إنتاج نباتي – دروس

مفهوم الزراعة العضوية

هـي نظـام زراعـي متكامـل يهـدف لإنتـاج غـذاء ذات قيمـة نوعيـة جيـدة وبمواصـفات صـحية عاليـة، بالإضـافة إلـى إنتـاج الأليـاف وذلــك مــن خـلال الاســتغلال الأمثــل للتربـة مــع توظيــف المخلفـات النباتيــة والحيوانيــة فـي عمليــة تــدوير العناصـر المعدنيـة والحفـاظ علـى بنـاء التربـة مبتعـد كليـاً عـن اسـتخدام الأسـمدة المصـنعة كيميائيـاً والمبيـدات والهرمونـات والفرمونـات وكـذلك التراكيـب والسـلالات المحـورة وراثيـا المنتجـة عـن طريـق الهندسـة الوراثيـة والتلاعـب فـي الجينـات فـي أي جـزء مـن العملية الإنتاجية . ولا يدخل ضمن ذلك استخدام الكائنات الحية الدقيقة المفيدة التي توظف في تحسـين الصـفات الطبيعيـة والكيميائيـة والاحيائيـة للتربـة ولتـي يطلـق عليهـا بالمخصـبات الحيويـة Biofertilizersأو مـا تسـمى اللقاحـات الميكروبيـة Mycrobial Inoculantsومنها مثبتـات النيتـروجين الجـوي تكافليـاً مثـل اسـتخدام أجنـاس البكتريـا العقديـة Rhizobium وأجناسActinomycetes وكذلك البكتربا الخيطيةSinorhizobium وAzorhizobium وBrodyrhizobium وspp البكتريـــا الهوائيـــة Azospirillumو Azotobacterوبعـــض أجنـــاس البكتريــا اللاهوائيـــة مثــل Bacillus-Entrobacter و Clostridiumمما يعطي الفرصة للمحافظة على الاتزان البيئي ونظافة البيئة ، فضلاً عن توفير متطلبات المجتمع مـن الغـذاء والأليـاف ومراعـاة الجانـب الاقتصـادي. لـذا تعـد الزراعـة العضـوية وسـيلة للتـوازن الطبيعـي للبيئـة لجميـع عناصـرها ومكوناتها، ويطلـق عليهـا أيضـاً بالزا رعـة الطبيعيـة . Natural Agricultureوقـد عرفـت منظمـة الزراعـة والغـذاء Food ) Agriculture Organization (FAOفي اجتماعها الذي عقد في شباط من عام 1969الزراعة المستدامة بأنها: نظم الخدمة والصيانة والمحافظة على المصادر الطبيعية مـع الاسـتفادة مـن تطـوير وسـائل التقنيـة الصـناعية لتحقيـق احتياجـات الإنسان الحالية منها والمستقبلية من غذاء وألياف. وتتضمن التنمية المستدامة والمحافظة على المصادر الأرضية والمائيـة مع الحفاظ على المصادر الجينية النباتية منها والحيوانية لضمان عدم تدهور البيئة مع الاستفادة من التقدم التقنـي لتحقيـق نهضة اقتصادية لتلبي احتياجات ومتطلبات المجتمع.
