الرئيسية » المكتبة الفلاحية » دروس » إنتاج نباتي – دروس » الفراولة التصديرية حسب مواصفات الـ GLOBAL GAP
الفراولة التصديرية حسب مواصفات الـ GLOBAL GAP

الفراولة التصديرية حسب مواصفات الـ GLOBAL GAP

نظرا للأهمية الاقتصادية الكبيرة واتجاه المزارعين لزراعته وميل المهندسين الزراعيين والباحثين لدراسة الأمراض والآفات التي تصيب هذا المحصول,, ونظرا لانتشار وسائل الإعلام في شتى المجالات وسهولة نقل المعلومة ,,رغبت أن اخصص هذا القسم للــ(فراولة) ,, كمحصول تصدير أساسي واقتصادي للكثير من الدول العربية , ومنها فلسطين ومصر والأردن وغيرها ,,

الفراولة حسب مواصفات ومتطلبات النظام العالمي (GlobalGAP سابقا ( eurogap) …

التوصيات حول التوت الأرضي

تعتمد على طلب وتوصيات

AG – 9000

Global – GAP

ISO – 9000

مواصفات Global Gap

عبارة عن متطلبات وتفاصيل فنية توضح للمزارعين والمؤسسات المعنية بالإنتاج الزراعي الطازج متطلبات الجودة وتشمل تقنيات الإنتاج معاملات ما بعد الحصاد محطات التعبئة مع توفير عامل الأمان للعاملين والمزارعين وهي تركيز علي مواصفات E.G والتي تهتم بالحصول علي منتج اَمن ومراقب مع المحافظة علي جودة البيئة حسب نظام الـ ICM وهذه المواصفات فنية لإنتاج زراعي طازج واَمن يتناسب مع ذوق المستهلك وتوقعات المصدرين مع توفير جهاز رقابة للجودة من خلال المزارع ، الشركة وطرف ثالث وهذه المواصفات تشمل متطلبات HACCP رقابة المخاطر.

متطلبات Global Gap

1.جهاز رقابة الجودة.

وهذا يتطلب أن تتم الرقابة في كل مراحل سلسلة الإنتاج من اختيار الأرض للزراعة ـ الأصناف عمليات الخدمة ـ القطف والفرز والتعبئة ـ النقل … إلخ، مع توثيق جميع العمليات الزراعية في النماذج الخاصة بذلك حتي نحصل علي رقابة تامة للجودة ولإشباع رغبات المستهلكين وهذا يتطلب:

  • متابعة العمل والوثائق من قبل جهاز أداري .
  • متابعة الفحوصات والرقابة.
  • الرقابة الشخصية من قبل المزارعين.

2.مواصفات الإنتاج .

حفاظاً علي ثقة المستهلكين تم وضع أسس تتلاءم مع النظام بحيث يتم المحافظة علي البيئة حيث أن هذا النظام يراعي مراقبة المخاطر واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتلافيها ولهذا يجب إتباع التعليمات والرقابة من البداية وحتى النهاية .

3.العمال والمزارعين.

الإنسان هو المؤثر الأساسي علي البيئة وعلي الجودة ولهذا يجب التشديد علي النواحي الصحية والنظافة العامة مع التدريب لضمان الجودة وبالتالي نجاح البرنامج ويشمل هذا البرنامج كل الظروف المحيطة بالعاملين.

4. بيوت التعبئة

إن تصدير المنتجات الزراعية الطازجة يتطلب التشديد في النواحي الصحية وعند القطف والفرز والتعبئة يجب مراعاة ومراقبة المخاطر وهنا يجب توافر شروط معين عند التجهيز ـ ظروف العمل ـ والأدوات المساندة ـ مسارات الإنتاج ـ تقارير العمل.
المسئولين في محطات التعبئة يجب أن يكونوا مثقفون ولديهم المعلومات الكاملة عن المواصفات .

5.مراقبة الإنتاج .

برنامج رقابة المخاطر يشتمل علي جميع العمليات الإنتاجية والمطلوب منها الفحص والمراقبة بهدف الحصول علي جودة المنتج ومطلوب من المنتجين المحافظة والتطبيق للتعليمات الخاصة بذلك .

وعند إتباع هذه المواصفات يتم تحقيق الأهداف التالية:

  • جمع المعلومات من المزارعين.
  • إعداد المادة العلمية اللازمة ( نظام المحصول).
  • إعداد المواصفات الفنية لبيوت التعبئة.
  • مراقبة الجودة.

الكشف على المخاطر HACCP

الهدف .

التعرف علي النقاط الحرجة ( المخاطر في مراحل الإنتاج المختلفة ومعالجة هذه المخاطر).

الطريقة.

  1. تكوين فريق للتعامل مع المخاطر ( مسئول الجودة ـ مدير المحصول).
  2. الإنتاج يتم حسب التوصيات ومن خلال تسجيل المعلومات .
  3. شروط العمل في محطة الفرز يتم حسب الشروط.
  4. المخاطر الصحيحة وطرق معالجتها.
  5. تحديد نقاط الرقابة الحرجة مع المتابعة المستمرة .
  6. الأساسيات التي بني عليها نظام التعرف علي الخاطر:
  • تحديد كل المخاطر المتعلقة بمراحل الإنتاج والقطف والفرز والتعبئة .
  • تحديد نقاط الرقابة الحرجة المطلوبة.
  • تحديد الحدود الواضحة والمحددة والتي ينبغي الوصول إليها .
  • تحديد طريقة للرقابة علي النقاط الحرجة.
  • تحديد الوسائل المتبعة للتغلب علي المخاطر.
  • تحديد طريقة للمحافظة علي الرقابة.
  • تحديد الفحوصات الداخلية للتأكد من أن مراقبة المخاطر منفذة.
  • متابعة الحلول الموضوعة وطرق الحل.

المخاطر الصحية وطرق معالجتها.

1. مراقبة مراحل المقاومة

ـ المواد الموصي بها ـ الكمية والتركيز ـ فترة الأمان

مقاومة الآفات والأمراض تنفذ بواسطة مواد موصى بها فقط وبالكمية والتركيز المحدد في برنامج المحصول ولكل مادة مستعملة فترة أمان قبل القطف والتي يجب المحافظة عليها:

كل عملية مقاومة تسجل في أجندة المحصول مع تسجيل التاريخ ـ الهدف ـ اسم المادة ـ التركيز ـ فترة الأمان ( عدد الأيام قبل القطف )

  1.  فحص متبقيات المبيدات.
  2. يجب فحص المتبقيات في الثمار من خلال الشركة المصدرة .
  3.  مقاومة الآفات في محطات التعبئة.
  4. يتم الرش للآفات رش وقائي في بيت التعبئة للمزارعين وحسب المنتج.
  5.  الصحة والنظافة.

يتم تنفيذ ذلك حسب المتبع في محطات التعبئة وتوصيات المحصول حيث ينفذ برنامج يومي وكل أسبوعين .
وكل محطة تعبئة تعمل حسب التوصيات.

عوامل مخاطر إضافية .

كل مزارع يجب أن يتأكد من أن محطة التعبئة نظيفة وخالية من المبيدات ـ الزجاج ـ الأصداء ـ مواد الطلاء ـ مواد التلوين ـ الزيوت ـ مواد التنظيف …الخ

كشف المخاطر ومنع حدوثه

متطلبات الجودة

  1. مزارعي التوت الأرضي والذين يقومون بالتصدير ملزمين بالمحافظة على ثقة الجمهور بالجودة والأمان في كل مراحل الإنتاج.
  2. جميع التعليمات الزراعية تنفذ حسب برتوكول المحصول وتسجل بواسطة المزارع.
  3. على المزارعين الالتزام بالتقليل من استعمال المواد الكيماوية بواسطة إدخال طرق إنتاج مشتركة.
  4. على المزارعين الالتزام بتقليل الضرر على البيئة – الحياة البرية – البنات من خلال الحفاظ على الطبيعة.
  5. على المزارعين أن يحسنوا من استعمالهم للموارد الطبيعية – الأرض – المياه – الهواء – الطاقة.
  6. المزارعين يكونوا مسئولين عن صحة العمال وعن تدريبهم.
  7. الجمعيات المصدرة تكون مسئولة عن طلبات المستوردين ( المستهلكين ) وتطلعاتهم.
  8. جميع المزارعين المصدرين للتوت ملزمون بالعمل حسب القوانين المحلية والدولية.
  9. المزارعون والجمعيات ملزمون بتوفير الوسائل المطلوبة لتحسين الجودة والظروف المطلوبة بصورة دائمة.
  10. مسئولي فرع التوت ترشد المزارعين عن طريق الاجتماعات والمحاضرات.
  11. مسئولي فرع التوت ملزمون لنشر سياسة الجودة.

أهداف الجودة

1.إعداد المزارعين لـ 9000 ISO. 2.توزيع دليل الجودة للتوت الأرضي.
3.بناء جهاز معلومات الجودة.
*أ.بواسطة الفاكس أو الـ E.mail.
*ب.مناسبة شبكة المعلومات للمزارع.
4.التقليل من استعمال المبيدات.
*أ.المواد الغير مسموح بها للصفر.
ب.المواد المسموح باستعمالها التقليل 30 % من نسبة لأخرى.

برنامج الجودة :

برنامج الجودة ينفذ حسب طلب المستهلك أو أي طلب آخر حسب التعليمات.

دور المزارع من خلال النظام

  • المزارع مسئول مسؤولية مباشرة عن :
  • شراء مواد الفرز حسب التوصيات.
  • زراعة المحصول حسب توصيات المحصول مع استعمل المواد الموصى بها وبالكميَّات المحددة.
  • القطف حسب التوصيات والنقل لمحطة التعبئة والفرز حسب التوصيات.
  • صيانة غرفة الفرز ومحيطها حسب AG 9000.
  • سلامة العمَّال العاملين لديه وإرشادهم.
  • المنتج حتى محطة التعبئة.
  • تحديد عدد العمال المدربين والأدوات اللازمة للعمل والفرز والتعبئة.
  • معايرة الأجهزة الموجودة لديه.
  • نقل إنتاجه لمحطة التعبئة والنقل نهاية اليوم.
  • تعبئة النماذج الخاصة بالشحن.
  • وضع إشارة مكان توزيع السموم.
  • إغلاق الشبابيك بالشبك المانع للحشرات.

