مرض البياض الدقيقي Powdery Mildew Disease

مرض البياض الدقيقي
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

وهو من إلامراض الخطيرة التي تتعرض لها معظم الحقول المزروعة بالمحاصيل الصيفيه في منطقة الدراسة كما في اللوبيا والباميا والطماطم والرقي والبطيخ والشجر والفلفل والباذنجان. وسبب حدوث هذا المرض فطران هما Leveillula taurica (or) Evysiphe Cichora Cearum D C . وتؤثر العناصر المناخية كثيراً في نمو وأنتشار هذا المرض إذ تشتد إلاصابة بهذا المرض في فصلي الربيع والخريف في الجو الرطب، إذ تتراوح الرطوبة 50% يصاحبه درجة حرارة معتدلة تتراوح ما بين (22-32مْ) وتساعد الرياح  وحدوث العواصف وتساقط الامطار على انتشار هذا المرض بصورة سريعة، إذ تنتشر إلاصابة في الحقل خلال أيام محددة من المحاصيل المصابة الى المحاصيل السليمة.

تظهر أعراض المرض على هيئة بقع مسحوقية بيضاء دقيقة على سطح الورقة تشبه الطحين ثم تتحول إلى اللون البني وتجف، ونادراً ما تتكون بقع دقيقة على الثمار، وفي حالات إلاصابة الشديدة فإن إلاعراض المذكورة تنتشر على سطح الورقة مما يساعد على جفاف الورقة ومن ثم يؤثر هذا المرض في نمو النباتات، إذ تكون صغيرة الحجم ونوعيتها رديئة وفي نهاية الموسم تكون الثمار المصابة ذا لون بني غامق([1]) كما يلاحظ في الصور التالية على أوراق محاصيل الفلفل والطماطم والخيار.

مرض البياض الدقيقي على اوراق  الفلفل

 

([1]) ابتهال أبو عبيد، تشخيص الأمراض النباتية والفطرية والبكترية، المنظمة العربية للتنمية الزراعية، المركز الوطني للبحوث الزراعية، وزارة الزراعة، المملكة الأردنية الهاشمية، تشرين الأول 2004، ص11 .

المصدر :

أشواق حسن حميد صالح 2009 . أثر المناخ على نمو و إنتاجية المحاصيل الصيفية في محافظة كربلاء .

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

‫0 تعليق

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.