الرئيسية تقنيات المعاملات التي تجري علي الثمار ما قبل وبعد الحصاد

تقنيات

المعاملات التي تجري علي الثمار ما قبل وبعد الحصاد

1 – الجمع ونقل المحصول إلي محطات التعبئة 

یعتبر الجمع المبني علي أسس سلیمة علي علاقة أساسیة بكیفیة معاملة الثمار في المراحل التالیة – وتهدف عملیة الجمع إلي قطف الثمار عند الدرجة المناسبة من الصلاحیة للقطف – مع إقلال حدوث أي أضرار ممكنة للثمار وبأقل فاقد وبأسرع ما یمكن وبأقل التكالیف.

وبدایة یجب أن نفرق بین مصطلحین شائعي الاستعمال وهما اكتمال نمو الثمرة – ونضج الثمرة حیث یحدث خلط بین هذین المصطلحین كمرادفین بمعني واحد فمصطلح اكتمال النمو للثمرة یعني وصول الثمرة إلي مرحلة معینة من التطور والنمو یحدث بعدها تطور لتصل إلي مرحلة النضج بصورة طبیعیة سواء علي النبات أو بعد فصلها عنه ( تصل إلي المواصفات الاستهلاكیة المرغوبة ).

ویجب التنویه إلي أن الثمار تكون في أعلي درجات جودتها للتداول عند القطف في مرحلة اكتمال النمو – وكل ما یقوم به العاملین في مجال ما بعد الحصاد هو المحافظة علي جودة هذه الثمار لأقصي حد ممكن للمحافظة علي قابلیة المستهلك لهذا المنتج في جمیع مراحله التسویقیة

جمع المحصول 

ویقصد به تجمیع وتجهیز المحصول للتعبئة في الحقل أو نقله إلي مراكز التعبئة – وتشمل عملیة التجمیع فرز محدود وتدرج ( في حالة التجهیز للنقل لمحطات التعبئة )أو تدریج نهائي ( في حالة التعبئة الكاملة في الحقل ) وتشمل كذلك تجهیز عبوات الحقل في محطات التعبئة واعدادها للخطوات التالیة :

ویتم جمع معظم ثمار الفاكهة للتسویق الطازج بطریقة یدویة في جرادل أكیاس جمع – ویتم تفریغها في عبوات حقل اكبر – وهناك بعض الثمار الرهیفة التي یتم جمعها مباشرة في صنادیق الحقل مثل عنب المائدة – والبعض الآخر رهیف جدا مثل الفراولة ویتم جمعها وفرزها وتعبئتها في عبوات الشحن والمستهلك مباشرة .

وتعتبر عملیة الإشراف الدقیق علي مستوي الحقل في أثناء عملیة الجمع من أهم عوامل المحافظة علي الصفات التسویقیة للثمار من الإضرار التي تحدث من العملیات الآتیة :

  1. عملیات الجمع الغیر سلیم .
  2. الإسقاط المتكرر للثمار داخل جرادل أو أكیاس الجمع .
  3. ملأ عبوات الجمع أكثر من اللازم .
  4. ارتطـام جـرادل الجمـع بـالأفرع أو سـلالم الجمـع ( خاصـة أكیـاس الجمـع ذات الجوانـب الغیر قویة)
  5. الإهمال في عملیة تفریغ الثمار من عبوات الجمع إلي صنادیق الحقل الكبیرة
  6. زیادة ملي صنادیق الحقل أكثر من اللازم .

أو قد تم الجمع للثمار بطریقة آلیة في المزارع الكبیرة مثل الزیتون

النقل من الحقل

یمكن أن تحدث كدمات للثمار في أثناء النقل من الحقل ناتجـة مـن احتكـك الثمـار بأسـطح خــشنة أو احتكاكهــا یبعــضها أثنــاء عملیــة النقــل – وهنــاك بعــض الخطــوات التــي یجــب اتخاذهــا لتلافي هذه الإضرار وتشكل الآتي :

