المكافحة الكمياوية للآفات الزراعية Chemical control

تعريف المكافحة الكمياوية :

هي استخدام مواد كمياوية للتأثير على الفعاليات الحيوية للآفات وقد نستخدم بعضها للقتل والأخرى للطرد او غيرها لمنع البيض او التغذية وهذه المواد الكمياوية قد تدعى بالمبيدات Pesticides والمستعملة منها في مكافحة الحشرات تدعى مبيدات الحشرات Insecticides وقد يكون تأثيرها على مدى اوسع فتؤدي الى الاضرار باجيال اخرى ومنها الانسان لذلك يجب ان تستعمل بحذر وكحل اخير لمكافحة الآفات ( آخر الدواء الكي ) = (آخر طرق المكافحة هي المبيدات) المبيدات في الوقت الراهن هي السلاح الرئيسي للانسان ضد الآفات ، ان استخدام المبيدات هو احد العوامل الرئيسية في زيادة معروض الغذاء والكساء في العالم فقد وجد في دراسات افتراضية عند عدم الاستخدام للكمياويات في الزراعة قد يؤدي ذلك الى تخفيض الانتاج بنسبة %30 مما سيزيد الاسعار بنسب ، %70 50 ان ما يصرف من الاموال على شراء المبيدات في امريكا لوحدها قدر بـ 8.7 بليون دولار/ سنة او اكثر .

مقدمة تاريخية عن المبيدات :

استعملت الكمياويات غير العضوية للقضاء على الآفات بدرجة كبيرة مثل الرصاص والزرنيخ وذلك قبل الحرب العالمية الثانية ، وكذلك استعملت بعض الكمياويات العضوية المستخرجة من النباتات مثل النيكوتين والبايرثروم والروتيتون ولكن استعمالها كان محدوداً بسبب تكاليف انتاجها العالية ، وخلال الحرب العالمية الثانية بدء استخدام وانتاج الكمياويات الرخيصة مع اكتشاف مبيد ددت DDT وهو من المبيدات الكلورينة العضوية التي ستشرح لاحقاً .

ان تكاليف انتاج المبيدات من مرحلة التركيب الكمياوي الى حين التسويق قد يكلف الشركات المصنفة بحدود 15مليون باوند استرليني وتسغرق وقت ( 8 7) سنة وتجرى خلال هذه الفترات تجارب عديدة على الاحياء والنباتات لمعرفة تأثيره على كل عناصر البيئة قبل اجازته قبل التسويق .

المبيد الحشري المثالي  Ideal Insecticides:

وهو المادة الكمياوية التي تبقى في في موقع الاستخدام والتطبيق محافظة على تركيبها طوال فترة فعاليتها وان يكون ساماً لآفة معينة وغير مؤذ لاحياء أخرى ومنها الانسان وان يكون سهل الاستعمال وان تتوفر فيه الشروط التالية اضافة الى ما سبق .

الشروط الواجب توفرها في المبيدات المثالية :

  1. ان تكون هذه المبيدات فعالة ضد الحشرات بحيث لا تتركها تتكاثر الى الحد الذي يحدث عنده الضرر .
  2. الا تضر النبات او تؤثر عليه سلبياً .
  3. ان تبقى فعالة لمدة مناسبة او تلتصق جيداً باجزاء النبات .
  4. ان تكون سهلة الاستعمال وغير ضارة بالانسان .
  5. ان يكون ثمناها مناسباً .
  6. ان تكون لها القدرة على تغطية النبات بشكل كامل .
  7. غير مؤثرة نسبياً على المفترسات او المتطفلات والنحل .

تسمية المبيدات الحشرية Names of insecticides

ان المبيدات الحشرية يمكن ان يكون له ثلاثة اسماء مختلفة هي :

  1. الأسم التجاري: او الاسم الخاص بالحيازة التجارية للشركة المنتجة والذي تسوق المادة الكمياوية باسمه وهذا هو اكثر الاسماء استعمالاً ويمكن ان يعطى اسماء تجارية عديدة حسب البلدان او لكل فترة زمنية ( كل 15 10سنة ) وهو في الحقيقة مادة كمياوية واحدة .
  2. اسم يوضح الأسم والتركيب الكمياوي للمبيد: وهو اسم ثابت لان المركب هو هو .
  3. أسم شائع: تقره المنظمات الوطنية والدولية مثال ذلك الأسم الذي تطلقه المنظمة العالمية للمقاييس وهو عبارة عن الأحرف الاولى لأسم الشركة المنتجة لاول مرة مضافاً اليه رقم التسلسل لهذه المبيدات حسبما انتجته هذه الشركة .
مثال:

مبيد فيكترون Vectron

الاسم التجاري : تريبون Trebon or Etofenprox

الاسم الكمياوي :

2, ( 4 – ethoxyphenyl ) – 2 – Methyl Propyl 3 – phenoy benzyl ether

التركيب الكمياوي هو :

مبيد فيكترون Vectron
الاسم الشائع : Mitsui – 79 مثلاً .

