إنتاج نباتي – دروس

Common Beans الفاصوليا

الأهمية الإقتصادية والقيمة الغذائية :
الفاصوليا أحد أهم محاصيل الخضر التابعة للعائلة البقولية، وتزرع إما لأجل القرون الخضراء وتسمى snap beans واما لأجل البذور الجافة وتسمى dry beansأو للغرضين.
تعد بذور الفاصوليا الجافة من الخضر الغنية جداً بالمواد الكربوهيدراتية ) ، (%61.3 والبروتين ) ، (%22.3والكالسيوم ، والفسفور ، والحديد ، والثيامين ، والريبوفلافين ،والنياسين ،كما تعد الفاصوليا الخضراء غنية جداً بالنياسين ، وتعد متوسطة فى محتواها من فيتامين أ ، وحامض الأسكوربيك، بينما تخلو البذور الجافة منهما. تبلغ المساحة المنزرعة ب الفاصوليا الخضراء فى مصر ما يقرب من 52411ألف فدان تبعاً لإحصائية ، 2006
الوصف النباتى:
نبات عشبي حولي والجذر وتدي ، يتعمق في التربة، ساق الفاصوليا عشبية ، تتخشب ليلاً مع تقدم النبات في النمو . وتقسم أصناف الفاصوليا حسب طول الساق إلى قصيرة وقائمة ، ومتوسطة الطول ومتسلقة.
الورقة مركبة ريشية فردية ، مكونة من ثلاث وريقات . وتختلف الأصناف في حجم الوريقات وشكلها تحمل الأزهار في نورات عنقودية غير محدودة وثمرة الفاصوليا قرن طويل.
الإحتياجات البيئية :
-1الحرارة:
تعد الفاصوليا من محاصيل الجو الدافئ، وتحتاج إلى موسم نمو دافئ خال تماماً من الصقيع. يتراوح المجال الحرارى الملائم لإنبات البذور ونمو النباتات من 524-18م ، ولا تنبت البذور فى درجة حرارة تقل عن 515م أو تزيد عن 535م ، حيث تتعفن فى التربة دون أن تنبت .
وتزيد سرعة الإنبات تدريجياً بإرتفاع درجة الحرارة من 530-15م ، ويتوقف نمو النباتات فى  درجة حرارة تقل عن 510م وتنخفض نسبة العقد بإرتفاع درجة الحرارة أثناء الإزهار ، ويكون العقد ضعيفاً أو معدوماً فى درجة حرارة 535م . وتختلف الأصناف فى شدة حساسيتها للحرارة العالية.
-2الاضاءة
تعتبر بعض أصناف الفاصوليا من نباتات النهار الطويل حيث ثبت عند تقييم العديد من اصناف الفاصوليا المدادة فى الصوب تحت الظروف المحلية اتجاه النباتات الى تكوين مجموع خضرى فقط أثناء الشتاء و عدم تزهير النباتات الا عند زيادة الفترة الضوئية فى الربيع ولذلك تعتبر الاضاءة من اهم العوامل المؤثرة على انتاج الفاصوليا فى الدول الاوروبية فى الشتاء حيث يلزم اضافة اضاءة صناعية للصوب بجانب زيادة درجة الحرارة بالتدفئة مما يزيد من عامل التكلفة عن استيراد الفاصوليا من دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا وعند زراعة الفاصوليا فى الصوب البلاستيكية يجب غسل البلاستيك من الاتربة حتى لايحدث انخفاض فى شدة الاضاءة والا حدث استطاله للسلاميات وانخفض التزهير والعقد نتيجة لاتجاه النبات الى تكوين مجموع خضرى 0من ناحية اخرى فان الاضاءة الشديدة فى الصيف تسبب اصابة القرون
بضربة الشمس
-3التربة المناسبة :
تنمو الفاصوليا فى كل أنواع الأراضى ، وأفضل الأراضى لزراعتها هى الأراضى الطميية الخصبة الجيدة الصرف ، الغنية بالمواد العضوية. كما تنجح زراعة الفاصوليا فى
الأراضى الرملية، حيث يكون المحصول فيها أكثر تبكيراً مع ضرورة الإهتمام بالتسميد بما فى ذلك التسميد بالزنك والمنجنيز. والفاصوليا حساسة للملوحة والتركيزات المرتفعة من عنصر البورون.
مواعيد الزراعة :
تزرع الفاصوليا فى عروتين رئيسيتين ؛ هما :
– 1العروة الصيفية:
تزرع البذور من أوائل فبراير الى منتصف مارس.
