إنتاج نباتي – دروس

شجرة الزيتون

الاسم العلمي : Olea europaea
الاسم الانكليزي : Olive
العائلة : Oleaceae

المقدمة :

الزيتون شجرة دائمة الخضرة من أشجار المناطق شبه الاستوائية ذات حجم متوسط طولها 4 – 8 م وقد يصل إلى 22م . رأس الشجرة ذات انتشار من 6 – 10 م .وتتميز الشجرة بطول عمرها الذي يمتد لبضعة قرون . الموطن الأصلي للزيتون هي منطقة البحر الأبيض المتوسط بضمنها العراق . تبدأ الشجرة بإعطاء الحاصل متأخرا عند عمر 5 – 7 سنوات بسبب طول فترة الحداثة إلي تمر بها الأشجار لذلك تتأخر بإعطاء الحاصل .

الوصف النباتي للشجرة :

المجموع الجذري:

تتميز جذور الزيتون بان لها طبيعة نمو وانتشار خاصة تختلف باختلاف التربة والعمر والصنف ، تختفي الجذور الوتدية الأولية النامية من البذور وكذلك الجذور المكونة من الأقلام بعد 3 – 4 سنوات وتحل محلها جذور أخرى متكونة من الجزء السفلي من الجذع الموجود تحت سطح التربة حيث يلاحظ في هذه المنطقة انتفاخات أو أورام أو عقد تكون الجذور هذه الانتفاخات تعرف بالبويضات Ovules والتي هي كتلة خشبية بيضوية مكورة تحتوي على مبادئ الجذور ومبادئ براعم خضرية وتكون غنية بالهرمونات الطبيعية وتستخدم هذه البويضات كإحدى طرق الإكثار الخضري للزيتون .

الجذور في الترب الثقيلة السيئة التهوية (الطينية) تكون محدودة النمو وسطحية الانتشار بينما الجذور في الترب الرملية الخفيفة يصبح المجموع الجذري لها كبير جدا وينتشر أفقيا بحدود 12م من الجذع وينزل في أعماق التربة إلى 6 م لكي يحصل على الماء والغذاء ، وفي المناطق الجافة تنمو الجذور جيدا على عمق 20 – 90 سم حيث تتوفر الرطوبة القابلة للامتصاص والحرارة الملائمة للنمو وهذه الميزة جعلت شجرة الزيتون قادرة على النمو في بيئة فقيرة أو جافة أو شبه صحراوية وبالتالي تقاوم العطش وسوء الإهمال .

المجموع الخضري:

أوراق الزيتون بسيطة مستديمة الخضرة صغيرة الحجم معدل طولها 7سم وعرضها يصل إلى 2سم رمحيه الشكل متطاولة مستدقة الطرف جلدية متقابلة الوضع على الأفرع والأوراق الحديثة افتح لونا من الأوراق الكبيرة والتي قد تبقى سنة ثم تسقط ، الورقة مغطاة بطبقة شمعية هي طبقة (الكيوتكل) التي تمنع تبخر الماء من الورقة وبالتالي تقلل من عملية النتح أي تحافظ على رطوبة الورقة والنبات . السطح العلوي للورقة غامق ذو لون اخضر مسود بينما السطح السفلي فاتح ذات زغب والزغب تقلل من فقدان الماء من الورقة .

المجموع الزهري:

البراعم الزهرية في الزيتون بسيطة محمولة جانبيا في آباط الأوراق موجودة على نموات عمرها سنة واحدة تتفتح هذه البراعم في الربيع (آذار حتى أيار) عن نورة عنقودية تحمل 8 – 25 زهرة صغيرة بيضاء مصفرة اللون . وتحمل أشجار الزيتون نوعين من الأزهار الأولى أزهار كاملة وهي الأزهار الخنثى التي تحوي على الأعضاء الذكرية والأنثوية أما النوع الثاني من الأزهار فهي المذكرة وهي أزهار كاملة مختزلة المبيض .وتختلف النسبة بين الأزهار الخنثى والمذكرة باختلاف الأصناف ففي بعض الأصناف تكون نسبة الأزهار المذكرة كبيرة مثل الصنف Ascolano حيث إن أشجاره تعطي نسبة كبيرة من الأزهار المذكرة مما يقلل من الحاصل .

المجموع الثمري والبذور:

ثمرة الزيتون تعتبر حسلة ( Drupe) وتتركب من القشرة الخارجية Exocarpوالجزء اللحمي العصيري Mesocarpوأخيرا الطبقة الخشبية الصلبة المغلفة للبذرة Endocarp.

ويكون الجزء اللحمي 70 – 88 % من الثمرة بينما تكون البذرة 1,5 % من كل الثمرة وتزن الثمرة الواحدة بين 1,5 – 13,5 غم تكون غير قابلة للأكل عند النضج لكنها جيدة المذاق. ويلاحظ وجود علاقة سالبة بين كمية الماء والزيت في الثمار حيث يمكن القول انه كلما زاد الزيت في الثمرة قل الماء وبالعكس. أما المكونات الأخرى في السكريات والفيتامينات بالإضافة إلى المادة المسؤلة عن وجود المرارة في  الزيتون والتي تسمى (Oluropein).

طرق إكثار الزيتون:

1 – التكاثر الجنسي بالبذور .

