إنتاج نباتي – دروس

الفينولات Les Phénoles

الفينولات Les Phénoles

معظم كائنات المملكة النباتية الراقية منھا والدنيئة تحتوي على الفينولات الطبيعية داخل خلاياھا وأنسجتھا المختلفة حيث تتركز في الأوراق، الأزھار، الثمار والجذور، كما توجد في اعضاء الساقية المتحورة من أجل التخزين والمطمورة في التربة الزراعية،

وأھم مراكز إنتاجھا ھي بعض اجسام البروتوبلازمية مثل:

الكلوروبلاستيدات، والأغشية الحيوية كما توجد في العصارة الناقلة للخشب واللحاء.

تمكن العلماء من فصل مركباتھا وتحديد تركيبھا الكيميائي وبنائھا الھيكلي وتأثيرھا البيولوجي على النمو والتطور لعدة نباتات،

لذلك اعتبرت أحد منتجات ايض والتمثيل ممثلة كنواتج ثانوية ذات وظائف حيوية داخل النباتات المنتجة حيث تتميز بما يلي:

  1. صفة المقاومة للبكتيريا والفطريات المھاجمة للنباتات وإصابتھا بامراض الحيوية.
  2. إشتراك البلاستوكينينات (Plastoquinones) الممثلة كحامض أميني في أجسام الكلووربلاست في انتقال الإلكترونات أثناء التمثيل الضوئي وتفاعلاتھا الكيميائية.
  3. جذب الحشرات إلى النباتات المزھرة لزيادة عملية التلقيح وا خصاب بسبب وجودھا في بتلات ازھار مختلفة الوان.
  4. زيادة صلابة انسجة الدعامية والميكانيكية نتيجة تكوين مركبات اللجنين (Lignines) أثناء البلمرة.
  5. التنينات (Les tanins) المتكونة من الفينولات العديدة مضادة للجبريلين وتحمي سيقان الأشجار.
  6. الفينولات الثنائية (Diphénoles)  والفينولات العديدة (Polyphènoles) تنشط النمو بينما الفينولات احادية (Monophènoles) تثبط النمو.

تتركب الفينولات من حلقة عطرية متصل بھا مجموعة على اقل من الھيدروكسيل (OH) وتنقسم حسب عدد ھذه الأخيرة إلى :

  1. فينولات أحادية :Monophènoles بھا مجموعة كربوكسيل واحدة أھمھا: ،Acide salicylique  Acide para coumarique ،Acide ferulique
  2. فينولات ثنائية :Diphènoles بھا مجموعتين من الكربوكسيل أھمها :  ،Catechole،Acide caffèique Acide gentistique.،Hydroquinone ،Quarcetine
  3. فينولات عديدة :Polyphènolesوھي تمثل الجليكوسيدات (Glucosides) الھامة المرتبطة بجزيء المسؤولة عن ألوان أعضاءAnthocyanine : مثلRaminose أوFructose أوGlucose سكري إما النبات كذلك مركبات التنينات (Tanins) ومركبات اللجنينات (Lignines) وحامض الجاليك (Acide gallique) . (Acide elagique) وحامض إلأجيك

أشار (Blacke et al. (1999ن أ الفينولات توجد في النبات إما منفردة أو مجتمعة وتمتاز بأن بعضھا منشط للنمو مثل الفينولات الثنائية والعديدة المنشطة لنمو السويقة الجنينية للبادرات واستطالة سيقانھا على عكس الفينولات احادية المثبطة للنمو نتيجة ارتفاع مستواھا في النباتات، كما تعتبر الفينولات الأحادية عوامل مساعدة
للأنزيم AIA-Oxydase المحلل لـ  (AIA) مما يتسبب في خفض معدل (AIA) وفقدانه حيويته منعكسا ذلك على ضعف النمو للبادرات والنباتات، والعكس صحيح بالنسبة للفينولات الثنائية والمتعددة.

1 – التخليق الحيوي للفينولات:

تتكون الفينولات الطبيعية انطلاقا من بعض الأحماض الأمنية المحتوية على حلقة عطرية مثل ومكتشف ھذا المسلكAcide shikimique التي تتحول إلىTryptophane ،Tyrosine phénylalanine ھوالعالم Davisويتكون الحامض الأخير من Phosphonole pyruvate الناتج من عملية التحلل الجيلوكولي للسكريات خاصة D-ethythrose-4-phosphateفيتحد المركبين السابقين لتكوين-Acide-5 Phosphoenol و الذي يتحد بدوره معAcide 5-shikimique الذي يتحول إلىdihydroquinique pyruvateلتكوين مركبات غير معروفة حتى يتم ظھور المركب الوسطي المسمى Acide chorismateالذي يدخل في مسارين مختلفين حسب المركبات الوسطية والمنتج النھائي كما يلي:

 

المسار الأول: يتحول من Acide anhanilique إلىAcide chorismate /الذي يتحول بدوره الىTryptophane  ومنه يتكون( AIA).