  • تلافي استخدام الأوناش لنقل الثمار لمسافات طویلة للتحمیل علي السیارات .
  • عدم إسقاط الصنادیق أثناء تداولها .
  • تمهید الطرق في المزرعة لتلافي وجود الحفر والمطبات .
  • یمكن خفض ضغط الهواء في إطارات سیارات النقل للإقلاع من الاهتزازات .
  • ضرورة تقویم حالة الصنادیق المستخدمة في النقل وان تكون ملساء من الداخل

2 – عملیة الاستقبال والتنظیف 

المعاملات التي تجري علي الثمار ما قبل وبعد الحصاد المعاملات التي تجري علي الثمار ما قبل وبعد الحصاد

المعاملات التي تجري علي الثمار ما قبل وبعد الحصاد

المعاملات التي تجري علي الثمار ما قبل وبعد الحصاد

ویتم تفریغ المحصول من عبوات الحقل علي سیور أو في الماء تمهیدا لنقله إلي خطوات الإعداد للتعبئة :

وقـد لـوحظ أن الاسـتقبال الجـاف یـؤدي إلـي قـدر كبیـر مـن الإضـرار بالثمـار ولـذا یفـضل أن یكون فى الماء.

وتجري عملیة ٕ التنظیف لإزالة الأتربة واجراء التربة وأي مواد غریبة علي الثمـار وذلـك عـن طریـق الغـسیل أو اسـتخدام فـرش أو كلاهمـا معـا – وقـد یعامـل المـاء المـستخدم بـالكلورین لتطهیـر سطح الثمرة .

3 – التدریج

ویتم فصل المحصول إلي درجات الجودة المطلوبة سواء تم ذلك قبل أو بعد الفرز ویكون الفرز حسب مرحلة النمو – الشكل – اللون – وبعض الخصائص الطبیعیة الاخري – وقد یتم الفرز آلیا ویتم استبعاد الفرزة في كل خطوتي التدریج والفرز .

المعاملات التي تجري علي الثمار ما قبل وبعد الحصاد

4 – المعاملة العلاجیة

تم هذه العملیات علي الثمار بهدف السماح للجروح التي حدثت أثناء عملیات الجمع والتداول بالالتئام – ویحدث هذا لكي تقلل من فقد الماء وتحمي المحصول من دخول الكائنات الحیة الدقیقة المسببة لأمراض التخزین كما یتم في الموالح – وقد تتم المعاملات العلاجیة في الحقل كما تحدث أحیانا عند قطع سباطات الموز .

5 – التحجیم

ویـتم بعـد ذلـك فـصل الأحجـام المختلفـة لوحـدات المحـصول حـسب الـوزن – الجـم الطـول – القطر – أو أیة قیاسات أخري – وتتم هذه العملیة آلیا في معظم المحاصیل .

المعاملات التي تجري علي الثمار ما قبل وبعد الحصاد

6 – التشمیع

وتـتم هـذه العملیـة لتغطیـة سـطح وحـدات المحـصول بالـشمع ( المـصرح بـه كمـواد غذائیـة ) وذلك بهدف تقلیل فقد الماء من سطح هذه الوحدات وعادة ما تتم عملیة التشمیع باستخدام الشمع ومعه بعض المطهرات الفطریة كما یحدث في الموالح .

المعاملات التي تجري علي الثمار ما قبل وبعد الحصاد

7 – تعبئة الثمار

ینظر إلي تعبئة الثمار علي أنها عملیة تسهل وتنظم تسویق الثمار الطازجة

وتؤدي العبوة الدور الآتي :

1 – حمایة واحتواء الثمار .

2– عـرض الثمـار بـصورة جذابـة مـع تمیزهـا وتقـدیم المعلومـات اللازمـة عنهـا وذلـك بـسهولة ویـسر خـلال التخـزین والنقـل والعـرض علـي أن یـتم ذلـك بـسهولة ویـسر بـصورة اقتـصادیة مـع وضـع الحفـاظ علـي البیئیـة فـي الاعتبـار – لـذلك وضـعت الجمعیـة المـصریة لتطـویر التعبئة والتغلیف شعار لها هو : العبوه الجیدة تحوى وتحمى وتبیع .
وتـتم تعبـأه الوحـدات المناسـبة فـي عبواتهـا ( بـاللف – أكیـاس – أو فـي صـواني ) ویـتم بعـد ذلك تعبئة عبوات المستهلك في عبوات تجمیعیـة اكبـر – ویختلـف المـواد المـستخدمة لتـصنیع هـذه العبـوات ولكـن لابـد مـن تـوفر شـروط الـوزن الخفیـف والأسـطح الملـساء والإبعـاد المناسـبة – وبعـد التعبئة في العبوات التجمیعیة السابقة تجهز في عبوات الشحن – وفیها یتم تحدیـد العـدد – طریقـة الترتیب – الوزن طبقا لتشریعات خاصة .