إن الزراعة العضوية بمفهومها العام البسيط هي عملية إنتاجية يتم فيها استخدام عناصر ووسائل إنتاج طبيعية تتواجد فـي البيئة ولا تعتمد على إدخال أي من المدخلات الصـناعية والمصـنعة كالأسـمدة والمغـذيات والمبيـدات علـى اخـتلاف أنواعهـا أو البـذور والتقـاوي المحـورة وا رثيـاً وكـذلك المـواد الحافظـة والمضـافة واسـتخدام التشـعيع بهـدف جعـل الإنتـاج والمنـتج بنوعيـة أقـرب إلـى الكمـال والمثاليـة فـي جميـع مواصـفاته ممـا يـنعكس ذلـك علـى البيئـة بـدءاً مـن الحفـاظ علـى محتـوى التربـة مـن العناصـر المعدنيـة بتراكيـز تفـي بمتطلبـات واحتياجـات النباتـات المزروعـة وبحالـة جـاهزة للامتصـاص علـى المـدى الطويـل ويتم ذلك عن طريق استخدام الموارد المتجـددة إلـى أقصـى درجـة ممكنـة فـي نظـم الإنتـاج وتعزيـز الـدور الاحيـائي الطبيعـي داخل النظام الزراعي مما يضفي على البيئة توازن بين مختلف أنشطة الإنتاج الزراعي. ومما يجدر الإشارة إليه ان معظم معايير الانتاج العضوي الزراعي تلزم ببرامج متوازنة موضوعة بدقة متناهية.
إن فهـم آليـة التـداخل بـين التركيـب الـوا رثي وعوامـل المحـيط الخـارجي فـي التـأثير علـى بنـاء خلايـا النبـات وانتاجـه يعطـي تصواً ر حقيقياً عن ماهية الفروق بـين محصـول يـتم إنتاجـه مـن خـلال نظـام الزراعـة العضـوية وآخـر يـتم إنتاجـه عـن طريـق الزراعة الأعتيادية واستخدام المخصبات الكيميائية المصنعة، فالعنصر المعدني الضروري هو ذلـك العنصـر الـذي يحتاجـه النبات لإكمال دورة حياته ويدخل مباشرة في تغذيته ولا يمكن أن يحل محله عنصر آخر سواء كان أحد مكونات المركبات
العضوية أو كمساعد أنزيمي وأن تسميته بالعنصـر المعـدني الضـروري لا تعتمـد علـى كميتـه التـي يحتاجهـا النبـات منـه بـل على دور فعاليـة العنصـر، أمـا العنصـر المعـدني غيـر الضـروري فقـد يكـون مسـاعد و منشـط لـبعض العمليـات الحيويـة فـي النبات و ان وفرة هذا العنصر تحسن الانتاج ، بينما عدم توفره فقد يخفض الإنتاج وهنا يأتي دور إمكانية الإحلال بين تلـك العناصر وقد يلعب التركيب الوراثي دواً ر مهماً في تغيير الاعتماد على ذلك العنصر البديل والـذي يكـون فـي نظـام الزراعـة
التقليدية من خلال التراكيب الوراثية التي يتم التلاعب في بعض مواقع جيناتها فيعمل علـى إلغـاء الأثـر المثـبط أو المحـدد للأنتاجيـة، وقـد يكـون لهـذا الجـين تـأثير آخـر غيـر معـروف مثـل زيـادة مـواد هرمونيـة أو تقليـل مركبـات فينوليـة أو إضـافة تراكيب خلوية غير معروفة الأثر على المستهلك ويمكن إجمال الفروق بين الزراعة العضوية والزراعة الأعتيادية بالآتي:

