النباتات الطبية والعطرية

النعناع

النعناع البلدى

النعناع البلدى

الاسم العلمى Mentha spicata
                         Mentha viridis
العائلة الشفوية (Family: Labiatae ( Lamiaceae

الوصف النباتي:

نبــات عــشبي معمــر ، الأوراق جالــسة أو ذات عنــق قــصیر متقابلة متعامدة ، رمحیة أو بیضیة الشكل ذات حافـة مـسننة ، طولهـــا مـــن 3 – 5 ســـم وعرضـــها 1 – 2,5 ســـم لونهـــا أخـضر فـاتح ، الأزهـار لونهـا أزرق محمـر ، والزیـت الطیـار یحتــــوي علــــى مركــــب الكــــارفون (Carvone) كمركــــب أساسي.

النعناع الفلفلى

النعناع الفلفلى

 الاسم العلمى Mentha piperita

الوصف النباتي:

النباتات قویـة النمـو عـن النعنـاع البلـدي یـصل ارتفـاع النبات إلى 60 سـم أو أكثـر غزیـر التفریـع ، والأوراق معنقـة (العنـق أطـول مـن النعنـاع البلـدي) یبلـغ طولهـا مــن 1,5 – 2,5 ســم وعرضــها 2- 3 ســم ولونهــا أخـــضر داكـــن وذات حافـــة مـــسننة والقمـــة مدببـــة ، والسیقان وأعناق الأوراق مشوبة باللون الأحمر ، والأزهار زرقاء اللون تظهر فـي نـورات طرفیـة ، والزیت الطیار یحتوي على مركب المنتول (Menthol) كمركب أساسي .

الأهمية الاقتصادية والطبية :

  1. یستعمل زیت النعناع كمنبه ، ومسكن معـوى ، وطـارد للغـازات ، ومطهـر للمعـدة والأمعـاء ، ومخفف للمغص .
  2. یضاف الزیت إلى أدویة الكحة لإكسابها طعم مقبول .
  3. یضاف الزیت إلى معاجین الأسنان ، ویستخدم فى صناعة الحلوى واللبان .
  4. یدخل الزیت فى صناعة بعض أدوات التجمیل والروائح العطریة .
  5. یــستخدم الزیــت فــى صــناعة الأدویــة الخاصــة بعــلاج الزكــام ، ویــستخدم كــدهان موضــعى للجبهة لتخفیف الصداع .
  6. تـستخدم أوراق النعنـاع كنـوع مـن أنـواع التوابـل لتحـسین طعـم المـأكولات ، كمـا أنـه یـضاف للشاى ، أو یستخدم كمشروب بدیل للشاى حیث أنه یساعد على تهدئة الأعصاب .
  7. مشروب النعناع یفید فى علاج خفقان القلب والغثیان .

المواد الفعالة :

النعناع البلدى المكون الرئیسى للزیت العطـرى هـو الكـارفون ، Carvoneبینمـا النعنـاع الفلفلـى المكــون الرئیــسى للزیــت العطــرى هــو : المنثــول ، Menthol المنثــون ، Menthone خــلات . Menthyl Acetate المنثایل

التربة المناسبة :

یــزرع النعنــاع فــي أنــواع مختلفــة مــن الأراضــي وتعتبــر الأراضــي الــصفراء الطمییــة والأراضــي الطینیة الخفیفة الجیدة الصرف من أنسب أنواع الأراضي لإنتاج محصول جید .

ميعاد الزراعة :

مـن المعتــاد زراعــة النعنــاع فـي العــروة الــشتویة (ســبتمبر وأكتـوبر) أو العــروة الــصیفیة (فبرایــر ومـارس) وتعتبـر العـروة الـشتویة أفـضل لأنهـا تـسمح بتكـوین مجمـوع جـذري مناسـب قبـل دخـول الـشتاء حیـث یقـل النمـو بـسبب بـرودة الجـو ، وعنـد دخـول الربیـع فـإن المجمـوع الجـذري الـذي سبق تكوینه یساعد على سرعة النمو وزیادة المحصول والتبكیر في أخذ الحشة الأولى.

طريقة التكاثر :

یتكـاثر النعنـاع خـضریا بتقــسیم الـسوق المـدادة (الریزومـات) حیــث یـتم حـش النباتـات القدیمــة على ارتفاع 10 سـم فـوق سـطح التربـة ، ثـم تحـرث الأرض وتقلـع الـسـوق الجاریـة ویـتم تقـسیمها إلــى شــتلات جذریــة (عقــل جذریــة) بطــول 10 ســم ویكــون بهــا جــزء صــغیر مــن المجمــوع الخضري.

كمية التقاوى :

یلــزم لزراعــة فــدان مــن النعنــاع حــوالى 25 – 30 ألــف شــتلة تنــتج مــن قیــراط مــن الزراعــات القدیمة ، ویفضل أن تتم عملیة تقسیم الریزومات في نفس یوم الزراعة في الأرض المستدیمة.

