إنتاج نباتي – دروس

عمليات الخدمة والرعاية لأشجار الموز

أولا : الري

الموز من المحاصیل الحساسة للماء ولمدي توفر الرطوبة خلال موسم النمو نظرا لسرعة إثماره ووجود ساق كاذبة متضخمة وجذور لحمیة منتفخة رهیفة فجفاف الأرض یسبب تمزق الجذور وتلفها ووقف النمو كما أن النبات یحتوى على مسطح ورقي كبیر والذي یفقد كمیة كبیرة من الماء عن طریق النتح لذا فاحتیاجاته ً المائیة عالیة جدا یمكن توفیرها عن طریق الري على فترات متقاربة طول موسم النمو ، وعموما تتوقف الاحتیاجات المائیة اللازمة لري الموز على نوع وطبیعة التربة والمناخ السائد في المنطقة وعمر النبات ونظام الري المتبع بالبستان ویجب ألا تزید نسبة الملوحة في میاه الري المستخدمة لري مزارع الموز عن 500 جزء في الملیون لتحقیق أفضل إنتاجیة وعموما تروى مزارع الموز بأحد نظم الري الآتیة :

1- الري بالغمر :

تحتاج نباتات الموز إلى الدقة في ضبط الري وتوفیر الاحتیاجات المائیة المناسبة ، وأفضل مستوى من الرطوبة الأرضیة هو ما كان فوق %70 من السعة المائیة للتربة وبحیث یتم الري بمجرد أن تصل نسبة الرطوبة الأرضیة إلى %66 من السعة المائیة الحقلیة إذ تتعطل عملیات النمو والبناء بالنبات عندما تنخفض الرطوبة الأرضیة عن ذلك ویجب العنایة بعدم ركود الماء حول النباتات .
ویفید في تنظیم الري استخدام أجهزة قیاس الرطوبة الأرضیة المناسبة مثل التنشیومیتر على أن یكون القیاس على أعماق مختلفة تحت التربة ( 30 – 60 – 90 سم) وتنظم عملیة الري في المزارع الكبیرة آلیا وبصفة عامة یمكن القول بأن الموز یحتاج للري مرة كل 5 – 8 أیام  صیفا وكل 2 – 3 أسابیع شتاءا ویحتاج إلى 35 – 45 ریة في السنة .
ویتوقف توقیت الري وكیفیته على خصائص التربة وعمقها وطبیعة المناخ بالمنطقة وفى نظام الري التقلیدي حیث یروي الموز في منطقة الدلتا ویتلقي 20 ریة في السنة بمعدل 8000 م3 ماء / فدان / سنة وفى نفس المنطقة یمكن عندها استخدام أجهزة قیاس رطوبة التربة وضبط الري تخفیض المقنن السنوي للماء إلى 5500 م3 / فدان / سنة موزعة على 50 ریة في السنة مع ما یصاحب ذلك من زیادة الإنتاجیة وتحسن نوعیة الثمار ، ویجب إحكام الري بعمل أحواض صغیرة تروي على الحامي حتى لا تتسبب زیادة الري إلى خنق المجموع الجذري .

2 – الري بالتنقیط

یفضل ري مزارع الموز الحدیثة باستخدام أسلوب الري بالتنقیط مما یسمح بإعطاء النبات احتیاجه الفعلي من الماء بالإضافة إلى ما یتیحه هذا الأسلوب من إضافة الأسمدة مما یعرف بالري التسمیدي ، ویؤدى استخدام الري بالتنقیط إلى تقلیل نمو الحشائش كما أنه یزید المحصول إذا ما أحسن استخدامه وادارته, والري بالتنقیط هو الطریقة الواجب إتباعها عند استخدام الشتلات الناتجة من زراعة الأنسجة ، وبصفة عامة یتبع في نظام الري بالتنقیط مد خطین من أنابیب الري على جانبي كل صف من صفوف الموز وتكون النقاطات موزعة على هذه الخطوط على أبعاد 50 سم ومعدل تصریف النقاط الواحد 4لتر / ساعة ویتراوح عدد ساعات التشغیل الیومي بین 6 ساعات و 12 ساعة فى الیوم مما یوفر للنبات ما بین 27 لتر / یوم و 54 لتر / یوم تبعا للظروف المؤثرة على مدار فصول العام ( المناخ – حجم النبات ومسطحه الورقى) .