المعاملات التي تجري علي الثمار ما قبل وبعد الحصاد

8 الاعتبارات الواجب مراعاتها عند اختیار العبوات 

  1. ما إذا كان المنتج سوف یتم إجراء التبرید السریع ( المبدئي ) علیه .
  2. واذا كان التبرید المبدئي سیتم إجراؤة – فكیفیة ذلـك ( تبریـد بـدفع الهـواء أو بالمـاء أو التبریـد العادي في غرفة التبرید ) .
  3. هل الشحن عن طریق الجو أو الشاحنات المبردة أو البحر أو القطارات .
  4. نظـام سـریان الهـواء أثنـاء الـشحن هـل یـتم مـن أسـفل كمـا هـو الحـال فـي الـشحن البحـري أم مــن اعلــي كمــا هــو الحــال فــي الــشحن الجــوي أم مــن أعلــي كمــا هــو الحــال فــي بعــض الشاحنات المبردة
  5. درجات الرطوبة النسبیة التي یتوقع أن یتعرض لها المنتج .
  6. هل سوف یتم الشحن علي بالتات ( طبلیة خشب ) .
  7. هل یتم تثبیت العبوات علي البالته باستعمال اللف في الشبك أم باستعمال الاركان .
  8. ما هي طول فترة الشحن حتى وصول المنتج إلي السوق النهائي .
  9. ما هي متطلبات السوق من حیث حجم العبوه ووزنهـا ولونهـا وكمیـة الرسـوم والبیانـات علیهـا.

هناك ثلاث أبعاد ( الإبعاد الخارجیة ) قیاسیة للشحن للدول الأوربیة .

  1.  30  × 40 سم .
  2.  30  × 50 سم .
  3.  40  × 60 سم .

وهناك اتجاه قوي لاستعمال العبوات 30 × 40  سم حیث أنها مفصلة بالنسبة لتجار التجزئة لسهولة تداولها نظرا لصغر حجمها .

المعاملات التي تجري علي الثمار ما قبل وبعد الحصاد
وهذه العبوات تناسب بأبعادها هذه البالتات القیاسیة والتي یكون أبعادها 80 × 120 سم أو 120 × 100 سم
ویلاحظ انه یدون علي العبوه البیانات التالیة باللغة العربیة وبلون ثابت وبطریقة واضحة : اسم الصنف – درجة النقاوة – الوزن القائم – الوزن الصافي عند التعبئة – أو عدد الثمار – اسم صاحب المزرعة والمحافظة التابع لها – وتاریخ التعبئة .

عوامل تدهور ثمار الفاكهة بعد الحصاد :

تتأثر ثمار الفاكهة بعد حصادها بعوامل متعددة تؤدي إلي تدهورها وتتفاوت ثمار الفاكهة في مدي تأثرها بهذه العوامل ویمكن تقسم هذه العوامل إلي :

أ.عوامل تدهور ذاتیة ( داخلیة ) : مثل البخر ( فقد الرطوبة ) والتنفس وانتاج الاثیلین والأضرار الفسیولوجیة .

ب. عوامل خارجیة : مثل الحرارة والرطوبة النسبیة ومكونات الجو الهوائي حول المحصول والإصابات المرضیة .

نسبة الفاقد في ثمار الفاكهة بعد حصادها یتوقف علي نوع الثمار وظروف التداول والتخزین ویتمثل الفقد كفقد كمي في وزن الثمار بجانب الفقد النوعي والمتمثل في انخفاض جودة الثمار مثل الكرمشة وفقدان البریق والنكهة الممیزة للثمار بالإضافة إلي الإصابات المرضیة .