– 2العروة الخريفية:
تزرع البذور فى الأسبوع الأخير من أغسطس والأسبوع الأول من سبتمبر وتمتد الزراعة لآخر أكتوبر فى مناطق قنا وأسوان.
هذا .. وتجدر ملاحظة ما يلى :
– 1تزرع الفاصوليا لإنتاج القرون الخضراء طول العام تقريباً فى مناطق مختلفة من الدولة ، وتقتصر زراعتها خلال شهرى يونيو ويوليو على المناطق الساحلية.
– 2يوصى بالتبكير فى زراعة الفاصوليا الجافة فى العروة الصيفية ؛ حتى لا تتعرض النباتات للحرارة المرتفعة أثناء عقد القرون ؛ فيقل محصول البذور تبعاً لذلك.
– 3يؤدى التبكير فى زراعة العروة الخريفية عن الأسبوع الأخير من أغسطس الى نقص محصول البذور؛ وذلك بسبب تعرض النباتات لدرجات حرارة عالية أثناء عقد القرون، وللإصابة الشديدة بذبابة الفاصوليا.
– 4يؤدى التأخير فى زراعة الفاصوليا الجافة فى العروة الخريفية عن أوائل سبتمبر الى تعرض النباتات فى نهاية موسم النمو لدرجات حرارة منخفضة ؛ مما لا يتناسب مع نضج البذور وجفافها.
– 5تعد العروة الصيفية أنسب لإنتاج الفاصوليا الجافة ؛ وذلك لأن الجو السائد فى نهاية موسم النمو يساعد على نضج البذور وجفافها.
– كمية البذور اللازمة لزراعة مساحة فدان وطرق الزراعة:
تتكاثر الفاصوليا بالبذور التى تزرع فى الحقل الدائم مباشرة. تتراوح كمية التقاوى التى تلزم لزراعة فدان من الفاصوليا من 20-15كجم فى أصناف الفاصوليا المختلفة القصيرة والمتوسطة الطول والطويلة كما يتوقف أيضا على حجم البذور المستخدمة كتقاوى.
ومن أهم معاملات إعداد التقاوى للزراعة ما يلى :
– 1معاملة البذور بأحد المطهرات الفطرية مثل الفيتافاكس بمعدل3-2جم/كيلو جرام بذرة.
– 2معاملة البذور بيكتيريا العقد الجذرية ، الخاصة بالفاصوليا ، ولكن يوصى فى حالة معاملة البذور بالمطهرات الفطرية أن تضاف بكتيريا العقد الجذرية ، الى التربة مباشرة بعد خلطها بكمية من تربة الحقل أو الرمل لتسهيل توزيعها على المساحة المراد زراعتها . وتعد الفاصوليا من أقل البقوليات كفاءة فى التعايش مع بكتيريا العقد الجذرية.
– 3إستبعاد البذور التى تظهر بها أضرار ميكانيكية ؛ نظراً لأن إنتاجها يكون ضعيفاً ، وتعطى بادرات شاذة قليلة أو عديمة المحصول.
* طرق الزراعة في الأراضي القديمة:
تكون الزراعة فى الأراضى القديمة عموما على خطوط بعرض 70 – 60سم )أى مخططة بمعدل 12-10خط فى القصبتين(.
-1الأراضى الثقيلة:
فى حالة التخطيط بمعدل 12خط / قصتين تزرع البذور حراتى على ريشة واحدة البحرية صيفا والقبلية او الشرقية شتاءا ، وتكون زراعة البذور فى هذه الحالة فى جور تبعد عن بعضها 15سم أو فى سطور على جانب واحد من الخط فى الثرى الرطب ثم تغطى ب الثرى الجاف على ان تخف النباتات بعد ذلك.
اما فى حالة التخطيط بمعدل 10خطوط / قصبتين ، تتم زراعة البذور فى جور تبعد عن بعضها 20سم بالتبادل ، أو فى سطور على جانبى الخط ايضا فى الثرى الرطب ثم تغطى ب الثرى الجاف على ان تخف النباتات بعد ذلك.
-2الأراضى الخفيفة:
فى حالة الأراضى الخفيفة تكون الزراعة عفير )أى فى أرض جافة( على نفس مسافات وخطوط الزراعة.
-* طرق الزراعة في الأراضي الرملية :
لا يناسب الفاصوليا نظام الرى بالرش، ولذا.. فإن زراعتها تقتصر على الرى بالتنقيط يفضل إستعمال خراطيم الرى التى ترشح بإمتداد طولها. توضع الخراطيم على مسافة 120سم من بعضها فى الحقل ، وتزرع البذور الجافة فى الأرض الجافة )عفير( فى خطين على جانبى خرطوم الرى وعلى بعد 15سم منه ؛ أى تكون المسافة بين خطى الزراعة المزدوجين اللتين يتوسطهما خرطوم الرى هى 30سم . وتزرع البذور فى كل خط فى جور تبعد عن بعضها بمقدار 10سم ، وبمعدل 4-3بذور فى الجور على أن تخف على نباتين فقط بعد الإنبات.