تقسيم المبيدات الكمياوية للحشرات

تقسم حسب الاعتبارات التالية الى :-

أ. حسب مفعولها وعلاقة ذلك باجزاء الفم وطبيعة معيشة الحشرات وطريقة دخولها جسم الحشرة وعلى هذا الاعتبار تقسم الى :-

1 – السموم المعدية Stomach Poisons

وهي تلك المركبات التي تقتل الحشرة بعد ابتلاعها وامتصاصها عن طريقة عن طريقة القناة الهضمية حيث تقوم بترسيب بروتين الخلايا وتستخدم اما رشا او تعفيراً مثل مركبات الزرنيخ . مركبات الفلور تستخدم للحشرات ذات اجزاء الفم القارضة عموماً .

2 – السموم بالملامسة Contact Poisons

وهي مركبات تقتل الحشرات دون ابتلاعها وذلك بمرورها خلال كيوتكل الحشرة او خلال الثغور التنفسية وتستخدم ضد الحشرات ذات الفم الثاقب الماص مثل مركبات النيكوتين ومستحضرات الكبريت والزيوت النباتية .

3 – سموم ذات تأثير متبقي معدي بالملامسة Combination stomach & contoct poisons

وهي التي تؤثر في الحشرات كسموم معدية وملامسة في وقت واحد مثل مبيد الاكروسايد ومبيد الديازنون وغيرهما .

4 – سموم تدخين او تبخير Fumigantys

وهي تلك التي تدخل جسم الحشرة عن طريق الثغور التنفسية مثل غاز بروميد المثيل وغاز سيانيد الهيدروجين وغاز الفوسفين .

5 – المواد الطاردة Repellents

الغرض من استعمالها هو ابعاد الحشرات عن المحاصيل او الحيوانات لا بتأثيرها السام بل بخواصها الطبيعية كالرائحة او الطعم مثل النفثالين .

6 – المواد الجاذبة Attractants

وهي تلك المواد التي توضع مع المواد السامة او مع الطعم القانص كي تنجذب اليها الحشرات مثل جيرانيول ، جيلور ، الكيولور .

ب . تقسيم المبيدات الكمياوية حسب ترتيبها الكمياوي :

حسب هذا الاعتبار تقسم الى :

  1. مركبات غير عضوية : او ( معدنية ) مثل مركبات الزرنيخ ، الفلور و الزنك .
  2. مركبات عضوية : تشمل.

* مواد عضوية مستخلصة من النباتات مثل الروتينون ، النيكوتين .

** مواد عضوية صناعية مثل مركبات الكلور العضوية ( كمبيد الاكروسايد ) ومركبات الفسفور العضوية ( كمبيد المالاثيون ) .

ج. تقسيم المبيدات الكمياوية حسب طريقة استعمالها :

حسب هذا الاعتبار الى :

1 – طريقة الرش  Spraying:

وهي مكافحة الحشرات برش الكمياويات السائلة وتوزيعها على سطوح المواد المراد علاجها على هيئة رذاذ خفيف او غزير باحدى الالات الرش .

والسوائل التي تستعمل في الرش هي :

أ. محاليل حقيقية Solutions
ب. محاليل مستحلبة Emlsions
ج. محاليل عالقة ( مساحيق غير قابلة للبلل)   Wettable powder.

 

الالات الرش :

أ. مرشات الهواء المضغوط وتكون ذو مضخة هوائية ثابتة او تنفصل بعد ضغط الهواء.
ب. مرشات هايدروليكية : وتوجد منها مرشاة يدوية وظهرية ومسحوبة .

والمحاليل المستحلبة :

هي الاكثر استعمالاً وفيها تذاب المادة الفعالة للمبيد في مادة مذيبة عضوية كالزايلول او الاسيتون ويكون بتركيز %30 25ويضاف مادة مساعدة للاستحلاب وعند الاستعمال يضاف الماء فيصبح ذو لون حليبي لفترة ما يستعمل عادة محلول المستحلب بنسبة %5.

2 – التعفير Dusting

وهي استعمال مبيدات على شكل صلب بعد طحنها جيداً لتصبح حبيباتها صغيرة وناعمة جداً وتضاف اليها مواد اخرى صلبة تسمى بالمواد الحاملة وذلك لتخفيفها ولسهولة توزيعها واستعمالها .

