إنتاج نباتي – دروس

شجرة الزيتون Olea europaea.L

شجرة الزيتون Olea europaea.L مستديمة الخضرة، معمرة تنتمي إلى عائلة الزيتونيات معروفة منذ القدم لشهرة زيتونها وزيتها (إبراهيم وحجاج خليف.، 2007) كما لها القدرة على الصمود ضد الظروف الصعبة حيث يتغير شكلها وحجمها بتغير الظروف المناخية (خصوبة التربة ، درجة الحرارة ،الرياح ….الخ )،أما في الظروف الطبيعية فغالبا يكون شكلها هرميا .(محمد وسعدالدين.،2002)

1 . أصل الزيتون :

لا يمكن حصر أصل الزيتون بالرغم من وجوده في أكثر الحضارات التي قامت في حوض البحر الأبيض المتوسط ،حيث تعتبر الشواطئ المتوسطية لسوريا وفلسطين موطنا أصليا ومهدا لنشأة شجرة الزيتون ومنها انتشرت إلى بقية بلدان العالم (.عاطف.، 2007 ).

ويعتقد أيضا أن المهد الأصلي لنشأة شجرة الزيتون من جنوب القوقاس حتى هضبة إيران والشاطئ المتوسط للعراق وسوربا وفلسطين، ويبدو أنها انتشرت من العراق وسوريا إلى اليونان عبر الأناضول ومنها إلى مصر في القرن 6قبل الميلاد ثم انتشرت في جميع دول حوض البحر الأبيض المتوسط عبر طرابلس وتونس إلى جزيرة صقلية ومنها إلى إيطاليا الجنوبية و إلى إسبانيا و أمريكا وتشلي.. ..الخ.(العكيدي.،2013) .

2. الوصف النباتي

2- 1 . المجموع الجذري

تتميز جذور شجرة الزيتون بطبيعة خاصة في النمو والانتشار، حيث تكون محدودة النمو وسطحية الإنتشار في الأراضي الثقيلة سيئة التهوية ، بينما تكون كثيرة التفرع وأفقية الانتشار في الأراضي الرملية الخفيفة.(بطرس.، 1973).

2-2 . المجموع الخضري

الساق

يكون جذع شجرة الزيتون قائما رمادي اللون أخضر رصاصي أملس مستدير في الأشجار الفتية ومع تقدم العمر للأشجار يفقد استدارته ويتميز بكثيرة تفرعاته حيث تصنف الأغصان المحمولة على الجذع إلى أغصان خشبية والتي يتراوح عمرها ما بين سنة إلى ثلاث سنوات والأخرى أغصان ثمريه تحمل براعم زهرية .(عبد القادر وجاسم محمد.،2011).

الأوراق

أوراق شجرة الزيتون بسيطة متقابلة على مستوى الأفرع ،جلدية سميكة رمحيه الشكل ومتطاولة ذاتلون أخضر قاتم ،صغيرة الحجم معدل طولها حوالي 7سم ويصل عرضها الى 2سم. (العكيدي.، 2013).

الأزهار

تكون أزهار شجرة الزيتون عادة خنثى ،محمولة في نورات عنقودية مركبة تنشأ في اباط الأوراق، يتكون كأس زهرة شجرة الزيتون من أربعة سبلات أما التويج فيتكون من أربع بتلات ملتحمة عند القاعدة ،المبيض علوي به حجرتين ويتصل بقلم قصير وميسم سميك.(حسن وخوري.،2008).

الثمار

ثمار شجرة الزيتون عبارة عن حبة صغيرة بيضوية الشكل ،غلافها الخارجي جلدي رقيق والطبقة المتوسطة شحمية أما الطبقة الداخلية فخشبية سميكة بداخلها بذرة أندوسبرمية ، الجنين مستقيم وتكون الثمرة في البداية خضراء داكنة ثم تتحول إلى سمراء بعد نضجها. (بطرس.،1973).

3 . أهم الأصناف المحلية المزروعة في الجزائر مواصفاتها وتوزيعها الجغرافي:

على الرغم من وجود العديد من أصناف الزيتون المحلية والمدخلة في الجزائر فقد بقيت الصدارة من حيث الانتشار للأصناف المحلية التالية:

صنف سيقواز (sigoise) :

تتميز ثمرته بشكل بيضوي ولون أخضر قبل النضج وأسود غامق عند تمام النضج ،تصل نسبة الزيت المستخلصة منه الى %18وتنتشر زراعته بغرب البلاد وهو صنف ضعيف المقاومة للجفاف.

صنف أزراج  (Azerradj) :

ثمرته ذات حجم متوسط ويقدر وزنها من 3الى 5غ تقريبا، شكلها بيضوي ولها لون أسود وتصل نسبة الزيت المستخلصة منه حوالي ،% 18وتنتشر زراعة هذا النوع في وسط البلاد وهو من الأصناف ضعيفة التحمل للجفاف.(قواسمية وعلمي.، 2005).


صنف شملال (chemlal) :

له ثمرة متوسطة يبلغ وزنها من 2الى 5.2غ وتتواجد ثماره على شكل عنقود ،تقدر نسبة زيته ڊ ،%24 -18وتكثر زراعته في المناطق الشرقية والوسطى للبلاد ويعد أحد الأصناف متوسطة التحمل للجفاف . (عبد القادر وجاسم محمد.،2011).

صنف فركان  (Farkani) :

تتميز ثمرته بصغر حجمها وبشكلها المتطاول، يعتبر من أعلى الأصناف الجزائرية في نسبة الزيت، حيث تصل نسبة الزيت في ثماره نحو % 33وهذه تعتبر من أعلى النسب المسجلة في العالم وهو من الأصناف عالية المقاومة للجفاف. (قواسمية وعلمي.، 2005).

المصدر:

عبيد, دليلة ، الشايب, زينب 2015 .Kuroda ونبات الفول صنف Histal تأثير تطبيق تقنية الخشب الغصني المجزأ على بعض خواص التربة و نبات البطاطا صنف.

تحميل مذكرة التخرج كاملة PDF.

السابق
محاسن تقنية الخشب الغصني المجزأ
التالي
شجرة الليوسينا Lucaena leucocephala

اترك رد