كتاب .. تقنيات إنتاج زراعة الشمندر السكري بالمغرب

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تم إدخال زراعة الشمندر السكري بالمغرب في سنة 1963 وذلك قصد تحقيق الاكتفاء الذاتي من مادة السكر.
وقد عرفت هده الزراعة تطورا سريعا، حيث انتقلت المساحة المزروعة من 6.150 هكتار سنة 1963 إلى 70.200 سنة 2005 ، مع تراجع استثنائي إلى مترى 51.000 هكتار سنة 2006 ، خصوصا بمنطقة تادلة نتيجة تراجع اهتمام المزارعين بها بعض انخفاض هامش ربحها.
يزرع الشمندر السكرى فى خمس مناطق أكالة، تادلة، الخرب، اللكوس وملوية.

ويبلغ معدل إنتاج الشمندر السكري حوالي 5,3 مليون طن يتم تصنيعها في 13 معمل للسكر لاستخراج ما يترب من 429.066 طن من السكر.

رغم التطور الذي حصل في تقنيات إنتاج زراعة الشمندر السكري والتي مكنت من تحسين المردودية بشكل كبير، ما زالت هناك إمكانيات جد مهمة لم يتم استغلا لها بعد بشكل جيد للرفع من مرد ودية هذه الزراعة.

ومن بين التقنيات التي ما زالت تشكل عائقا أمام تحقيق هذا الهدف:

  •  صعوبة الحصول على فراش جيد للبذور، مما يقسر ضالة الكثافة النباتية في الهكتار؟ ه عدم المتحكم في مقاومة جيدة للحشرات، والأمراض، والخيطيات أو النمتود، مما يسبب

في ضياع جزء كبير من المحصول؟

  •  عدم تحكم المزارعين في مقاومة الأعشاب الضارة، مما يسبب في ضياع جزء كبير من المحصول عبر منافستها للشمندر على الماء والهواء والمواد المعدنية؟
  •  صعوبة المتحكم في عملية الوي مما يسبب في ضياع مياه الستي ونقص المحصول وجودتة؟
  •  عدم تحكم المزارعين في عملية التسميد، مما يؤثر سلبا على محصول الشمندرالسكري وجودتة، سواء نتيجة نقصها أو كثرتها.

محتوى كتاب تقنيات إنتاج زراعة الشمندر السكري بالمغرب

  1. مقدمة
  2. مكانة الشمندر السكري في الدورة الزراعية
  3. التربة المناسبة لزراعة الشمندر السكر
  4.  متطلبات الشمندر السكري من الحرارة
  5. خدمة الأرض وتهيئ فراش البذور
  6. نوعية الأصناف المسكن استعمالها في معظم المناطق المغربية
  7. عملية الزرع
  8. عملية تسميد التربة
  9. المقاومة المندمجة ضد الاعشاب الضارة
  10. الوقاية ضد الأمراض والحشرات
  11. السقي
  12. عملية قلع الشمندر السكري وما بعدها
  13. المراجع

تحميل الكتاب كامل هنا 

 او

هنا

او

تحميل

 

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

‫0 تعليق

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.