طريقة الزراعة :

یـتم حـرث الأرض وازالـة الحـشائش وبقایـا النباتـات الـسابقة ویـتم إضـافة الـسماد العـضوي القـدیم تام التحلل بمعدل 20م 3 و 200 كجم سـوبر فوسـفات الكالـسیوم أثنـاء الخدمـة ، ثـم یـتم تـسویة الأرض جیــدا وتخطــط بمعــدل 10 – 12 خــط / القــصبتین ، ویــتم مــسح الخطــوط وتــروى ثــم تزرع الشتلات في وجود الماء في الثلث العلوي من الخط بعمـق 5 سـم وعلـى مـسافات 25 سـم بین الشتلات.

عمليات الخدمة بعد الزراعة :

الري :

النعناع من النباتـات المحبـة للمـاء وقلـة الـري تـؤدي إلـى نقـص فـي المحـصول الخـضري والزیـت العطـري بنــسبة كبیـرة ، ولــذلك یـتم الــري كـل 7 – 10 أیــام صـیفا وكــل 15 – 20 یـوم شــتاءا حسب نوع التربة ودرجة الحرارة .

ویحتاج النعناع إلى 20 ریة خلال السنة أو أكثر في حالة الأراضي الرملیة والخفیفة .

ویجب أن یتم الري بعد الحش مباشرة للمـساعدة علـى سـرعة النمـو وعـدم جفـاف الجـزء القاعـدي من الساق بعد الحش .

مقاومة الحشائش :

یـتم مقاومـة الحـشائش بـالعزیق بعـد الزراعـة بحـوالي ٢٠یـوم وتكـرر هـذه العملیـة إذا لـزم الأمـر إذا كان نمو النعناع یسمح بذلك ، ویتم تنقیة الحشائش بالید بعد ذلك .

وعملیـة مقاومـة الحـشائش مـن العملیـات الهامـة فـي النعنـاع حیـث تنمـو بعـض الحـشائش التـي تحتـوي علـى زیـوت ومركبـات طیـارة ورائحتهـا غیـر مقبولـة وقـد تخـتلط مـع الزیـت العطـري أثنـاء التقطیر وبالتالي تؤدي إلى رداءة الصفات الطبیعیة والكیماویة للزیت الناتج .

بالإضـافة إلـى أن هـذه الحـشائش قـد یـتم حـشها مـع النعنـاع وتجفیفهـا وبالتـالي تـؤدي إلـى رداءة مجروش الأوراق الناتج .

التسميد :

النعنـاع مـن النباتـات التـي تـستجیب للتـسمید بدرجـة كبیـرة ، حیـث یـتم إضـافة الـسماد العـضوي بمعــدل 20 م3 وســماد ســوبر فوســفات الجیــر بمعــدل200 كجــم للفــدان أثنــاء إعــداد الأرض للزراعة .

وفـي حالـة الزراعـات الحیویـة یمكـن إضـافة 2م3 / فـدان مـن رمـاد الفـرن أو إضـافة الفوسـفات الخــام ، ویحتــاج فــدان النعنــاع إلیــى حــوالي ٤٠٠كجــم ســلفات نــشادر ، و 200 كجــم ســوبر فوسـفات الجیـر ، و 100 كجـم سـلفات بوتاسـیوم فـي الـسنة ، تـضاف هـذه الكمیـات علـى دفعـات حسب عدد الحشات المأخوذة ، ویتوقف ذلك على أساس الغرض من زراعـة النعنـاع ، هـل هـو للحصول على الزیت الطیار أم للحصول على الأوراق الجافة أو مجروش الأوراق .

وعمومــا تــضاف الأســمدة الفوســفاتیة والبوتاســیة علــى دفعتــین متــساویتین الأولــى بعــد الزراعــة بشهر ونصف والثانیة بعد الحشة الأولى .

أما الأسمدة النیتروجینیة فتضاف بمعـدل 100 كجـم مـع الـدفعتین الـسابقتین ، ثـم تـضاف 100 كجم بعد كل حشة مع ملاحظة أن یوضع الـسماد سـرا بـین الخطـوط مـع العنایـة بعـدم نثـره فـوق الأوراق حتى لا یؤدي إلى احتراقها .

الجمع والحصاد :

یتوقف الحصاد وعدد الحشات المأخوذة من النباتات على حسب الغرض من الإنتاج :

1 – الزراعة بغرض الحصول على الزیت الطیار :

تحـش النباتــات 3 مـرات ( الأولــى فــي شـهر مــایو ، والثانیـة فــي أواخــر یولیـو وأوائــل أغــسطس والثالثــة فــي أوائــل أكتــوبر) ، ویجــب عــدم التــأخیر فــي عملیــة الحــش حیــث تــؤدى إلــى قلــة المحـصول بــسبب جفــاف وتــساقط الأوراق الــسفلیة وتعــرض النباتــات إلــى الإصــابة بــدودة ورق القطن والعنكبوت الأحمر .

