كتاب .. الزراعة النظيفة

كتاب .. أساليب تسمين العجول
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يعتبر قطاع الزراعة أحد أهم القطاعات الرائدة فى الأقتصاد القومى المصرى حيث يعمل من خلال استراتيجيات متكاملة لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة والتى تتمشى مع المتطلبات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية مما له الأثر فى رفع معدلات التنمية الزراعية وزيادة الإنتاجية المحصولية وزيادة الصادرات وزيادة رقعة الأراضي المستصلحة وتعظيم الأستفادة من المخلفات الزراعية وترشيد استخدام الكيماويات الزراعية من أسمدة ومبيدات والذى يؤدى الى حماية البيئة من التلوث وتحقيق الأمن الغذائي الصحى فى مصر خالى من الكيماويات.
وتتعرض التنمية الزراعية الى بعض المفاهيم الحديثة فى البيئة ومن أهمها الزراعة النظيفة. وقد إهتمت وزارة الزراعة بمختلف هيئاتها بالزراعة النظيفة فى مجالات البحث والإنتاج الزراعي لأحداث طفرة فى الإنتاج الزراعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي ومحاولة للتصدير بمواصفات يقبلها السوق العالمى خالى من الكيماويات مما يجعلها آمنة على صحة الفرد والحد من مشكلة التلوث .

ويشمل مفهوم الزراعة النظيفة مايلى:-أولا:- الاتجاهات الحديثة فى مجال المكافحة المتكاملة للآفات الزراعية.

‌أ- العمليات الزراعية.

‌ب- استخدام الفرمونات.

‌ج- استخدام المكافحة الحيوية (البيولوجية).

‌د- زراعة أصناف نباتية مقاومة.

‌ه- استخدام نظام التنبوء والإنذار المبكر (الاستشعار عن بعد).

ثانيـا : التسميد الأخضر.

ثالثـا: التسميد الحيوى.

أ-مخصبات تثبت النتروجين الجوى تكافلىاو غير تكافلى

ب- مخصبات إذابة ومعدنة الفوسفات العضوية.

رابعـا: السماد العضوى الصناعي من المخلفات الزراعية.

خامسا: استخدام الطحالب كمحسن للأراضي الصحراوية المستصلحة حديثا.

سادسا : استخدام الهندسة الوراثية فى إنتاج واعتماد التقاوى وكذلك تجميع الأصول الوراثية فى مجموعات نباتية لحفظ هذه الأصول.

تحميل الكتاب كامل هنا

او

تحميل من الهندسة الزراعية

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

‫0 تعليق

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.