إنتاج نباتي – دروس

موعد تقليم أشجار الزيتون الصغيرة

زراعة وانتاج الزيتون أھمیة زراعة الزیتون في الجزائر
يتم التقليم في الشتاء مثل باقي الأشجار المثمرة ، ويفضل التقليم في نهاية الشتاء أي بشهر فيفري ، وخاصة في المناطق الباردة المعرضة لخطر حدوث الصقيع والثلوج.

خطوات تقليم الأشجار الصغيرة :

يقتصر تقليم أشجار الزيتون الصغيرة في الأعوام الثلاثة الأولى من عمرها على:
1 – وضع دعامة بجانب كل غرسة زيتون منذ زراعتها لكي يبقى جذع الشجرة مستقيماً.
2 – إزالة كافة السرطانات والفروع الجانبية التي تنمو على الجزء السفلي من غرسة الزيتون (على مسافة 40 سم من سطح الأرض ) . ويمكن أن نترك تلك الأغصان بدون تقليم لكي تحمي تلك الأغصان الجذع من أشعة الشمس الحارقة في المناطق ذات الطقس الحار .
3 – وإذا كان طول الغرسة أكبر من 1 متر وليس عليها فروع جانبية بالجزء العلوي من الغرسة ، نقوم عندئذ بقص القمة على مسافة 80-100سم . كما نقوم بقص قمة الفرع الرئيسي إذا كان أطول من 60-50 سم.
4 – وفي العام الرابع أو الخامس نجري تقليم التربية على شجرة الزيتون الصغيرة، والذي سنحافظ عليه طيلة عمرها في كل مرة نجري عليها عملية تقليم .

تقليم التربية

هو التقليم الذي يجرى على شجرة الزيتون في العام الرابع أو الخامس من عمرها بهدف إعطاء الشجرة الشكل المرغوب به في المستقبل (أي نحدد طول الجذع وعدد الأفرع الرئيسية وتوزع وطول تلك الأفرع حول محيط الشجرة). آخذين بعين الاعتبار قدرة الشكل الجديد للشجرة على التأقلم مع مناخ المنطقة وطريقة المعاملات الزراعية، أي هل هي آلية أو يدوية ، فمثلاً: إذا كان طريقة قطف الزيتون ستكون يدوية فعندها نربي الشجرة بحيث يكون طول الجذع قصير.

أشكال تقليم تربية أشجار الزيتون:

هناك عدة أشكال يمكن أن نربي شجرة الزيتون عليها وهي:
تربية هرمية متعددة.
تربية بجذعين أو ثلاثة جذوع.
تربية كروية.
تربية كأسية.
تربية أسطوانية.
تربية بدون جذع.

أشكال تقليم تربية أشجار الزيتون

وأكثر أشكال التربية تطبيقا من الناحية العملية هي الشكل الكروي والكأسي.
ونختار الشكل الكأسي في المناطق ذات الطقس المعتدل والرطب، لأنه يسمح بمرور الضوء والهواء لكل أجزاء الشجرة.
ويتم اختيار الشكل الكروي في المناطق ذات الطقس الحار الجاف للوقاية من احتمال الحروق التي تسببها أشعة الشمس لأغصان وفروع الشجرة. حيث نبقي على الأغصان الثانوية داخل شجرة الزيتون.

طريقة تقليم شجرة الزيتون بالشكل الكأسي :

يتلخص نظام التربية بهذا الشكل على المحافظة على جذع واحد قصير للشجرة طوله حوالي 50 سم وعليه من 3 أو 4 فروع رئيسية، موزعة بالتساوي على محيط الشجرة، وبحيث تكون المسافة بين الفرع والآخر حوالي 5- 10 سم، وتتجه الفروع للأعلى .

تقليم تربية شجرة الزيتون بالشكل الكأسي

نبدأ بالتقليم من أعلى الشجرة باختيار الفرع الرئيسي الأول الذي يكون على بعد 60 – 80 سم من سطح الأرض، وثم نختار الفروع الرئيسية الأخرى أسفل الفرع الأول وبحيث يبعد كل فرع عن الآخر من 5-10 سم وبحيث تكون الفروع الرئيسية للشجرة موزعة بالتساوي حول جذع الشجرة. ثم نزيل جميع الأغصان الجانبية الموجودة تحت الفروع التي تم اختيارها . ونفرغ وسط الشجرة من الأغصان للسماح بمرور أشعة الشمس وللهواء إليها.
يمكن أن نجري تقليم تدريجياً على عدة سنوات ، أي نختار كل عام فرع رئيسي.
وبعد الانتهاء من تقليم الشكل الكأسي ، نترك الشجرة بدون تقليم لعامين ماعدا إزالة السرطانات، وثم نقلمها بعدئذ التقليم العادي الإثماري الذي شرحناه بالتفصيل بهذا الرابط: تقليم شجرة الزيتون.

الأخطاء الشائعة بتقليم الأشجار الصغيرة:

1 – البدء بتقليم الغراس بعمر مبكر لأنه سيؤخر الإثمار .
2 – البدء بتربية الشجرة بعمر مبكر والذي سينجم عنه جذع رفيع وأفرع رئيسية عارية.
3 – تربية العديد من الأفرع الرئيسية التي تتفرع من الجذع لأنها ستبقى أفرع رئيسية ضعيفة وستمنع الضوء والتهوية.
4 – تربية الشجرة على جذع طويل، وبالتالي سيكون من يصعب قطف الزيتون في المستقبل و سيعرض الجذع لحروق أشعة الشمس.
5 – تربية الأفرع الرئيسية بحث تنمو من مكان واحد على جذع الشجرة، وبالتالي ستكون الشجرة ضعيفة .
الخلاصة: يقتصر تقليم الأشجار الصغيرة في الأعوام الثلاثة الأولى على إزالة الفروع الجانبية والسرطانات فقط ، وفي العام الرابع أو الخامس نجري تقليم التربية.
السابق
الفعالية العلاجية لنبات الرمان
التالي
الطريقة الصحيحة في حساب نسب البروتين في تركيبة الاعلاف

اترك رد