الزراعة العضوية

الزراعة الأعتيادية
تعتمــد المــدخلات الطبيعيــة التــي تتــوفر فــي البيئــــة وتقلــــل إلــــى حــــد كبيـــر المــــدخلات الكيميائية في العملية الإنتاجيةتعتمد اعتمادا كليا علـى اسـتخدام الكيميائيـات وجميــــــع أنــــــواع الهرمونــــــات والفرمونــــــات والتراكيـب الوارثيـة المحـورة وارثيـاً فـي العمليـة
الإنتاجية لتحسين الإنتاج
تســـتخدم المخلفــــات العضــــوية فـــي العمليــــة
الإنتاجيـــة لـــيس لهـــا تـــأثير ســلبي بـــل ربمـــا يكون لها تأثير محسن لتركيب وبناء التربة
الإفـراط فـي إضـافة الكيميائيـات لاثـراء التربـة بالعناصر الغذائية المعدنية يؤدي إلـى تسـرب الفــــائض منهـــا إلــــى الميــــاه الجوفيــــة و ميــــاه المســــطحات ممــــا يســــبب تــــدهور نوعيتهــــا ويتطلب أساليب معقدة لمعالجتها
زيــادة المــادة العضــوية ينشــط الفعــل الحيــوي
للأحيــاء الدقيقــة للتربــة ممــا يــنعكس إيجابيــا
على المجموع الجذري
زيــادة تراكيـــز الأمـــلاع للإضـــافات الســـمادية يقلـل نشـاط الأحيـاء النافعـة ممـا يـنعكس سـلباً
على نمو النبات
تصــل نســـبة خفـــض اســـتهلاك الطاقـــة إلـــى
% 60مقارنـــــة بالزراعــــة الأعتياديـــــة فـــــي العملية الإنتاجية
يكــــون اســــتهلاك الطاقــــة عاليـــاً ســــوا ً ء كــــان بصــــورة مباشـــرة فـــي العمليـــة الإنتاجيـــة أو بصـــــورة غيـــــر مباشـــــرة لإنتـــــاج الأســـــمدة
والمبيدات عالي
يــــتم تخلــــيص البيئــــة  مــــن تـــراكم المخلفــــات
العضــوية باعتمــاد نظــام الزراعــة العضــوية وذلــــك مــــن خــــلال تحلـــل تلــــك المخلفــــات واعتمادةا جزً ء من وسط الزا رعة
إضـافة إلـى مـا تضـيفه مـن تلـوث بيئـي هنـاك المخلفـــات الكيميائيـــة الصـــلبة التـــي تنتجهـــا مصانع الأسـمدة والكيميائيـة وعمليـات التعبئـة يصعب التخلص منها وأغلبها مواد مسرطنة
يمكـن اسـتغلال مسـاحات مـن الأراضـي غيـر صـالحة للزراعـة وذلـك بالزراعـة فـي أوسـاط
عضوية
الأراضــــــي غيــــــر المستصــــــلحة لا يمكــــــن استغلالها إلا بعد إجراء عمليات الاستصلاع لها
تسهم في التقليل من انبعاث غاز أول أكسيد الكربـون وثــاني أكســيد الكربـون مــن الحقــول
بنســـــبة تتـــــراوع بـــــين %28-15مقارنـــــة بالزراعة الأعتيادية
قلـة محتـوى التربـة مـن المـادة العضـوية يقلـل من التنوع الاحيائي فيها مما يقلـل مـن تثبيـت الكربــــون المنبعــــث كــــأول وأكســــيد الكربــــون السام.
الإنتــاج خــالي مــن التلــوث بالمعــادن والمــواد الكيميائيـة وتـم أنتاجـه بعناصـر طبيعيـة وهـو أمـن صـحياً ويحتـوي علـى مركبـات مضـادة للسرطان بمعدل يزيد % 50عن المحاصيل المنتجة بالزراعة الأعتياديةالإنتـــاج يحتـــوي علـــى مخلفـــات وبقايـــا المـــواد الكيميائيــة المســتعملة والتــي غالبــاً مــا تكــون ذات مقاومة عالية للتحلل مما يسبب تراكمهـا فـــي الغـــذاء وتشـــكل خطــرا  علـــى الصـــحة العامة

فالزراعة العضوية ليست مجرد عملية فلاحة فقط وذلك كونها محددة بأنظمة وقوانين إنتاج وعمل وتسويق وأدارة مزرعية ، حيث وضعت عديد من الحكومات أنظمة وقوانين ومعايير تنظم الزراعة العضوية وتحدد ما هو المنتج العضوي ، وتضمن نوعية ذلك المنتج وحماية المستهلك في الحصول على منتجات عضوية حقيقية . ومن هذه القوانين والأنظمة نذكر أشهرها :
1- القانون الأوربي الخاص بالأنتاج النباتي 2092 / 91الذي صدر في حزيران ، 5445والخاص بالأنتاج الحيواني 5509 / 5444الذي صدر في عام 5444وهذان القانونان تحكم مباشرة العمليات الخاصة بالأنتاج والتداول للمنتجات العضوية في السوق أو الدول المصدرة لمنتجاتها الى دول السوق الأوربية.
2-  القانون الأمريكي  NOP ) National organic program ) يحكم العمليات الخاصة بالأنتاج والتداول للمنتجات العضوية في الولايات المتحدة الأمريكية والمنتجات المصدرة للسوق الأوربية . صدر في 2002
3-  القانون الياباني  JAS ) Japanese Agricultural Standard ) يحكم العمليات العضوية في اليابان أو المنتجات المصدرة الى اليابان . صدر في 2001

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

السابق
كتاب.. الأمراض الفيزيولوجية التي تصيب الحمضيات (نقص العناصر )
التالي
أضرار استخدام الاسمدة الكيميائية

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.