امراض النباتات - دروس

فطريات التربة والتلوث بالمعادن الثقيلة

تتعرض الفطريات والكائنات الأخرى إلى مجموعة كبيرة من الملوثات عند نموها في البيئة.

أهم هذه الملوثات يكون جويا ويتمثل في كل من المطر الحامضي والمعادن السامة، إلاّ أن دراسة تأثير الملوثات على الفطريات مليء بالمصاعب وهذا ناتج أساسا من عدم تماثل التقنيات المستخدمة والميسرة حاليا في دراسة الفطريات في المحيط البيئي، غير أن تقدير تأثير الملوثات التي يمكن أن تؤثر على الفطريات يمكن الوصول إليه من خلال توافق وتجميع التقديرات والقياسات التالية:

  1. تركيز وتركيب وتوزيع الملوث.
  2. تركيز الملوث الذي يكون ميسرا للمجاميع الفطرية.
  3. تركيز الملوث الذي يمكن أن تكون له استجابة سمية أو فيزيولوجية .
  4. in vitro تأثير الملوث على تركيب وحجم المجاميع والعشائر الفطرية.
  5. التغيرات الثانوية التي تنتج من تأثير الملوثات على المجاميع الفطرية مثل تأثير تحلل قش الأوراق.

بالرغم من أن تركيب وتركيز الملوث يكون نسبيا سهل المنال لتقنيات التحليل القياسية فإن العديد من استخدامات المحاليل المستخلصة الشائعة الاستخدام لا يمكن أن تعطي بدقة درجة تيسر الملوث.

تتميز دراسة تأثير الملوثات على حجم وتركيب العشائر / والمجاميع الفطرية بصعوبة خاصة في التقييم. لجأ العديد من العاملين إلى طريقة العد بالأطباق المخففة للوصول إلى ما يطلق عليه العدد الفطري والتي تستخدم فيما بعد في تقييم أي تغير في تركيب العشيرة الفطرية. تعرض ضعف هذه الطريقة لنقد شديد ) Cookeو .(1984، Ragnerإلاّ أن بعض الباحثين كان أقل نقدا لطريقة العد بالأطباق المخففة. فمثلا (1981) Statesوكذا Fritzeو (1993) Basthمثلا دافع على ما اسموه قدرة التبوغ (Sporulation capacity) للتربة بما لأنها تعطي صورة عن تأثيرات التوضع القاعدي على المجاميع الفطرية مماثل لما يمكن الوصول إليه بطريقة غسيل التربة والتي يفترض أنها تساعد في عزل الهيفات الفطرية. إلاّ أنه يتفادى التخفيف خاصة في حالة الطرق التي تيسر تقدير الكتلة الحيوية للفطريات في التربة ) Boathو .(1980 ، Soderstrom توجد العديد من الدراسات حول تأثير الملوثات مثل المعادن السامة و So2والمبيـدات الفطريـة على الفطريات عند تسميدها .in vitroولكن وللأسف فإن العديد من هذه المعطيات قليلة عند ربطهـا بالتأثير الاقتدراي للملوث على الفطريات الدقيقة (microfungi ) النامية في البيئة. إن الصورة التـي يستجيب بها الفطر للملوثات في المحيط لا يمكن أخذهما من خلال دراسة اسـتجابة الفطـر للملـوث المضاف لبيئة النمو سواء كانت سائلة أو صلبة. فمثلا إن تأثير المعادن السامة على فطريـات التربـة النامية in vitro يتأثر بصورة واضحة بتركيب مكونات البيئة المستخدمة، فالمعادن تكون أكثر سـمية في البيئات التي يكون بها محتوى الكربون منخفضا مقارنة بالبيئات التي يكون غنية بـالكربون حيـث يؤدي انتاج كميات كبيرة من السكريات المعقدة Polysaccharides والتفاعلات الكيميائية مع البيئـة إلى التخفيض من تيسر المعدن. كما أن مكونات البيئة الغذائية يمكن أن يكون معقدات مع المعادن في الخارج بالمحلول مما يؤدي جعلها غير ميسرة (Hughesو .(1991 ، Poole ) إن الدراسات القائمـة على البيئات الغذائية تسقط تعقيدات الأنظمة البيئة الطبيعية. فمثلا إضافة معادن الطـين إلـى البيئـة الغذائية يمكن أن تؤثر بصورة واضحة على الصورة التي تؤخذ عن سمية الملوثات التـي يمكـن أن تظهر في العينات الغذائية التي لا يضاف إليها معادن الطين. وأخيرا فإن التضافر بـين الملوثـات و الكائنات يكون مستثنى في الدراسات in vitroبينمـا التـدخلات  ( interaction ) بـين الملوثـات المختلفة يمكن أن يكون له تأثير هام على سمية الملوث في البيئـات والمحـيط الطبيعـي. إن نمـو الفطريات في المزارع الاصطناعية يمكن أن يظهر استجابات غير نموذجية وغير قياسية والتي تكون نادرة الظهور في البيئات الطبيعية. فمثلا فإن العلاقة الخطية بين سمية أي ملـوث و تزايـد تركيـز الملوث غالبا تكون مفترضة. إلاّ أنه في بعض الحالات فإن كمية قليلة من الملوث يمكن أن تحفز النمو وهو ما يطلق عليه مصطلح التأثير الـ ،oligodynamicبينما في حالات أخـرى يمكـن أن تظهـر استجابات غير خطية عند تراكيز مختلفة )وهو ما يطلق عليه التاثير الـ.paradoxica ) .

السابق
تأثير العوامل البيئية على فطريات التربة
التالي
الأثر البيئي لتلوث التربة بالمعادن الثقيلة على المجاميع الفطرية

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.