الري بالتنقیط
الري بالتنقیط

ویتم حساب التصرف وعدد ساعات التشغیل بما یسمح بتوفیر الرطوبة الأرضیة حوالى %75 من السعة الحقلیة ویفضل إتباع هذا النظام تحت إشراف فنى مع تدریب القائمین على  متابعته وعند استخدام الري بالتنقیط ینصح دائما بالغمر مرتین فى السنة وذلك لغسیل الأملاح  المرسبة على سطح التربة مما یؤدي الى تنشیط نمو النباتات وارتفاع إنتاجیتها نظرا لحساسیة الموز لإرتفاع تركیز الأملاح بمنطقة الجذور الماصة .
وأهم ما یراعي عند ري الموز بالتنقیط :
1 – تجنب الري وقت الظهیرة خلال فترة الصیف على أن یكون الري على فترتین صباحا  ومساءا .
2 – المرور الدوري على النقاطات والخراطیم والمحابس للتأكد من سلامتها واصلاح التالف منها .
3 – مراعاة ضغوط المیاه عند مضخة الري وعند بدایات ونهایات الخطوط .
4 – التأكد من نظافة المرشحات ( الفلاتر 9 حتى لا تؤدي لانسداد النقاطات وبالتالي عدم وصول المیاه للنباتات ) .

ثانیا : التسمــید :

الموز من أكثر نباتات الفاكهة احتیاجا للتسمید ، لذا یجب إجراء تحلیل للتربة قبل رسم السیاسة السمادیة للمزرعة على أن یصاحب ذلك تحلیل الأوراق لمعرفة مدي حاجة النبات للتسمید ، وتعتبر الورقة الثالثة من أعلى هي المتفق علیها لتقدیر مستوي العناصر الغذائیة بالأوراق ، ویعتبر التسمید منضبطا والنبات قویا صحیحا إذا ما احتوت المادة الجافة لهذه الورقة على % 2.6 -2.9 أزوت (N %0,5 – 0,29 ، ( N2فوسفور   ، (P2O2) %٣.٤بوتاسیوم  (K2O )وعموما یمكن الاسترشاد بالبرنامج التالي لتسمید فدان من الموز:

1- التسمید العضوي :

ویضاف بمعدل 40 – 60 م3 للفدان خلال الشتاء وفى العام الأول یضاف أثناء إعداد الجور قبل الزراعة .

2 – التسمید المعدني الأرضي :

أ – الأسمدة النیتروجینیة المعدنیة : وتضاف بمعدل 550جم أزوت للنبات فى السنة ومن المفضل توفیرها من سلفات النشادر وتوزع على دفعات نصف شهریة تمتد
حتى شهر أكتوبر وتبدأ فى السنة الأولى بعد الزراعة بشهر أما في السنوات التالیة فتبدأ أول أبریل .

ب – الأسمدة الفوسفاتیة : وتضاف بمعدل 45 وحدة خامس أكسید الفوسفور  (P2O2) وتوفر عادة من سوبر فوسفات الكالسیوم بما یعادل 250 جم / نبات تضاف خلال الشتاء ویمكن تقلیبها مع السماد البلدي الذي تتم إضافته في نفس التوقیت

ج – الأسمدة البوتاسیة : وتضاف بمعدل ٢٥٠جم / نبات / سنة ،حیث تقسم على دفعتین الأولى خلال شهر ابریل والثانیة خلال شهر یولیو ویتم توفیر البوتاسیوم من سماد سلفات البوتاسیوم  ( K2SO4) .