عمليات الخدمة بالحقل وعقب الحصاد:
تحتاج حقول الفاصوليا إلى عمليات الخدمة التالية:
– 1الترقيع والخف
يتم ترقيع الجور الغائبة قبل الرية الأولى بعد الإنبات . كما يجرى الخف بعد تمام الإنبات وظهور الورقتين الأوليين.
-2العزي ق :
يراعى فى حالة الرى بالغمر أن تعزق حقول الفاصوليا من 4-3مرات ؛ تكون الأولى منها بعد تمام الإنبات ، ثم كل حوالى ثلاثة أسابيع بعد ذلك. أما فى حالة الرى بالتنقيط .. فإن التربة تكوم حول قاعدة النباتات من على جانبى الخط المزدوج مرة واحدة بعد نحو 4-3أسابيع من الزراعة . وتزال الحشائش بعد ذلك باليد ، أو بالخربشة السطحية للتربة بين خطوط الزراعة.
ويراعى فى جميع الأحوال ما يلى :
أ – يجب أن يكون العزيق سطحياً ؛ حتى لا تتقطع الجذور التى يكون نموها كثيفاً فى العشرين سنتيمتراً السطحية من التربة.
ب – يلاحظ أن الفاصوليا تكون فى أكثر مراحلها حساسية لأضرار العزق عند عقد القرون.
– 3الرى :
تروى الفاصوليا بنظام الرى السطحى فى الأراضى الثقيلة ، ويفضل ريها بطريقة التنقيط فى الأراضى الرملية بالمناطق الصحراوية ويراعى أن يكون الرى خفيفاً وسريعاً قبل الإنبات خاصة فى الجو الحار حتى لا تتعفن البذور فى التربة. ويساعد الرى المنتظم بعد الأنبات )كلما وصلت الرطوبة فى التربة التى %50من السعة الحقلية( على إستمرار النمو الخضرى القوى.
ويؤدى نقص الرطوبة الأرضية وخاصة قبل الإزهار مباشرة ، وأثناء مرحلة الإزهار الى نقص المحصول بشدة ، وتكوين قرون مشوهة . هذا.. بينما تؤدى زيادة الرطوبة الأرضية الى صفرار الأوراق ، وسقوط الإزهار والقرون الصغيرة ونقص المحصول .
ٕانتشار أعفان الجذور ، كما تؤدى زيادة الرطوبة الأرضية قرب نهاية موسم النمو إلى تأخير النضج وتعفن القرون السفلى .
– 4التسميد:
تستجيب الفاصوليا جيداً للتسميد الازوتى خاصة فى الأراضى الخفيفة ، وتقل الحاجة للتسميد الازوتى عند إنتاج البذور الجافة بينما يلزم الإعتناء بالتسميد البوتاسى والفوسفاتى .
وتستجيب الفاصوليا فى مصر لإضافة عنصر المنجنيز. يضاف السماد البلدى عند تجهيز الارض بمعدل 20م 3للفدان مع إتباع نظام التسميد الاتى:
– 1فى الأراضى الخصبة يكون التسميد بمعدل 200كجم سلفات نشادر ،200كجم سوبر فوسفات الكالسيوم ، 100كجم سلفات بوتاسيوم تخلط جيداً وتضاف على دفعتين الاولى بعد تمام الانبات وقبل الرى مباشرة ، والثانية عند بداية الازهار على ان تضاف سراً فى بطن الخط ويفضل إضافة . 50كجم كبريت زراعى أما مع الدفعة الأولى أو أثناء تجهيز الأرض للزراعة

– 2فى الأراضى الرملية تضاعف كميات الاسمدة مع إضافتها على أربع دفعات متساوية الاولى عند تجهيز الارض للزراعة والثانية بعد إكتمال الانبات وقبل رية المحاياه، والثالثة عند بداية الازهار ، والرابعة عند بداية العقد.
وفى حالة إتباع نظام الرى بالتنقيط تضاف الاسمدة مع مياه الرى على عدد أكبر من المرات مع ضرورة الاهتمام بالتسميد بالعناصر الصغرى وهى الزنك والحديد والمنجنيز.
