علم التربة - دروس

دور الحديد في النبات

يعتبر الحديد عنصراً أساسياً لتكوين جزئ الكلوروفيل ، رغم أنه لا يدخل في تركيبه ، ولكن كما يبدو أن الحديد يلعب دوراً هاماً في تكوين الإنزيمات المسئولة عن تمثيل الكلوروفيل ، أن الحديد يدخل في تركيب العديد من الإنزيمات اللازمة في عملية التنفس ، ومن أمثلتها :

الكاتاليز ، والبيروكسيديز ، وأكسيديز السيتوكروم ، والسيتوكروم ، بالإضافة إلى دخول الحديد في تركيب جزئ صبغة الهيم ، heme وهى الصبغة الضرورية في المراحل الأخيرة من التنفس.

ويمتص النبات الحديد في صورة أيون الحديديك غا لباً ، ولكن الصورة النشطة بيولوجياً في النبات هي صورة أيون الحديدوز ، وعليه .. فإنه بعد امتصاصه يتحول أولاً إلى حديدوز قبل أن يستفيد منه النبات .

 أعراض نقص الحديد : 

يعتبر الحديد من أقل العناصر قدرة على التحرك داخل النبات ، لذلك تظهر أعراض نقصه على الأوراق الحديثة ، بينما تظل الأوراق المسنة خضراء وذات محتوى عال من الحديد ، ويتميز نقص العنصر بظهور لون أصفر بين العروق في أوراق النموات الحديثة ، ونادراً ما تصبح الأوراق الحديثة كلها صفراء ، ولكن قد يحدث ذلك في الأوراق الصغيرة جداً في حالات النقص الشديدة ، ومع استمرار نقص العنصر يتحول لون الأنسجة بين العروق إلى اللون الأبيض العاجي ، بينما تظل العروق خضراء اللون ، ففي العنب : يتحول لون الورقة للأصفر أو الأبيض المصفر مع بقاء شبكة من العروق الخضراء وتظهر هذه الأعراض في بداية موسم النمو على الأوراق الحديثة .

تيسر الحديد في التربة :

يتوفر الحديد في الأراضي التي يقل فيها الـ PH عن 6 ، ويقل نسبياً في  7 – 6 PH،  ولكن يصبح النقص شديداً عند زيادة الـ PHعن 7، ويزداد الحديد في الأراضي  الحامضية إلى درجة أن تركيزه يصبح ساماً للنبات في الأراضي الشديد الحموضة ، وأفضل PHيتوفر فيه الحديد بتركيزات مناسبة هو من 6.2 – 5.5 .

وتجدر ملاحظة أن التسميد بكميات كبيرة من الفوسفات الذائبة يؤدى إلى تحول الحديد الذائب إلى صورة غير قابلة للذوبان بسبب اتحاد الحديد مع أيون الفوسفات ، مكوناً فوسفات الحديد وتزداد هذه الظاهرة في الأراضي الرملية ، عنه في الأراضي الطينية ، لأن الأراضي الرملية أقل قدرة على تثبيت الفوسفات من الأراضي الطينية .

والحديد من العناصر التي تتوفر في التربة بكميات كبيرة ، إلا أن ذلك يكون في الصور غير القابلة للذوبان ، ونسبة الذائب أو المتبادل منخفضة جداً في التربة ، خاصة في الأراضي المتعادلة والقلوية .

ونادراً ما يعطى التسميد بالحديد عن طريق التربة نتائج ملموسة ، لكن رش الأوراق يعطى نتائج إيجابية مؤقتة ، حيث تزول أعراض نقص العنصر ، ويعالج نقص الحديد بأحد الأسمدة التالية :

كبريتات الحديدوز Ferrus sulfate  (حديد 20٪ ,Fe SO4 ،7 H2O ) بمعدل 5- 10 كجم/فدان للتربة ، أو رشاً بتركيز 1.5 – 1 كجم/ 400لتر ماء للفدان .

الحديد المخلبي (مشتقات ethylenediamine tetraacetic acid  وتحوى حديداً مخلبياً بنسبة ٪12 – 9 ) ويستخدم رشاً بتركيز 450 – 350جم/ 400لتر ماء ، ويجب ألا تتعدى الكمية التي تستعمل للفدان من هذه المادة أكثر من 400 لتر من محلول الرش ، ويرمز لتلك المادة بالرمز  EDTA .

 ومن الصور المخلبية أيضاً:

DTPA) diethylenetriaminepentaacetic acid) و(EDHA) وهذه المركبات المخلبية تحفظ الحديد في صورة ميسرة لامتصاص النبات ،  وتسهل امتصاصه وانتقاله في النبات ، كما أنها لا تتحلل في التربة وهى أفضل في حالة الأراضي القلوية.

المصدر :

الدورة التدريبية للأسمدة (مزرعة الهدى).

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

السابق
دور الكبريت في النبات
التالي
دور النحاس في النبات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.