3 – التسمید الورقي:

ویعطي السماد الورقي من العناصر الصغرى من المركبات الجاهزة بمعدل 3 رشات في شهر یولیو
التسمید في نظام الري التسمیدي :
في الحالات التي یستخدم فیها الري بالتنقیط تراعى الملاحظات الآتیة :

1 – السماد العضوي : یضاف لجورة الزراعة مخلوط مكون من 1 كجم سماد بلدي + 1 كجم من سماد فوسفات العادي +1/2 كجم من  ( K2SO4 ) ویضاف سماد البودریت المعالج بالحرارة فى ابریل ویونیه بالطریقة التى ستوضح فیما بعد ، أما فى السنوات التالیة فینثر سماد البودریت المعامل بالحرارة بمعدل 2/3 كجم للمساحة المبتلة حول النبات فى فبرایر ، أبریل ، یونیو كل عام مع خلط السماد بالتربة المبتلة لعمق 10 سم3 .

2 -تخفض المقننات السمادیة السنویة المذكورة في نظام الري بالغمر إلى النصف للعناصر الثلاثة ، ویضاف المقنن السنوى من الأزوت وفى صورة نترات نشادر على دفعات أسبوعیة تحقن مع ماء الري ابتداء من الأسبوع الأول من ابریل فى عام الزراعة وأواخر فبرایر في الأعوام التالیة وحتى الأسبوع الرابع من سبتمبر أو أكتوبر مع وقف التسمید طوال شهر یولیو .

3 – عند استخدام حامض الفوسفوریك التجاري كمصدر لعنصر الفوسفور یضاف المقنن السنوي على دفعات أسبوعیة متساویة مخلوطة مع دفعات الأزوت على أن تنتهي دفعات الفوسفور فى الأسبوع الرابع من یونیو .

4 – عند استخدام السوبر فوسفات العادیة كمصدر للفوسفور وهو المفضل فیضاف یدویا للجورة في دفعتین متساویتین ابتداء من العام الثاني في فبرایر ومایو مع خلط السماد بالتربة المبتلة لعمق 15سم .

5 – یضاف المقنن السنوى من البوتاسیوم حقنا مع ماء الري في دفعات متساویة ومساویة لعدد دفعات التسمید الأزوتى على أن تحقن بالتبادل معها في أیام مختلفة مع وقف التسمید طوال شهر یولیو ، ویضاف للتسمید البوتاسي عند الحاجة مصدر للماغنسیوم ( MG SO4 ) ویتراوح المقنن السنوي من كبریتات الماغنسیوم بین 170-290 كجم/فدان / سنة وذلك كل عامین اعتبارا من العام الثاني .

6 – لا یزید التركیز النهائي لمحالیل الأسمدة عن 500 جزء فى الملیون سواء من مصدر واحد أو من مصادر مختلفة ویجب ألا تزید مدة إضافة المحالیل السمادیة عن طریق المنقطات عن8 ساعات یومیا تبدأ فى الصباح الباكر وتتجنب فترة القیلولة .

ثالثا : العزیق :

یروى الموز ویسمد بمعدلات مرتفعة عن غیره من أنواع الفاكهة لذلك تنتشر الحشائش بكثرة في مزارعه ،  وینصح بعزق أرضه عزقا سطحیا كلما اقتضي الأمر على ألا یزید عمق العزیق عن5 سم حرصا على الجذور السطحیة ، وبالإضافة إلى مقاومة الحشائش یجري  عزیقه شتاءا عند إضافة السماد البلدي لتقلیبه في التربة ، ولهذا تكون عزقة التسمید عمیقة  نوعا ، ویحذر إجراء العزیق وقت الإزهار وعقد الثمار ، وقد تصل عدد مرات العزیق لنحو 15 عزقة في السنة وهو أمر مكلف لذلك تستخدم حالیا مبیدات الحشائش الحولیة والمعمرة حیث ترش في  أواخر الربیع وأوائل الصیف بدلا من العزیق المتكرر.

السابق
إنشاء مزرعة الموز بالطريقة التقلیدیة
التالي
تنظيم الإثمار بمزرعة الموز

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.