2 – التكاثر الخضري وتشمل :

العقل الساقية (  Stem cuttings)

وتضم بدورها
العقل الخشبية ( hardwood cuttings)
العقل شبه الخشبية ( Semi-hardwood cuttings)
العقل الغضة (Soft cuttings)

تؤخذ العقل خلال الفترة الممتدة من شهر شباط وحتى نيسان من أفرع عمرها سنة واحدة(عقل شبه خشبية) ويمكن في بعض الأحيان أن تؤخذ من أفرع عمرها 2 – 3 سنوات (عقل خشبية) حيث يتم اختيار الأفرع الجيدة النمو من أمهات خالية من الإصابات المرضية والحشرية غنية بالمواد الغذائية .تؤخذ العقل بطول 12 – 18 سم وبقطر 2 – 4 ملم في الصباح الباكر عندما تكون خلايا النبات ممتلئة بالماء ومنتفخة ويجرى عمل قطع مائل أسفل البرعم العلوي للدلالة على الاتجاه العلوي للعقلة ولمنع تجمع قطرات الماء على سطح العقلة ولسهولة رفعها أثناء التجذير أما من الجهة السفلى فيعمل قطع أفقي للدلالة على الاتجاه السفلي للعقلة ولتحفيز البرعم الجانبي على النمو يجب أن تحوي العقلة على 2 – 3 براعم وتترك حوالي 2 – 4  أوراق على الجهة العليا للعقلة للمساهمة بالمواد الغذائية في تكوين الجذور.

تزرع العقل في أكياس من البلاستك أو صناديق خشبية أو من الفلين أو مراقد البناء الحاوية على رمل البناء الخشن ثم تغطى بالنايلون الزراعي الشفاف للمحافظة على رطوبة جيدة لتكوين الجذور . وبما أن الزيتون من النباتات الصعبة التجذير لذا قد تعامل العقل بمنظمات النمو الصناعية والتي تساعد في تكوين الجذور على العقل ومن ابرز هذه المواد( IBA) أندول بيوترك أسيد و ( NAA)نفثالين حامض الخليك

أ- التطعيم والتركيب
ب- السرطانات :عبارة عن نموات خضرية تنمو من البراعم العرضية على الجذور تحت سطح التربة
ت- البيويضات (هي كتلة خشبية بيضوية مكورة تحتوي على مبادئ الجذور ومبادئ براعم خضرية وتكون غنية بالهرمونات الطبيعية وتستخدم هذه البويضات كإحدى طرق الإكثار الخضري للزيتون)

أهم أصناف الزيتون المحلية:

1 – بعشيقة:

الثمرة مخروطية الشكل مستدقة الطرف قاعدة الثمرة مستديرة الثمرة متوسطة الحجم تصل إلى 4 غرام نسبة الزيت في الثمرة 12 – 15% من وزنها ينضج في أواخر شهر أيلول .

2 – دكل :

الثمرة متطاولة إلى مخروطية البذرة كبيرة الحجم مدببة الطرف حجم الثمرة كبير تصل إلى 9 غرام .

3 – أشرسي :

الثمرة بيضوية الشكل مستديرة متوسطة إلى كبيرة الحجم 4 – 5 غرام .

أهم أصناف الزيتون العربية:

( نبالي ، الخضيري ، الصوراني ، الزيتي ، شملالي ، مسكي ، التفاحي ، العجيزي )

أهم أصناف الزيتون العالمية:

(سفلانو ، اسكلانو ،منزنيللو ،مشن ،فرنتويو)

جني ثمار الزيتون:

يعتبر جني الزيتون من أكثر العمليات الزراعية كلفة لارتفاع أجرة الأيدي العاملة تجنى ثمار الزيتون قبل سقوطها الطبيعي بوقت طويل وذلك عندما تصل إلى أعلى وزن وأعلى محتوى من الزيت بعد حوالي 6 – 18 اشهر من الإزهار الكامل ويقل حاصل السنة اللاحقة كلما طال مكوث الثمار على الأشجار . تختلف طرق قطف الزيتون من منطقة لأخرى اعتمادا على الصنف وتوفر الأيدي العاملة وحجم الشجرة والغاية من الجني ويمكن تقسيم طرق جني الزيتون إلى :

  1. الجني اليدوي ويشمل ( الجمع من الأرض ، استخدام الأمشاط اليدوية ، الضرب باستخدام العصي )
  2. الجني الميكانيكي ويشمل ( مضارب ميكانيكية ، هزازات بسيطة )

سبب المرارة في ثمار الزيتون وكيفية التخلص منها:

إن سبب المرارة في ثمار الزيتون يعود لوجود مادة الاوليوروبين ( oluropein) وهي احد المواد الفينولية المسئولة عن الطعم المر في  ثمار الزيتون . والاوليوروبين مادة ذائبة في الماء لذا يمكن استخلاصها باستخدام الماء وتشكل هذه المادة مع المواد الأخرى التي تذوب في الماء كالبروتينات والأملاح والسكريات قيمة غذائية للثمرة .

يمكن التخلص من مادة الاوليوروبين وبالتالي التخلص من مرارة ثمار الزيتون بواحدة من الطرق التالية :

  1. توضع الثمار في طبقات متبادلة مع طبقات من الملح الجاف في صندوق خشبي حيث يقوم الملح باستخلاص عصير الثمرة والذي يحتوي على معظم المادة المرة .
  2. طحن أو فصل لب الثمرة ( الأخضر أو الأسود) ثم غمره في الماء مع تغيير الماء كل يوم لمدة أسبوع وتحت هذه الظروف تستخلص مادة الاوليوروبين من اللب مع باقي المواد الذائبة في الماء .
  3. غمر ثمار الزيتون في محلول هيدروكسيد الصوديوم وتركها إلى أن يتشبع نصف إلى ثلثي اللب بالمادة القلوية وبهذه الطريقة تحلل المادة القلوية الروابط الاستيرية وتزيل طعم المرارة في ثمار الزيتون .
أياد هاني إسماعيل العلاف

إعداد

أ.م. أيـاد هاني إسماعيل العلاف

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

السابق
شجرة النخيل
التالي
مسابقة الهندسة الزراعية لأحسن مقالة ومشروع تخرج واحسن فيديو

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.