الماء الممغنط وتأثيره على صحة المستهلك

الطاقة المغناطيسية ھي احدى انواع الطاقة الموجودة في الكون ، والارض محاطة بمجال مغناطيسي يؤثر على كل شيء بدرجات متفاوتة وھو يتناقص في القدرة حيث اثبت العلماء انه في خلال 1000سنة الاخيرة فقدت الارض %50من مغناطيسيتھا وھذه الطاقة مھمة جدا للحياة على الارض بالنسبة للكائنات الحية فھي
تمنع وصول الاشعة الكونية المھلكة الى الارض . كما تلعب دورا في الوظائف الحيوية للكائنات الحية كافة.
الماء الممغنط ھو عبارة عن تعريض الماء الى مجالات مغناطيسية تؤدي الى ترتيب الشحنات الموجودة فيه وحسب قاعدة فيلمنج لليد اليمنى تتأثر الشحنة الموجبة بالقوة المغناطيسية وتنحرف الشحنات تحت تاثير تلك القوة للاعلى فتتراكم الشحنات الموجبة على الجانب العلوي والسالبة على الجانب السفلي.والروابط الھيدروجينية بين جزيئات الماء اما تتغير او تتفكك وھذا التفكك يعمل على امتصاص الطاقة ويقلل من مستوى اتحاد اجزاء الماء ويزيد من قابلية التحليل الكھربائي ويؤثر على تحلل البلورات .
وجد ان الحقل المغناطيسي قدرة 1000وحدة مغناطيسية تزيد سعة امتصاصه للايونات بالتبادل بحوالي ، 5 – 8بينما قدرة 3000وحدة تزيد ھذه النسبة الى مايتراوح – . %26 19ان عمليات العزل التي يتعرض لھا انسان اليوم والتي تبعده عن القوة المغناطيسية الطبيعية تحدث مرضا يطلق عليه )متلازمة نقص المجال
المغناطيسي(وھو امر احدث خلال في الاتزان البايولوجي للجسم البشري والتعرض للقدر المناسب من المجال المغناطيسي على الاقل سوف يجنبنا اي اذى وان الجسم البشري يتكون من عدد ضخم من الخلايا التي تتجمع لتكون الانسجة والاعضاء والدم وھذه الخلايا تجدد نفسھا ومسؤولة عن الحفاظ عن الجسم في صحة جيدة
والقوة التي تنشط الخلايا وتساعدھا على الانقسام ھي الطاقة المغناطيسية ، والقوة التي تحث على تكوين الخلايا وانقسامھا ھي الطاقة المغناطيسية ، والشحنة المغناطيسية تتلاشى عندما تؤدي الخلايا وظيفتھا الطبيعية في الجسم وبھذا يحاول الجسم احياء ھذه الخلايا المجھدة الفاقدة للشحنة المغناطيسية ويفعل الجسم ھذا بارسال نبضات من الطاقة الكھرومغناطيسية من المخ ومن خلال الجھاز العصبي لكي يشحن الخلية مرة اخرى. وخلايا الجسم يوجد فيھا شحنات سالبة وموجبة ، والخلية تكون في حالة تعادل بين ھذه الشحنات عندما تكون متساوية وھذا يدل على ان الجسم بحالة جيدة وعند عدم التساوي ينتج المرض ) ان تعادل الشحنة السالبة والموجبة في الجسم يجعل الجسم يعالج نفسه بنفسه ولايكون في حالة مرضية( وھذا الاتزان يسمى المغناطيس الحيوي. ان المجال المغناطيسي يعمل على حدوث زيادة في انسياب الدم وبالتالي زيادة كمية الاوكسجين الواصلة لھا وھذان العام(ن يساعدان بشدة ليعالج الجسم نفسه بنفسه.

المغناطيس الحيوي الصناعي يحتوي على مغناطيس دائم بقوة مداھا 4000 – 3500كاوس مثل رابطة المعصم ذات 500كاوس تستعمل لتقليل الام المفاصل اما تلك ذات 1500كاوس فان الالم يت(شى تماما عندھا تعمل الطاقة المغناطيسية على تثبيط المايكروبات و عملية تثبيط المايكروبات تتطلب كثافة فيض مغناطيسي يتراوح بين – 50 5كاوس.

 

تحميل الكتاب كامل PDF هنا

او

Picture2-compressor

Advertisements

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. Atef Ghandour يقول

    السادة الاعزاء
    برجاء ارسال كل ما يتعلق بالماء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.