشبة، فخلال النمو والتطور التشريحي تكون الأوعية الخشبية حية ونشطة ومليئة بالسيتوبلازما والعضيات الخلوية ، تحاط بغشاء سيتوبلازمي نشط وفعال، كما أن الجدار الخلوي غير مكتمل النمو وغير متخشب (Milburn 1996).

تمتلك هذه الخلايا فجوات كبيرة وسيتوبلازما كثيفة القوام، حيث نجد فيها العضيات الخلوية مثل dictyosomes والشبكة الهيولية متطورة ومتعددة  (Kitin et al. 2001 ،Cronshaw & Bouck 1965).

عموما، تمتلئ الأوعية الحية بعصارة شبيهة جدا بتلك الموجودة داخل العناصر اللحائية إلا انها تكون أقل تركيزا (Milburn°1996).

في هذه المراحل تكون الأوعية نشطة جدا وتنمو بسرعة، كما أنها تتميز بضغط انتباجي كبير نوعا ما، وهذا الضغط الإنتاجي يلعب دورا هاما حيث يساعد في استطالة وانتفاخ الخلايا الوعائية كما أنه يواجه الضغوط القادمة من الخلايا البرنشيمية المجاورة(Milburn 1996) . طوال فترة النمو والاستطالة، تبقى الأوعية الحية عبارة عن خلایا فردية مرتبة فوق بعضها البعض ومفصولة بواسطة الجدران الطرفية (العرضية) قبل أن تتحلل هذه الأخيرة وتتحد الخلايا الوعائية لتكون الأنبوب الوعائي .

باختصار، إنها تقوم بجميع العمليات الحيوية للخلايا الحية (Milburn 1996).

نتيجة لوجود الجدران الطرفية الفاصلة والغشاء السيتوبلازمي النشط والبروتوبلازما الكثيفة فإن الأوعية الحية تكون مصمتة ومسدودة تماما ، عكس الأوعية البالغة التي تكون فارغة ومجوفة مثل الأنبوب. ولهذه الأسباب، فإن النسغ لا يمكنه أن يتحرك بحرية عبر الأوعية الحية. وعلى كل حال، فالأوعية الحية عند تواجدها في الشبكة الخشبية فإنها تمنع وتوقف الحركة الأبوبلاستية للماء. وعلى هذا فإن معرفة التواجد الزمني والمكاني لهذه العناصر وامتدادها في النسيج الخشبي تمثل الأساس لفهم ميكانزيمات النقل والإمداد بالمغذيات في الأنسجة الخشبية النامية (Wang et al. 1994).

التدوينة الأوعية الحشبية الفتية الحیة ظهرت أولاً على الهندسة الزراعية.

]]>
https://agronomie.info/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%88%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b4%d8%a8%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%aa%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%db%8c%d8%a9/feed/ 1 7102