الرئيسية دروس علم التربة - دروس ملوحة التربة

علم التربة - دروس

ملوحة التربة

عرف الكردي (1977 ) الملوحة على أنھا الحالة الناتجة عن تراكم املاح القابلة للذوبان في التربة وأضاف أبو نقطة (1981) أن التربة المالحة ھي التربة المحتوية على كمية من املاح سھلة الذوبان في الماء والتي تعيق النمو الطبيعي للمحاصيل النباتية حيث تتوضع أكبر كمية من ھذه املاح في الافاق السطحية من التربة، وأشار عبد العظيم (1985) أن صعوبة امتصاص النبات للماء سببه قلة سالبية الجھد المائي في الوسط البيئي بسبب وجود تراكيز عالية يونات الصوديوم، الكلور والكاربونات مما يؤدي إلى نقص امتصاص المواد الغذائية وقلة فاعلية البروتينات والأنزيمات لھذا تعتبر الملوحة إحدى أھم المشاكل التي تھدد مصير الثروة الخضراء وعدم تحقيق امن الغذائي، و الملوحة الزائدة للأراضي الزراعية تمثل أھم العوامل التي تقلل إنتاجية النباتات الإقتصادية بسبب :

  1. إرتفاع الضغط اسموزي لمحلول التربة مما يعيق امتصاص الجذور للماء والغذاء.
  2. تجمع ايونات داخل خلايا انسجة النباتية مسببة سميتھا وموتھا.
  3. إختلال التوازن الغذائي الناتج عن العاملين السابقين.
  4. تثبيط عملية التمثيل الضوئي وعدم انتقال المركبات ايضية إلى خلايا النبات.
  5. إختلال التوازن الھرموني الذي يتحكم في النمو مسببا نقص مستوى المنشطات الطبيعية مثل الجبريلينات والأوكسينات وزيادة مستوى المانعات الطبيعية مثل حامض ابسيسيك.

مصادر الملوحة

بين عبد اللطيف (1984) مصادر الملوحة كمايلي:

  1. التربة الأم: تحتوي الترب المختلفة على كميات كبيرة من ايونات ومصدرھا الصخرة الأم.
  2. الري: جميع مياه السقي تحتوي على ايونات و عندما يتبخر الماء تبقى ھذه املاح في التربة.
  3. حركة الماء الأرضي: يحتوي ماء ارض على كميات عالية من املاح و تزداد عند صعوده.
  4. إضافة اسمدة: تسبب اسمدة زيادة املاح في التربة.

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

السابق
الأھمية الإقتصادية لنبات القمح
التالي
تأثير الملوحة على التربة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.