أولا : عوامل التدهور الداخلیة 

  1. فقد الماء ( البخر ) : یؤدي فقد الثمار لجزء من مائها بعد حصادها إلي فقدان جزء مكن وزنها بجانب انخفاض جودتها ویؤدي فقد الثمار للماء إلي زیادة إنتاج غاز الایثیلین والذي یؤدي بدورة إلي سرعة التدهور نتیجة ارتفاع معدل تنفسها كما یؤدي فقدان الثمرة للماء إلي انخفاض صلاحیتها وجودتها حیث یزداد معدل الفقد بزیادة مساحة سطح الثمار إلي وزنها وكذلك العمر الفسیولوجي للثمار عند حصادها فحصاد الثمار قبل اكتمال نضجها یؤدي إلي زیادة فقد الماء وحدوث كرمشة كما یحدث في ثمار المانجو والموالح وغیرها ویتأثر فقد الماء من الثمار بالظروف المحیطة مثل درجة الحرارة ومستوي الرطوبة وسرعة وحركة الهواء حول الثمار ویمكن السیطرة علي فقد الماء من الثمار أثناء التداول والتخزین عن طریق ٕ حصاد الثمار في الصباح الباكر عندما تكون حرارتها منخفضة واجراء التبرید السریع للثمار وحفظها بعیدا عن تیارات الهواء وقد یجري تشمیع أو تغلیف للثمار عند تعبئتها أو تعبئتها في أكیاس ورقیة أو مبطنة بالأفلام البلاستیكیة الرقیقة .
  2. التنفس : یعتبر معدل تنفس الثمار بعد حصادها دلیل مباشر علي العمر التسویقي للمحصول وكذلك علي مقدرتها التخزینیة حیث زیادة معدل التنفسي یؤدي لزیادة تدهور الثمار والتنفس عملیة حیویة داخلیة یتم فیها حرق المواد الغذائیة المخزنة داخل الثمار لإنتاج الطاقة اللازمة للعملیات الحیویة في الخلایا وبالتالي ضمان الحفاظ علي الثمار حیة .

ویمكن حصر أثار التدهور التي تصاحب ارتفاع معدل التنفس في الثمار كالتالي :

  • فقد جزء المادة الغذائیة المخزنیة بالتنفس وهذا یعني فقد جزء من وزن الثمار .
  • یؤدي الفقد في بعض المادة الغذائیة إلي انخفاض جودة الثمار ( الطعم والرائحة ) الممیزة للثمرة وأیضا قیمتها الغذائیة وبالتالي التسویقیة .
  • الطاقة الحراریة الحرة المصاحبة للتنفس تؤدي إلي سرعة جمیع العملیات الحیویة دافعة الثمرة في اتجاه الشیخوخة .
  • الطاقة الحراریة الناتجة من التنفس ترفع درجة حرارة الثمار وهذا یناسب نشاط الكائنات الحیة الدقیقة المسببة للأمراض الفطریة والبكتریة بالثمار المخزنة .
  • ینتج عن ذلك قصر العمر التسویقي والتخزین للثمار .

ویتأثر معدل التنفس بعوامل خارجیة مثل درجة الحرارة ومكونات الجو الهوائي حول الثمار أما العوامل الداخلیة فأهمها مرحلة النضج التي تقطف علیها الثمار وأیضا نوعیة الثمار فثمار بعض الأنواع مثل الموز والتفاح والخوخ والتین والكمثري والجوافة وبعض أصناف المانجوٕ یصاحب نضجها ارتفاع ملحوظة في معدل التنفس وانتاج الایثیلین وهذه الثمار غالبا ما تكون  سریعة التدهور ویجب خفض معدل تنفسها وانتاجها لغاز الایثیلین عن طریق التخزین علي درجات حرارة منخفضة – أما القسم الآخر مثل ثمار اللیمون البلدي المالح والعنب والزیتون والرمان فان الزیادة في معدل تنفسها عند النضج تكون بسیطة وغیر مؤثرة كثیرا وفي القسم الأول من الثمار یفضل قطفها مباشرة قبل حدوث الارتفاع الكیر في معدل تنفسها وخزنها علي درجات حرارة منخفضة لإطالة فترة تسویقها .

