تأثير التسميد العضوي على نمو وإنتاج البطاطا

يستجيب نبات البطاطا للأسمدة العضوية والتي تتمثل في بقايا النباتات والحيوانات وما تحويه التربة من كائنات دقيقة. فينتج عن تحلل المادة العضوية غازات وبروتينات وكربوهيدرات وأحماض أمينية ودهون وأحماض عضوية بالإضافة إلى المواد الدبالية التي تنتج عن عمليات التخليق الثانوي وهي أحماض الفولفيك والهيوميك والهيومين (Tan، 1986).

أما عن تأثير هذه المواد في نمو وإنتاج النبات فقد بين (حمود وجبار، 2013) أن استعمال الأسمدة العضوية أدى إلى زيادة ارتفاع النبات وعدد السيقان والدرنات ووزنها وحاصل النبات والإنتاج الكلي بالإضافة إلى الكثافة النوعية ونسبة المادة الجافة والمحتوى الكيميائي للدرنات.

وقد بين سرحان (2008) أن إضافة مخلفات الأغنام قبل الزراعة أدت إلى زيادة ارتفاع النبات وعدد السيقان ومعدل مساحة الورقة وعدد الدرنات للنبات والإنتاج التسويقي ونسبة المادة الجافة والنشاء والبروتين والوزن النوعي للدرنات في نبات البطاطا صنف ديزيري .

وأوضح Delden (2001)، أن العناصر الناتجة عن تحلل المادة العضوية خاصة سماد الدواجن لها دور كبير في كثير من العمليات الحيوية والفسيولوجية التي لها علاقة بانقسام الخلايا وتركيب الأغشية وتصنيع الغذاء داخل النبات، مما أدى إلى زيادة النمو الخضري والمساحة الورقية .

ويشير Tan(1986) إلى أن المستخلصات العضوية من المواد التي تحوي العديد من الأحماض الأمينية والدبالية والمركبات العضوية المختلفة الذائبة في الماء، لها دور في خصوبة وتغذية النبات بالتأثير في نفاذية الأغشية ورفع إنتاج ونشاطية الإنزيمات النباتية. كما توصل (Shaaban et all 2009) إلى أن إضافة الأحماض الدبالية أدت إلى زيادة في نمو وإنتاج ونوعية النبات.

وحصل جميلي (2012)، عند رشل نبات البطاطا بحامض هيوميك والفولفيك والبوتاسيوم على زيادة كبيرة في الوزن الجاف للمجموع الخضري وعدد الدرنات في النبات وحاصل الدرنات ومحتوى الدرنات من النشاء.

ولاحظ حميدان وآخرون (2006) أنه عند إضافة سماد الأبقار أو مزيج من سماد الأبقار والأغنام أدت إلى زيادة معنوية في الصفات الخضرية وصفات الإنتاج، كما أكد ذلك الصحاف وعاتي (2007) في زراعة نبات البطاطا صنف ديزيري بالإضافة إلى صفات جودة الدرنات.

وذكر البياتي وآخرون (2013 )، نتائج عدة دراسات تؤكد التأثير الإيجابي لكل من مخلفات الحيوانات والتسميد الأخضر والرش بالمستخلصات الدبالية والأسمدة المخمرة والكمبوست على نمو وإنتاج نبات البطاطا کما ونوعا.

وأظهرت نتائج الصادق وآخرون (2011)، أن إضافة الأسمدة العضوية تؤدي إلى زيادة أقطار أوعية الخشب والأنابيب الغربالية وأن التسميد بنوعيه يعمل على زيادة الإنتاج وتحسين نوعيته ويزيد من مقاومة النبات للإجهاد المائي .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *