امراض النباتات - دروس

الفطريات والأمراض التى تسببها

الفطريات والأمراض التى تسببها

الفطريات كائنات حية دقيقة تخلو أجسامها من مادة الكلوروفيل ولذلك فهى لا تستطيع تجهيز غذاءها بنفسها بل تعتمد فى غذائها على غيرها من الكائنات الحية أو الميتة.

الأهمية الإقتصادية للفطريات:

تقوم الفطريـات بدور هام في إحداث التغيرات البطيئة والمستمرة التي تحدث في البيئة المحيطة بنا وذلك بسبب وجودها باستمرار و بأعداد ضخمة مثيرة للدهشة. فى كثير من الإحيان قد تؤدى بعض أنواع الفطريات منافع كثيرة للإنسان ولكنها من ناحية أخرى قد تكون ضارة به وبنباتاته وحيواناته والبيئة التى يعيش فيها. وفيما يلي أمثلة من فوائد وأضرار الفطريات.

أولا –  منافع الفطريات:

  1. زيادة خصوبة التربة من خلال تحليلها للمخلفات النباتية والحيوانية وغيرها من الكائنات الدقيقة الميتة بما يؤدي فى النهاية إلى سهولة الاستفادة من العناصر الغذائية الناتجة عن تحليل تلك المخلفات.
  2. بعضها تستخدم في صناعة الخبز وتخمير بذور الكاكاو والمشروبات المسكرة كالنبيذ.
  3. تستخدم فطر البنسيليوم روكفورتى في انتاج بعض أنواع الجبن لتحسين طعمها ونكهتها كالجبن الروكفور.
  4. بعض أنواع فطر أسبرجلس يستخدم فى إنتاج أحماض عضوية هامة مثل حامض الأوكساليك وحامض الستريك.
  5. بعض الخمائر تستخدم في الأغراض الطبية كمصدر غنى بفيتامين ب.
  6. يستخدم الفطر بنسيليوم  نوتاتم  فى انتاج البنسلين الذي يستخدم في مقاومة الكثير من الأمراض البكتيرية.
  7. بعضها يستخدم كغذاء للإنسان مثل بعض أنواع المشروم (عيش الغراب).
  8. بعضها يعيش معيشة تكافلية مع جذور بعض النباتات مثل فطريات الميكورهيزا التى تعيش داخل أو حول جذور بعض النباتات البذرية مما يؤدى إلى تحسين الحالة الغذائية والصحية للنباتات فيزيد نموها ومحصولها ودرجة مقاومتها للأمراض.
  9. بعض الفطريات تتطفل على الحشرات الضارة مثل بعض الأنواع التي تتطفل على الذباب والجراد.

ثانيا –  أضرار الفطريات:

  1. بعض الفطريات يصيب الإنسان والحيوان بأمراض مختلفة كما تتعرض الرئتين والحلق والأذن والجلد والشعر للإصابة بأنواع من الـ ميوكر والأسبرجلس وغيرهــــا. كما يسبب بعضها تسمما للإنسان والحيوان مثل الفطر كلافيسبس بوربوريا وغيرها وتؤدي إلى انحلال الأعصاب أو شلل للجهاز العصبي الرئيسي أو التسمم الدموي ، كما أن كثيرا من الفطريات تنتج سموما ثبت أن لها علاقة بحدوث السرطان بالإنسان كما وجد أن بعض أنواع من الفطر أسبرجلس تنتج ما يعرف بالأفلاتوكسينات فى الحبوب المخزونة وأثناء الحصاد مما ينتج عنها تسمما للإنسان والحيوان عند تغذيته على مثل هذه الحبوب
  2. بعض الفطريات يعمل على إفساد الجلود والمنسوجات وتعفنها مثل بعض  أنواع  من الـبنسليوم والأسبرجلس  أو غيرهـــا.
  3. بعض الفطريات يسبب تلفا للمواد الغذائية المطهية والمحفوظة في العلب مثل اللحوم والخضروات والفاكهة والخبز والمربى ومنتجات الألبان مثل البنسيليوم  والأسبرجلس والميوكر و الرايزوبس .
  4. الكثير من الفطريات يصيب نباتات الخضر والفاكهة بأمراض تؤثر سلبيا على نموها ومحصولها.
  5. بعض الفطريات تسبب أضرارا للأخشاب والأدوات المصنوعة من الخشب في الأماكن الرطبة مما يؤدي إلى تعفن الأثاثات والحوائط وقد تسبب تلف أخشاب السكك الحديدية والأعمدة والأسوار الخشبية.
  6. بعض الفطريات تسبب تعفنا وانحلالا للحبوب المخزونة وأعلاف الحيوانات مثل الدريس ويفرز فيها سموما فطرية فى غاية الخطورة للإنسان والحيوان .
  7. بعض الفطريات تسبب أمراضا خطيرة للأسماك والحيوانات المائية وكذا تصاب دودة الحرير ونحل العسل ببعض الفطريات.