المسار الثاني: يتحول Acide chorismateإلى Acide prephenique ومنه يتفرع إلى مسارين مختلفين كمايلي:

1 – يتكون Phényle pyruvate  الذي يتحول إلى Phénylalanine

2 – يتكون Parahydroxyphenoxy pyruvate الذي يتحول إلى Tyrosine وھذان الناتجان ھما  حمضان أمينيان مرتبطان فيما بينھما حيث الناتج اول يتأكسد متحولا إلى الناتج الثاني كما يتحول إلى Acide وھو مشتق منTyrosine -p- coumarique إلىTyrosine ، ويتحولAcide cinnamique ، cinnamiqueحيث أھم التفاعلات اللازمة لتكوين مشتقات الفينولات تتم عن طريق التفاعلات السابقة .

 2 – إنتقال الفينولات :

أظھر (Zopometov et Kolonkova (1968 أن تفاعلات عملية التمثيل الضوئي تتأثر بالمواد الفينولية الموجودة في الكلوروبلاستيدات المتمركزة في طبقة الميزوفيل للأوراق النباتية مما ينعكس على نقص الإنتاج الأيضي نتيجة خفض عمليات الأكسدة الفوسفورية في وجود الضوء، ويتضح من ھذا أن إنتقال المركبات الفينولية
يكون لمسافات قصيرة داخل خلايا انسجة النباتية، حتى العصارة الناتجة من عملية ا دماء عند قطع سيقان النباتات تكاد أن تكون خالية من ھذه المواد الفينولية رغم وجودھا في جميع خلايا انسجة اللحائية والخشبية للأوعية الناقلة عند أشجار  (Birch)، 

ولا توجد أي حقائق تثبت إنتقال الفينولات إلى مسافات طويلة داخل انسجة النباتية للنباتات الطويلة .

3 – الوظائف الفسيولوجية للفينولات:

تتمثل حسب الشحات (1990) في مايلي:

1 – الإنبات:

ثبت أن معظم بذور النباتات الصحراوية والنامية بريا تحتوي على أھم المركبات الفينولية مثل: Acide para coumarique ،Coumarineالتي تمثل إحدى المجموعات السامة للكومارينات،

وتتركز ھذه المواد في أجنة البذور وأغلفتھا والتي ينتج عنھا منع الإنبات وفقد الحيوية البيولوجية،

والتخلص منھا يتم عن طريق الأمطار الطبيعية التي تذيبھا.

2 – النمو الخضري:

معظم الفينولات تتميز بالنشاط الفسيولوجي المثبط للنمو الخضري للنباتات المختلفة نتيجة منع إستطالة الخلايا الجديدة المؤدي لعدم إستطالة سيقان النباتات لقصر سلامياتھا وضعف نموھا خضريا، لأن ھذه المواد تنبه وتنشط إنزيم AIA-Oxydase المحلل للأوكسين،

كما تدخل ھذه المواد المانعة في تكوين وإنتاج مركبات اللجنينات التي تترسب في جدران خلايا الأنسجة الدعامية فتزيد من صلابتھا.

3 – النمو الجذري:

الفينولات احادية مثبطة للنمو الخضري والجذري للنباتات بينما الفينولات الثنائية أو العديدة منشطة لھما خاصة عند مقارنة تأثير الفينولات الكينونية (Quinones ) باخرى (Hydroquinones) على الصفات الخضرية للنباتات الراقية وأعضائھا المختلفة.

4 – ظاھرة المقاومة البيولوجية:

تحتوي النباتات الراقية على مركبات فينولية ھامة مثل: حامض الكلورجينيك، الفريوليك، حامض البروتوكاتشيك التي تتميز بقدرتھا على مقاومة الكثير من الأمراض الفطرية والبكتيرية التي تصيب النباتات أو تھاجم أعضاءھا الزھرية أو الثمرية أو الورقية.

السابق
حامض الإبسيسيك Acide abcissique
التالي
فيديو .. زراعة الفول السوداني واهم المعاملات قبل الحصاد

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.