-5الحصاد:
تكون حقول الفاصوليا الخضراء عادة جاهزة للحصاد بعد نحو 60-50يوماً من الزراعة بالنسبة للأصناف القصيرة . وبعد ذلك بنحو 10أيام أخرى بالنسبة للأصناف الطويلة التى يستمر فيها الحصاد فترة طويلة. وتكون بداية الحصاد بعد نحو 14-12يوماً من تفتح الأزهار الاولى على النبات.
وتحصد قرون الفاصوليا الخضراء قبل إكتمال نموها ، وتعد مرحلة النمو التى تصل فيها اذا تركت القرون بدون حصاد بعد البذور الى ربع حجمها الطبيعى أفضل مرحلة للحصاد .
بلوغها هذه المرحلة.. فإنها تكبر وتتليف ، وتقل نوعيتها بدرجة كبيرة .
يجرى الحصاد يدوياً كل 6-4أيام حسب درجة الحرارة السائدة ، ويستمر فى الأصناف القصيرة لمدة 30-20يوماً حسب درجة الحرارة السائدة . أما الأصناف المتسلقة.. فيستمر فيها الحصاد لمدة ثلاثة أشهر.
وتحصد الفاصوليا التى تزرع لأجل القرون الجافة )وجميعها من الأصناف القصيرة( بعد جفاف أغب القرون وقبل إنشطار القرون السفلى، ويتم الحصاد بقطع النبات من تحت سطح التربة يدوياً أوآلياً ، على أن يكون ذلك فى الصباح الباكر أثناء وجود الندى على النباتات لتقليل إنتشار البذور. وقد تترك النباتات فى مكانها معرضة للشمس والهواء حتى تجف ، أو تنقل الى أماكن مخصصة لذلك.
كمية المحصول الناتجة من زراعة فدان:
يعطى الفدان من 4-1طناً من القرون الخضراء، على حسب ميعاد الزراعة وطريقة الزراعة والصنف وخصوبة التربة والعوامل البيئية ، والمعاملات الزراعية. أما محصول البذور الجافة فيتراوح من 900-500كجم للفدان ، ويلاحظ أن العروة النيلية تعطى محصولاً أكبر من العروة الصيفية.
التخزين :
قرون الفاصوليا تحتفظ بنضارتها لمدة قد تصل إلى 21يوما بحالة جيدة إذا خزنت فى درجة حرارة 57م ، ورطوبة نسبية من ٕ . %95-90واذا خزنت القرون فى درجة حرارة 54م ، أو أقل لمدة ثلاثة أيام أو أكثر فإنها تتعرض للإصابة بأضرار البرودة.
إنتاج تقاوى الفاصوليا:
– الفاصوليا من النباتات التى تتلقح ذاتياً ، ولهذا فمن السهل على كل مزارع من مزارعى الفاصوليا ان يحتفظ بالتقاوى من ناتج حقله، اذا كانت نباتاته متجانسه ، وافره المحصول ، خالية الآفات والأمراض .
– ومن بين هذه النباتات نتتخب أكثر النباتات مشابهة لأوصاف الصنف وأكثرها محصولا وسلامة من الأمراض والآفات .
– وبذلك يضمن المزارع جودة محصوله، وعدم الإلتجاء للحصول على التقاوى بأسعار مرتفعة ويتحاشى فى الوقت نفسه غش بعض التجار.
– أما اذا كانت أرض المنطقة موبوءة بالآفات فيتحتم تجديد التقاوى من منطقة أخرى خالية من الآفات من الأمراض.
– ويكفى مسافة عزل 30متراً أو اكثر قليلاً لمنع الخلط أو التهجين الذى قد يحدث وان كان قليلاً أو نادراً.
– أفضل وقت لأنتاج بذور الفاصوليا هو الزراعة فى العروة الصيفية (الأسبوع الأخير من فبراير حتى نهاية الأسبوع الأول من مارس) والعروة الخريفية (الأسبوع الأخير من
أغسطس حتى نهاية الأسبوع الأول من سبتمبر)
– يتراوح محصول الفدان من البذور بحوالى 700كجم فى المتوسط.
الآفات والأمراض :
تصاب الفاصوليا بعدد من الأمراض الفطرية التى من أهمها البياض الدقيقى والصدأ ، كما تصاب بأنواع مختلفة من النيماتودا التى من أهمها نيماتودا تعقد الجذور. ومن الامراض الفيروسية التى تصيب الفاصوليا فيرس موزايك الفاصوليا العادى وفيرس موزايك الفاصوليا الأصفر. هذا وتصاب الفاصوليا بالحشرات والأكاروس

السابق
البسلة Peas
التالي
اللوبيا Cowpea

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.