الایثیلین : وهو هرمون النضج الطبیعي للثمار وهو أیضا هرمون الشیخوخة ویخلق الایثیلین طبیعیا في النباتات الراقیة والثمار ویعمل بتركیزات منخفضة جدا ویؤدي زیادة تركیزه حول الثمار إلي ارتفاع معدل تنفسها واتجاها نحو الشیخوخة وهذا یستدعي السیطرة علي إنتاجه من الثمار أو التخلص من تراكمه في الجو المحیط بالثمار عند تخزینها .

وعموما یمكن خفض الفاقد من الثمار بعد الحصاد كالتالي 

  1. الحصاد عند درجة اكتمال النضج المثلي علي أن یكون الحصاد في الصباح الباكر أو المساء وحفظ الثمار بعیدا عن الشمس والریاح وسرعة إجراء التبرید الحقلي لها .
  2. تجنب الإضرار المیكانیكیة للثمار أثناء الجمع أو التعبئة في أوعیة الجمع والحقل والشحن وكذلك أثناء النقل .
  3. التخزین تحت ظروف درجة حرارة وطوبة مناسبة أثناء الشحن والتخزین مع التحكم في إنتاج الایثیلین أو تراكمه حول الثمار .
  4. استخدام نظام تعبئة وعبوات مناسبة علي أن تكون العبوات خالیة من أي مصادر تسبب تجریح أو خدش الثمار وان تكون كمیة الثمار بالعبوة مناسبة فزیادة كمیة الثمار أو قلتها داخل أوعیة النقل قد تسبب أضرار للثمار .
  5. تجنب إصابة الثمار بالإمراض والحشرات أثناء التداول والتخزین وقد تكون المسببات المرضیة محمولة علي الثمار وهي مازالت علي الأشجار وتظهر أعراض الإصابة بالمخزن لذلك فان تطهیر الثمار باستخدام المطهرات المناسبة قبل تخزینها یعتبر بالغ الأهمیة كما أن بعض أمراض التخزین ترجع إلي تلوث المخازن وأوعیة التخزین وهذا یستوجب ضرورة استخدام أوعیة وأدوات نظیفة تماما مع تطهیر بیوت التعبئة وعرف التخزین بصورة دقیقة .
  6. ضرورة إجراء العملیات الزراعیة الحقلیة بطریقة تسمح بالحصول علي ثمار ذات قدرة تخزینة جیدة فنمو الثمار في بساتین متزاحمة وغیر معتني بتقلیمها وزیادة میاه الري قرب وأثناء النضج والمغالاة في التسمید النیتروجین وانخفاض التسمید بعنصر الكالسیوم یؤدي للحصول علي ثمار غضة خلایاها رقیقة الجدر یسهل إصابتها في الحقل والمخزن بالآفات المرضیة المختلفة .

9 – عملية الإنضاج

تحتاج بعض الثمار للمعاملة بمواد خاصة للإسراع من عملیة النضج مثل الموز والمانجو ویستخدم الاثیلین أو المولدة له في معاملة هذه المحاصیل

10 – التبريد

یجب التخلص من حرارة الحقل في المحصول قبل الشحن أو التخزین لفترات طویلة وذلك من طریق عملیة التبرید السریع أو الأولي .

11 – التحمل والشحن

یتم التحمل في وحدات النقل – ویتم الشحن إلي الأسواق في وحدات النقل الخاصة سواء كانت سیارات – عربات سكة حدید – سفن طائرات .

12 – التخزين :

یتم تخزین بعض المحاصیل للاستهلاك في فترات طویلة مثل التفاح مثلا وتستخدم العدید من ٕ الوسائل لكي تضمن سلامة المنتج المخزنة وامكانیة تسویقه – ویستخدم لذلك التخزین المبرد – وقد تستخدم بالإضافة إلي ذلك الجو المعدل .

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

السابق
خدمة اشجار التفاح و الكثمري
التالي
دلائل قطف الثمار

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.