طرق المقاومة البيولوجية

طرق المقاومة البيولوجية
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يوجد العديد من طرق المقاومة البيولوجية في تاريخ البشرية من بينها:

1–  المقاومة البيولوجية عن طريق استعمال المفترسات  Prédateur

تقتل المفترسات ضحيتها لكي تلبي حاجياتها الغذائية ونلاحظ وجود نوعين منها Stenophage,Euryphage

(Myers et al., 1989).

يكون النوع الأول خاص ودورته البيولوجية تتوافق مع ضحيته. أتضح من خلال المقاومة البيولوجية أن أكثر العائلات استعملا  والتي تتمثل في بعض الأجناس

Syrphidae, Coccinellidae, Cecidomycidae Pimentel, 1963)).

2- المقاومة البيولوجية عن طريق استعمال المتطفلات parasitoide

عبارة عن فيروس الحشرات  الذي يكمل دورة حياته، بقتل عائله. تتميز هذه الفئة بقدرتها الكبيرة على التوجيه والبحث النشط على عائلها ومن بين الرتب الأكثر استعمالا في المقاومة البيولوجية هي Hyménoptères )87.3%), 12.5) Diptères, (% 0.2) Coléoptères %)Tagaki et Hirose, 1994)).

3– المقاومة البيولوجية عن طريق استعمال الطرق الزراعية

تتمثل في مجموعة الطرق الزراعية التي تدمر الكائنات الحية ذات الأثر السلبي على المحاصيل الزراعية.  توجد سلسلة من الطرق الزراعية لإتمام المقاومة البيولوجية مثل الحرث، الزراعات المزدوجة،  إزالة الأعشاب الضارة حول الغرس  Mc Neely et Scherr, 2003)).

 

4-المقاومة البيولوجية عن طريق استعمال أنواع نباتية مقاومة

حسب (IBC ,1997) تتمثل في استعمال الأنواع النباتية ذات القدرة على مقاومة الأمراض و إعطائها لأحسن مردود، رغم وجود كائنات ضارة.

تتميز هذه المقاومة بوجود مكانيزمين هما :

  • تغيير هيئة الكائن الحي Antixénose

يتمثل في اكتساب النبات مورفولوجيا (الطول ، الوزن) وفسيولوجيا(الرائحة) ، تساعد النبات على التقليل من الأضرار المتسبب فيها الكائنات الحية الضارة Greathead,1997)).

  • الايض الحيوي Antibiose

يتميز النبات في هذه الحالة بإنتاج مواد قادرة على إعاقة تطور الكائن المفترس                            Badalyn et al.,2004)).

5- المقاومة البيولوجية عن طريق استعمال مبيد الحشرات النباتي

أكثر من 59 عائلة و188 جنس من النباتات استعملت لكي تكافح أو تكبح الحشرات الضارة، تفرز هذه النباتات مواد تتميز بخصائص مضادة للحشرات Auld et Morin,1995)).

6– المقاومة البيولوجية عن طريق استعمال الكائنات الحية

يمكن استعمال العديد من مجموعات الكائنات الحية الدقيقة في المقاومة البيولوجية، من أهم ميزات عامل المقاومة البيولوجية  أن يكون له معدل تكاثر جيد ، قدرة جيدة على التأقلم ودورة حياة هذه الكائنات يجب أن تكون متزامنة بالنسبة لدورة حياة الطفيليات الضارة Weeden et al.,2007)). تتمثل هذه الكائنات الحية الدقيقة في (البكتيريا، الفطريات و حيوان أولي الخ….)، تتسبب في أمراض مهمة للحشرات الضارة للنباتات، والأكثر استعمالا هي البكتيريا B.thuringiensis، تنتقل عن طريق الهواء، الماء أو الحشرات (Cloutier et Cloutier, 1992).

بالنسبة للعوامل الممرضة، تتميز بقدرتها على الانتقال بكميات كبيرة ولها فاعلية سريعة، تتوزع بنفس صورة لعامل المقاومة البيولوجية.

  • الديدان الخيطية

عبارة عن دودة دائرية متطفلة، تصيب عائلها عن طريق الدخول إلى المعدة بعد أن تتعرف عليه. تتوغل بداخل عائلها عادة عن طريق الفتحات الطبيعية ( الفم …) في حالة دخول الديدان الخيطية، تحرر بكتيريا التي تحملها طبيعيا الذي يسمح للدورة بالتغذية. لا يعيش المدمر فترة طويلة وبعد عدة أيام، تتحرر مآت الديدان الخيطية Nematode والتي تغادر للبحث عن عائلها من جديد Gaugler,2010)).

  • البكتيريا

توجد بكتيريا B.thuringiensis طبيعيا في كل الترب، تهاجم اليرقات، البعوض والذباب        Dnphy et Tibelius,1992) ). تم عزل Bt  أول مرة في اليابان سنة 1902 . تكون Bt فعالة لأنها تقتل اليرقات الفتية لأن هذه الأخيرة تستهلك الأوراق . تنتج Bt السموم التي تدخل إلى المعدة وتحطم النظام الهضمي للحشرة، مع العلم إن استعمال محلول هذه البكتيريا لا يشكل أية خطورة على صحة الإنسان والحيوان Lynch et al.,2001)).

  • الفطريات

يعتبر فطرBeauveria bassiana كائن حي  مجهري متواجد بكثرة على الترب في كل أنحاء العالم،  مما أهله أن يكون عامل للمقاومة البيولوجية وهذا عن طريق انتشاره وتكاثره  .(Jamal, 2008)

يهاجم هذا الفطر عددا كبيرا من الحشرات حيث يقتل هذه الأخيرة خلال مراحل اليرقات الكبيرة غير الناضجةBarron, 2001)).

لا يحتاج هذا الفطر أن يكون موجها لكي يكون له تأثرا على حشرات التلف، لكن الاتصال البسيط يكفي لإحداث الإصابة. إذا كان الفطر على هيئة جراثيم، يتعرف على الحشرة وكأنها عائله ويهاجم، تساعده الظروف الطبيعية على إنبات الجراثيم Jamal, 2008 ) (. في حالة إنبات الفطر يضعف قوقعة الحشرة، لكي يتوغل ويقتلها ربما عند الضرورة عن طريق إنتاج السموم ثم يستهلك غذائها Groden, 1999)).

في حالة موت الحشرة، يغطي الفطر هذه الأخيرة بطحلب أبيض منتجا ملايين الجراثيم التي تكون مستعدة لإحداث العدوى للحشرات الأخرى. تتنوع كثيرا مدة حياة جراثيم الفطر، في حالة التواجد في الحقل ،تدوم مدة حياتها بين 24 سا إلى 26 يوم (Jamal, 2008 ) . بعكس بعض أنواع المقاومات، يكمن أن تعيش الجراثيم مدة معينة هذا ما يضمن لمراقبة الكائنات الضارة لفترة زمنية طويلة.

يكون تأثير فطر B.bassianaعلى الكائنات الحية غير المستهدفة كبيرا كذلك تفاعلات الحساسية التي يصاب بها العمال في المخبر في حالة الاتصال مع الفطر (Zimmerman, 2007).

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

‫0 تعليق

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.