المميـزات العامـة للفطريـات:

  1. لا تحتوى أجسامها على صبغة الكلوروفيل كما فى النباتات الخضراء لذا فهي تحتاج إلى غذاء تم تجهيزه لمواصلة حياتها.
  2. تركيبها بسيط وليس لها أجهزة وعائية ولا تكون أنسجة حقيقية بل تتكون أجسامها عادة من خيوط أو هيفات متعددة الخلايا ذات جدر خلوية محددة فيما عدا القليل منها كما يمكن التعرف على نوياتها بسهولة.
  3. تزداد الخيوط المكونة لجسم الفطر بواسطة نمو أطراف الهيفات ولو أن أى جزء من جسم الفطر له القدرة على تكوين نمو فطري جديد.
  4. ليس لها قدرة ذاتية على الحركة ولو أن بعضها يكون أطوارا متحركة خلال دورة حياتها.
  5. عادة لا يوجد تخصص وظيفي بين أجزاء الفطر المختلفة (ظاهرة تقسيم العمل). غير أنه يمكن بسهولة تمييز التراكيب التناسلية عن الجسدية وتظهر هذه التراكيب تباينا في أشكالها مما يسهل الاعتماد عليها في تصنيف الفطريات نظرا لتشابه التراكيب الجسدية في كثير من الفطريات
  6. تمتص غذائها فى صورة محاليل بسيطة وتحولها إلى مواد أكثر تعقيدا تحتاج إليها في نشاطها الحيوي وبناْء أجسامها
  7. تستطيع غالبية الفطريات بناء احتياجاتها من البروتينات باستغلال المصادر النيتروجينية غير العضوية أو العضوية وشتى العناصر الضرورية لنموها
  8. تختزن الفطريات عادة الفائض من الغذاء على هيئة نشا حيواني يسمى جليكوجين أو على هيئة دهون.

تقسيم الفطريات تبعا لطريقة حصولها على الغذاء:

أولا – فطريات إجبارية التطفل:

هي فطريات لا تستمد غذائها إلا من خلايا الكائن الحي مثل الفطريـات المسببة للأصداء والبياض الدقيقى والزغبى ومسببات التدرن فى الصليبيات والتثألل الاسود فى البطاطس.

و تتميز هذه الفطريات بالآتي:-

  1. تنمو بين صفوف الخلايا ونادرا ما تخترقها.
  2. تحصل على غذائها بواسطة ممصات رفيعة ترسلها إلى داخل الخلايا.
  3. تخترق عائلها النباتى عن طريق الثغور أو الفتحات الطبيعية كالعديسات.
  4. لايمكن إنمائها على بيئة صناعية.

ثانيا – فطريات إجبارية الترمم:

وهي فطريات تستمد غذائها دائما من مواد عضوية ميتة .

وتتميز هذه الفطريات بالآتى :-

  • بسهولة تنميتها على البيئات الصناعية
  • تغزو عائلها النباتى عن طريق الترمم على خلاياه الميتة (نتيجة حدوث جروح أو كدمات) ثم تقوم بإفراز إنزيمات أو مواد سامة تقتل الخلايا الحية ثم تنمو عليها لاحقا.

ومن أمثلة تلك الفطريات العفن الأسود في لوز القطن (فطر عفن الخبز).

ثالثا – فطريات إختيارية التطفل:

وهي فطريات مترممة عادة ولكن يمكنها أن تنمو على الكائنات الحية عند وجودها ومن أمثلتها فطريات بنسيليوم ، أسبرجلس ، فيوزاريوم ، ريزوكتونيا  ، بيثيوم ، سكليروتنيا  ، سكليروشيوم. وتتميز باللآتى :

  • يسهل تنميتها على البيئات الغذائية الصناعية
  • تكون هيفاتها عادة في المسافات البينية بين الخلايا وداخل الخلايا ملاصقا للغذاء الذي يحصل عليه بواسطة الانتشار دون الحاجة إلى تكوين ممصات وذلك بعد أن تحدث تحللا في المادة العضوية.

رابعا – فطريات إختيارية الترمم:

وهي فطريات متطفلة عادة ولكن يمكنها أن تتغذى على المواد الميتة في حالة غياب العائل ومن أمثلتها فطريات الجرب في التفاح والكمثرى واللفحة المتأخرة في البطاطس والطماطم وتجعد أوراق الخوخ.

وتمتاز هذة المجموعة من الفطريات بما يلي:-

  1. تخترق الخلايا وتنمو خلالها.
  2. تتصل مباشرة بعصارة الخلايا وتمتص غذائها منها مباشرة بدون أن تكون ممصات
  3. إما أن تخترق الخلايا مباشرة أو تدخل عن طريق الجروح عند إصابتها للنباتات.
  4. يمكن تنميتها بسهولة على البيئات الغذائية.

وبشكل عام لا يوجد حدود فاصلة بين الفطريـات إختيارية التطفل واختيارية الترمم فهي كائنات قد تمر في أثناء دورة حياتها بأطوار طفيلية والأخرى رمية وتتصف الفطريـات إختيارية الترمم بأنها أقدر كمسبب مرضي من الفطريات إختيارية التطفل.

تقسيم الفطريات الطفيلية من حيث مدى تخصصهـا العائلى:

1- طفيليات غير متخصصة:   

هي التي تصيب عدة عوائل مختلفة و لا تختص بالتطفل على عائل واحد ومن أمثلتها الفطر بوطرايتس سينيريا والفطر سكليروتينيا سكليروتيورم وأنواع من الجنس رايزوكتونيا، والطفيليات غير المتخصصة غالبا طفيليات إختيارية ومثل هذه الفطريـات يمكن تنميتها على مزارع صناعية.

2- طفيليات متخصصة:

وهذه الفطريات لا تصيب إلا عائلا واحدا معينا أو عدة عوائل من جنس واحد أو تكون مختصة بإصابة نباتات فصيلة نباتية خاصة فمن الفطريـات ذات التخصص المحدد جدا الفطر يوروسيستس تريتيسى الذي يصيب القمح فقط مسببا مرض التفحم اللوائي في القمح ، وهذه الفطريـات لا تستطيع الحصول على غذائها إلا بواسطة الممصات ولا يعتبر تطفلها ناجحا إلا بعد تكوين هذه الممصات ، والفطريات المتخصصة طفيليات حتمية غالبا لا يمكن تنميتها على البيئات الصناعية فهي تنمو على عائلها الخاص فقط.

السابق
طرق مكافحة أمراض النبات
التالي
ورم الجذر الصولجاني في العائلة الصليبية

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.