إنتاج حيواني – دروس

تغذية الأبقار و العجول

كتاب .. أساليب تسمين العجول

تحتاج الأبقار للمركبات الغذائية في كامل مراحل حياتها ، مثل (الطاقة ، البروتين ، المعادن ) ، وتحتاج للمركبات الغذائية ل :-

  • الإدامة :- يقصد بالإدامة هو بقاء الحيوان حي وبقاء كامل أجزاء جسمه تعمل بدون فقدان أو زيادة بالوزن .
  • النمو :- الحيوانات الصغيرة تحتاج للنمو ولكي تنموا تحتاج لكي تأخذ كميات كافية من المركبات الغذائية .
  • التكاثر :- الأبقار الحوامل تحتاج للتغذية بشكل جيد وذلك لكي توفر الغذاء الكافي واللازم لتغذية الجنين الذي بداخلها .
  • انتاج الحليب :- تحتاج الأبقار الحلابة للتغذية بشكل جيد وذلك لكي تنتج الحليب بكميات ممتازة وبنوعية جيدة .

تغذية العجول :-

الهدف من تغذية العجول هو :-

  • سرعة النمو وسرعة اعطاء وزن .
  • لإنشاء مقاومة قوية للأمراض .
  • النمو بشكل سليم وطبيعي .

وذلك يجب أن ينجز بشكل اقتصادي ، وذلك لإنتاج الحليب للبيت أو للبيع .

التغذية الجيدة للأم قبل الولادة يؤدي الى نشوء مولود سليم وسوف ينموا بشكل سليم .

  • العجول الصغيرة لا تستطيع التغذي على الأعلاف الصلبة أو الإستفادة منها وذلك بسبب أن الكرش (معدة الإجترار) غير نامية بشكل سليم .
  • في الأسبوع الثاني نبدأ بتغذية العجل بالأعلاف الممتازة وذلك بالتدريج مع بقاء تغذيتها بالحليب وذلك لتنمية الحليمات في الكرش وتنمية الكرش ، وتسمى التغذية الأولية هذه ب(العليقة الزاحفة ) حيث تحتوي على المركزات والأعلاف المالئة ذات النوعية الممتازة مثل الدريس (التبن) الممتاز.
  • يمكن للعجل أن يتغذى طبيعياَ عن طريق الرضاعة من أمه مباشرة أو عن طريق الرضاعة من الدلو .
  • تتميز الرضاعة من الأم مباشرة أنها أكثر صحة وأقل عرضة للأمراض من الرضاعة من الدلو، وشائعة هذه الطريقة في المزارع الصغيرة .

 

ايجابيات الرضاعة المباشرة من الأم :-

 

  • سهولة ادارته .
  • الحليب يكون عند درجة الحرارة المناسبة (درجة حرارة الجسم )
  • الحليب يكون نظيف وغير معرض للتلوث بسبب المعدات كما في نظام السطل .
  • العجل لا يصاب بالإسهال .
  • لا نحتاج الى معدات، وبالتالي تكاليف إضافية .
  • لا نحتاج الى عمال لإدارة عملية الرضاعة .
  • بعض الحيوانات مثل الجاموس تحتاج الأم لوجود العجل ورضاعته منها لكي يحفز نزول الحليب .
  • معدل وفيات أقل .

 

ايجابيات الرضاعة من السطل :-

 

  • العجل لايصدر أصوات مزعجة .
  • سهولة تسجيل الكميات التي شربها العجل .
  • سهولة التحكم بكميات الحليب والعلف المقدمة للعجل .
  • سهولة تسجيل ومراقبة إنتاج البقر من الحليب .
  • لتعليم العجل الشرب من السطل يجب عليك أن تضع اصبعين في فم العجل ، بعد ذلك يبدأ العجل بالرضاعة من اصبعيك بعد ذلك إخفض يدك الى الحليب في السطل ببطىء حتى يبدأ العجل بالرضاعة من السطل ثم بعد ذلك إسحب اصبعيك من فم العجل ببطىء .

تغذية العجل من اليوم الأول الى اليوم الرابع :-

  • تكمن أهمية التغذية للعجل في هذه المرحلة في تشجيع العجل على الرضاعة مباشرة بعد الولادة على الحليب التي تنتجه الأم في أول أربعة أيام من الولادة
  • الذي يدعى اللبا (السرسوب) الذي يتميز عن الحليب العادي بأنه :-
  • يحتوي على الأجسام المضادة (الأجسام المناعية) التي تقوم بدورها على حماية العجل من الإصابة ببعض الأمراض .
  • غني بالمركبات الغذائية وسهل الهضم .
  • يمتلك نسبة بروتين وطاقة أعلى من الحليب العادي ، ويمتلك مستوى عالي من الفيتامينات والمعادن .
  • يمتلك مواد تساعد على الإصابة بالإسهال وذلك للتخلص من أو روث الناتج عن عملية التكون في الرحم .

يجب أن يشرب العجل أكبر كمية ممكنة من السرسوب أول أربعة أيام في حياته ، ليسمح له ليرضع بحرية أول يوم وبعد ذلك يغذى ثلاثة مرات في اليوم حتى يصل الى اليوم الرابع ، أما في نظام الرضاعة من السطل فإننا نقدم السرسوب أربعة الى خمسة مرات في اليوم حتى يصل الى اليوم الرابع .

 

  • تغذية العجل من عمر خمسة أيام حتى الفطام :-

 

في حالة  رضاعة العجل من أمه مباشرة ، إجعله يرضع بعد الحلب (عندما لا يرضع العجل ، يفترض أن يكون بعيداَ عن أمه .

 

السابق
أعراض نقص الحديد على الأشجار المثمرة
التالي
كتاب .. تلوث التربة

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.