تأثير الملوحة على النباتات

تأثير الملوحة على النباتات
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

التأثيرات المباشرة على النبات تؤدي إلى ظھور أعراض من بينھا :

1 – مقاومة الجفاف:

أثبت ( Greenway (1973 بالتجربة أن كثير من البذور لا تنبت تحت تراكيز عالية من الملوحة بسبب تلف اعضاء الجنينية، وحتى النباتات كاملة النمو تتأثر ھي اخرى بملوحة الوسط الذي تعيش فيه والسبب ھو ارتفاع الضغط الاسموزي للوسط الذي يسبب إعاقة امتصاص الجذور للماء والغذاء وتراكم ايونات التي تظھر تأثيرات نوعية على النبات على مستوى أنشطة ومكونات الخلايا وتختلف باختلاف نوع املاح السائدة، كذلك ظھور أوراق خضراء محترقة الحواف وجافة تسقط فيما بعد نتيجة الضرر الصوديومي و موت الفروع الغضة.

2 – النمو الخضري والجذري:

على تقزم السيقان (Udoveko et al. (1974 و (Abrahim et al. (1974 تعمل الملوحة حسب الرئيسية وتقلل تكوين الفروع الجانبية الحاملة وراق قليلة العدد صغيرة الحجم والمساحة مما يؤدي الى ضعف كل من النمو الخضري والجذري في الحجم والوزن لنبات القمح و السبب واحد أو أكثر من العوامل التالية:

  1. منع النشاط المرستيمي ووقف استطالة خلايا القمم النامية مما يؤدي إلى تقزم النبات.
  2. منع النشاط المرستيمي للقمم النامية وانسجة المرستيمية مثل البراعم الجانبية وعدم تكشفھا وتحولھا إلى نموات خضرية كالفروع أو زھرية كازھار والنورات.
  3. منع النشاط الكامبيومي في كل من السيقان والجذور مما يسبب عدم زيادة السمك في كل منھما، كذلك عدم زيادة حجم الخلايا المرستيمية الحديثة ومنع تحولھا إلى الخلايا البالغة البرنشيمية مما يسبب ضعف النمو العام للنباتات.
  4. عدم انتظام النشاط المرستيمي نتيجة نقص الماء داخل النبات لعدم ا تزان المعدني أو لعدم امتصاص الغذاء العنصري واستغلاله في عمليات التمثيل والايض.
  5. تداخل انيونات كالكلوريدات والكاتيونات كالصوديوم في عملية تنظيم عمل الجھاز الثغري في اوراق النباتية ومعاكستھا في عملية القفل للثغورمسببة زيادة الفقد في الماء الداخلي مما يسبب ظھور أعراض الجفاف مثل: الذبول.

3 – التركيب التشريحي لاعضاء النبات:

تظھر تأثيرات الملوحة حسب (Downthon (1978على ما يلي:

1 –  العروق الوسطية للاوراق:

تعمل الملوحة العالية على نقص عدد افرع الخشبية وضيق أوعيتھا الناقلة كما يقل عدد عناصر اللحاء الداخلية في العروق الوسطية للاوراق وھذا سببه انخفاض النشاط الكامبيومي وصغر الخلايا البالغة مؤديا إلى صغر حجم الورقة وقلة مساحتھا ووزنھا.

2 – نصل الورقة:

زيادة سمك الطبقة العمادية واخرى الاسفنجية المكونة للنسيج الوسطي للورقة مما ينعكس على سمك النصل الذي يصير كبيرا نتيجة غزارة الفراغات البينية في الطبقة الاسفنجية مع كبر حجم الخلايا وتثبيط الانقسام الخلوي.

3 –  الجذور:

صغر حجم اسطوانة الوعائية و قلة اتساع قطرھا يسبب نقصا في عدد عناصر اللحاء والخشب في الجذور الثانوية والسبب ھو فعالية الملوحة الضارة على تثبيط النشاط الكامبيومي الذي يسبب تقليل تكشف انسجة الناقلة أو التوصيلية مما يؤدي إلى صغر حجم الجذور وانخفاض وزنھا وقصر طولھا.

4 – السيقان:

زيادة قطر السلاميات وسمك طبقة القشرة لاتساع قطر خلاياھا البارنشيمية واتساع الحزم الوعائية خاصة اللحائية مع كثرة عددھا.

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

‫0 تعليق

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.