2 – الزراعة بغرض الحصول على الأوراق الجافة :

تحش النباتـات 3 – 4 مـرات فـي الـسنة الأولـى وقـد تـصل إلـى 6 حـشات فـي الـسنوات التالیـة ، ویبدأ الحش في أوائل مایو ثم تؤخذ حشة كل 30 – 40 یوم .

ویــتم الحــش باســتعمال مناجــل حــادة علــى ارتفــاع 5 ســم مــن ســطح الأرض ، ویــتم ذلــك بعــد تطایر الندى مع مراعاة ري النباتات بعد إجراء عملیة الحش مباشرة .

التجفيف :

بعـد الحـش یـتم نقـل النباتـات إلـى المنـشر واسـتبعاد الحـشائش التـي تـم حـصادها مـع النباتــــات ثــــم تقطــــف الأوراق (إذا كــــان الغــــرض الحــــصول علــــى أوراق ســــلیمة مجففـة) وتوضـع فـي طبقـات رقیقـة بمعـدل 1,5 كجم / م 2 وتوضع فـي الـشمس لمـدة 3 – 4 سـاعات ثـم یـستكمل التجفیـف فـي الظل حتى تمام الجفاف وذلك حتى تحتفظ الأوراق بلونها الأخضر بعـد الجفـاف ، ویـتم التقلیـب عــدة مــرات واســتبعاد الحــشائش والأوراق المــصابة والــسوداء والــصفراء والمــصابة بالحــشرات ، وتستغرق هذه العملیة من 5 – 6 أیـام ، ثـم تعبـأ الأوراق الجافـة فـي صـنادیق مـن الكرتـون ذات جدر سمیكة حتى لا تتكسر الأوراق أثناء النقل والتخزین .

أمـا إذا كـان الغـرض الحـصول علـى مجـروش الأوراق ، فیـتم تجفیـف النباتـات بعـد الحـش فـي مناشــر مظللــة مــع التقلیــب المــستمر الیــومي ، وبعــد الجفــاف تــدق النباتــات بالعــصى لفــصل الأوراق عـن الـسیقان ، ثـم تغربـل الأوراق لاسـتبعاد المـواد الغریبـة والـسیقان والأتربـة ، ثـم یعبـأ المجروش في أجولة من الخیش .

كمية المحصول :

یعطي الفدان من النعناع حوالي :

  • 30 – 40 طن من العشب الأخضر الطازج .
  • أو 0,5 – 1 طن من الأوراق الجافة السلیمة .
  • أو 1,25  – 1, 5 طن من مجروش الأوراق .
  • أو 20 – 30 كجم زیت عطري .

المواصفات الخاصة بالتصدير :

  1. أن یكون الصنف موحد ، ذو رائحة طبیعیة ، وخالى من الحشرات الحیة .
  2. أن یكون نظیفا وخالیا من التعفن والتكتل .
  3. ألا یزید معدل السیقان عن 5 % من وزن الأوراق .
  4. ألا تزید نسبة الرطوبة عن 10%.
  5. ألا تقل نسبة الزیت عن 1 % (للنعناع البلدى) 0,5 % (للنعناع الفلفلى) .

الأمراض والآفات :

دودة ورق القطن :

تقاوم بمجرد ظهورهـا بـالرش بأحـد المبیـدات الحیویـة مـن أصـل بكتیـري مثـل مركبـات سبینوسـات أو أحد المركبات الحیویة الأخرى .

العنكبوت الأحمر :

یقاوم بمجرد ظهور الإصابة بالكبریت المیكروني بمعدل 2,5 في الألف .

الصدأ :

یـرش بالكبریـت المیكرونــي بمعـدل 2,5 فـي الألــف أو التعفیـر بالكبریـت الزراعــي فـي الــصباح الباكر.

البیاض الدقیقي :

تظهر بقع بیضاء اللـون علـى سـطح الأوراق ثـم تنتــشر علــى جمیــع أجــزاء النبــات خاصــة مــع زیـــادة الحـــرارة والرطوبـــة الجویـــة ، ثـــم تـــصفر وتـذبل وتمـوت النباتـات ویقـاوم بـالرش بالكبریـت المیكرونـــي ، ویجـــب أن یـــتم الـــرش كعملیـــة وقائیـة أو فــي المراحـل الأولــى وقبـل أن ینتــشر المرض بصورة كبیرة .

النیماتودا :

تـصاب جـذور النعنـاع بالنیمـاتودا التـي تظهـر علـى هیئـة عقـد علـى المجمـوع الجـذري ، وهــذا یؤثر على ٕ النمو الخضري وانتاج الزیت الطیار ویقاوم بإتباع دورة زراعیة طویلة .

السابق
العتر
التالي
البردقوش

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.