الالات التعفير :

ومنها انواع يدوية وظهرية وحفارات مروحية محمولة على الجرارات او الطائرات .

3 – التدخين Fumingation

التدخين او التبخير وهو استعمال غازات سامة لمكافحة الحشرات ويستعمل فيها مركبات تتبخر على درجات الحرارة الاعتيادية او بالتسخين .

4 – الطعوم السامة Poison baits: 

وهو خليط من مبيد حشري ومادة غذائية معروف عنها بأنها تجذب الحشرات المراد مكافحتها اذا وضعت لها وتستعمل ضد الحشرات ذات الفم القارض كالجراد والصراصير واللاعق كالذباب .

5 – معاملة البذور Seed dressing  

وتخلط هذه المبيدات مع البذور قبل زراعتها وذلك لمكافحة الحشرات ذات لفم الثاقب الماص والتي تصيب البادرات مثل التربس والمن والعنكبوت الاحمر بعد ان تنبت تلك البذور وتصبح كبادرة .

6 – عبوة الرذاذ ( الايروسول ) Aerosols

وتكون المواد السامة هنا مذابة بمذيبات عضوي ومنها مضغوط الى درجة تحول فيها الغاز الى سائل يخزن عادة بقناني لها صمامات خاصة وعند فتح الصمام يندفع الهواء المضغوط حاملاً معه المادة السامة المذابة بشكل رذاذ .

7 – الاشرطة Strips  

يعامل المبيد مع لدائن تمتصه وتفقده ببطء عند فتح اغلفتها .

المطلوب في المختبر دراسة النقاط االتالية :
  1. التعرف على النماذج المختلطة من المبيدات .
  2. دراسة بطاقة المعلومات Labelesالموجودة على العلب والتي تحوي الاسم التجاري للمبيد ، المادة الفعالة مع ذكر النسبة المئوية لها . معلومات عن خطورة استعمال ودرجة سميتها والتوصيات والارشادات .
  3. التعرف على كيفية الرش .
  4. التعرف على الالات المستخدمة .

مستقبل استخدام المبيدات الحشرية Future of Insecticides

ان الطريقة الوحيدة لمكافحة الآفات هي تطوير مواد كمياوية تكون ذات انتخابية عالية وأمينة أي تكون سميتها للبائن منخفضة وان يكون سعرها مقبولاً ، ان ما يسجل كل عام من المبيدات هو 16منتوج / سنة تقريباً وكل سنة يقل ما يعرض في السوق . ان المبيدات المستعملة يجب ان تحافظ على التوازن البيئي ) عدم تلوث البيئة ( وبالنقاط التالية :

توجه الاستخدام العقلاني لها :
  1. استخدام المبيدات عند الحاجة فقط وبعد بلوغ الآفة الحد الاقتصادي الحرج وبلوغ مستوى الاصابة ضاراً جداً .
  2. خفض كمية المبيدات المستخدمة وذلك تطوير طريقة للتنبؤ واستخدامها عند ظهور الآفة فقط .
  3. تحديد أي من عوامل المكافحة الحياتية الممكن استعمالها في الحقل وتجنب استخدام المبيدات اذا كانت تلك المكافحة مجدية وتقلل الاضرار .
  4. استعمال المبيدات الحشرية مع طرق أخرى في برنامج المكافحة او الادارة المتكاملة كل ما امكن ذلك وكما سبق الشرح .
  5. الانتباه الى ظهور صفة المقاومة للمبيدات في الآفات ومراعاة بعض النقاط من اجل تأخير ظهور هذه المقاومة او تلافيها أصلاً وهي :-

أ. استخدام الجرع المناسب للوصول الى الحد من الخسائر الاقتصادية .
ب. تحديد استعمال انواع معينة من المبيدات من اجل تغير اماكن الفعل السامة لها او تغير مجموعتها الكمياوية فعند ظهور صفة المقاومة للمبيدات الفسفورية تستخدم المبيدات الكاربماتية وغيرها .

ج. استعمال رش المبيدات مع طرق أخرى للمكافحة مثل الطعوم والهرمونات ومشابهاتها والاشرطة وغيرها ، الغاية منها الوصول الى المكافحة دون احداث تلوث في البيئة .

د. الاحتفاظ باعداد من الآفات لمحاولة استخدامها في برنامج المكافحة المتكاملة كما سبق الشرح في المكافحة الوراثية وليس ابادتها كليا .

هـ. استعمال المبيدات مع المؤازات او بكلمة اخرى استعمال مثبطات اتزيمات تحلل المبيدات كما في حالة استخدام بيرونيل بيوتوكسايد مع البيرثروم Pyethrum + piperonyl  butoxide لمكافحة الحشرات المنزلي .

Advertisements

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.