تعريف الفلافونيدات

تعريف الفلافونيدات الخصائص البیولوجیة للفلافونويدات
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أكثر ما اهتم به الباحثون مند الأزل و حتى اليوم ما تجود به الطبيعة من خيرات و منتجات نباتية و ذلك للأهمية البالغة للمركبات الطبيعية المحتوات بداخلها فقد كان تركيزهم أكثر على المركبات التي تتصف بالخاصية الفينولية متعددة الهياكل البنائية و من أهمها منتجات ثانوية أيضية تعرف بالفلافونيدات و دليل ذلك أنه تم استخراج أكثر من 8000فلافونيد طبيعيا من النبات .

مصطلح فلافونيد في اللغة الأجنبية مشتق من الكلمة اللاتينية flavusو تعني أصفر و هي عبارة عن صباغات نباتية صفراء موزعة في جميع أجزاء النبات كثيرة التواجد في الجزء الهوائي منه ، مسؤولة عن ألوان الأزهار، الفواكه و أحيانا الأوراق ،توجد في الفجوات على مستوى الخلية بشكل إتيروزيدات منحلة في الماء و هذا لارتباط الجزء السكري بها و هي تتمركز في أدمة الأوراق أو قد تتوزع ما بين الأدمة و الطبقة الوسطي. أما في حالة الأزهار فهي تتمركز في خلايا البشرة ، أما الفلافونيدات التي تنحل في المذيبات غير القطبية ) مثل الفلافونيدات عديدة الميثوكسيل ( فتتمركز في سيتوبلازم الخلية .

وقد اكتشفت الفلافونيدات من طرف عالم الكيمياء الحيوية Albert Szent-Gyorgiyو الذي صنفها على أساس أنها فيتامين﴿أ﴾ و أدرك أنها تزيد و تعزز من دور الفيتامين.

أما كلمة فلافونيد فقد أدخلت عام 1952م من طرف Geissman و  Hinreiner، إشارة إلى جميع الصباغات التي تملك الهيكل (1) C6-C3-C6إضافة إلى الانثوسيانات ، (2) التي هي وثيقة الصّلة من النّاحية الكيميائية بالفلافونيدات

تعريف الفلافونيدات

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

‫0 تعليق

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.