دور المزارع :

  • استلام من الإدارة قائمة المواد اللازمة له ( مواد التعبئة – مواد الرش ).
  • شراء مستلزماته حسب الحاجة وضمن قائمة المواد المسموحة ومن الأماكن المرخصة.
  • التبليغ عن كل ضرر يحدث لديه في الإنتاج للجهة المصدرة.
  • تسجيل المواد الإنتاجية التي يستلمها.
  • طلب ما يحتاجه وبالكميَّة التي يحتاجها.
  • تسجيل رقم القطعة في كل إرسالية.
  • عمل ملف يحتوي على نظام المحصول – تعليمات العمل.

مسؤولية المزارع :

يعتبر المزارع مسئولاً عن :

  • النظافة طوال يوم العمل ونهايته.
  • تنظيف محيط بيت التعبئة كل أسبوعين ويتم تسجيل ذلك.
  • مراقبة الوضع الصحي لمحطة التعبئة يومياً.
  • المبنى والأدوات.
  • فحص المبنى من جميع الجوانب شقوق – طلاء – قوارض … إلخ.

صحة العاملين – أمنهم ورفاهيتهم :

  • يتم إرشاد واعتماد العمَّال للمهام المختلفة في أماكن عملهم.
  • تسجل إرشادات العمَّال في النموذج الخاص.
  • الإرشاد يتم بواسطة المزارع أو أي جهة أخرى.
  • على العامل تقديم شهادة طبية وتجدد سنوياً.

ظروف تشغيل العمَّال :

على كل عامل أن يرتدي الملابس الخاصة والواقية.

حرية الوصول إلى أماكن الشرب والأكل والحمَّامات.

توفر صندوق الإسعافات الأولية.

المواد الخطرة تُخزَّن في مكان آمن بحيث يكون ذو تهوية جيدة وحسب المواصفات.

الفراولة للتصدير

(التوت الأرضي )

يتبع التوت الأرضي ( الفراولة ) العائلة الوردية ويعتبر عندنا من نباتات الخضر وذلك للأسباب الآتية : .

  1. نبات عشبي
  2. تجدد زراعته سنوياً .
  3. يزرع بكثافة حيث يحتاج الدونم إلي 10.000 عشرة آلاف شتلة .
  4. يحتاج التوت الأرضي لعمليات خدمة مكثفة ( ري ، تسميد …… إلخ)

أما في أمريكا وأوروبا فتعتبر الفراولة من الفاكهة Small .Fruits حيث أن :

  1. كل محاصيل العائلة الوردية تتبع الفاكهة .
  2. تعتبر من النباتات المعمرة حيث تعيش لعدة سنوات لو تركت في الأرض .
  3. أجزاء النبات خشبية كما هو في الفاكهة .
  4. تتكاثر بإنتاج الخلفات علي صورة مدادات وهذا غير منتشر في محاصيل الخضر .
  5. ويعتبر التوت الأرضي ( الفراولة ) من نباتات النهار القصير حيث أنه عندما تكون ساعات النهار قليلة عن حد معين تنمو وتظهر الفروع الثمرية وفي اليوم الطويل حيث درجة الحرارة مرتفعة تظهر النموات الخضرية (المدادات) ولا تظهر النموات الثمرية .

وتختلف حساسية الأصناف لطول النهار وقصيرة و الأصناف التي تزرع في منطقتنا هي أصناف ذات النهار القصير وحساسه لطول النهار ولدرجات الحرارة العالية .

حيث يوجد فرق بين مواسم الزراعة للإنتاج الثمري أو إنتاج الأشتال في المشتل حيث فترة الجمع الرئيسية لأي من إنتاج مدادات ( الأشتال ) ووقت إنتاج المدادات صيفاً لا يمكن إنتاج الثمار.

بدأت زراعة التوت الأرضي ( الفراولة ) في فلسطين في نهاية الستينات، ومع اكتساب المزارعين الخبرة اللازمة في التعامل مع هذا المحصول، أخذت زراعته في التوسع ناهيك عن زيادة الطلب على هذا المنتج سواء عالمياً أو محلياً.

وتقدر المساحة المزروعة خلال العام2004 بحوالي 2500 دونم مركزة في محافظة شمال غزة.

يتزايد التنافس عاماً بعد عام بين المنتجين في الأسواق العالمية، وخصوصاً منتجي المحاصيل الزراعية، وتصدر بشكل دائم تعليمات وقوانين تنظم العلاقة بين مناطق الإنتاج والأسواق، وتحد من تداول المنتجات الزراعية غير المطابقة لمواصفات الجودة العالمية التنافسية، والتعليمات الصحية والبيئية.

ويجب إتبـاع طريقة لإنتـاج لمحصول التوت الأرضي، تتنـاسب مع متطلبات شبكات التسويق العالمية ( Global GAP )، لتأمين مستوى عالي من الجودة في كل مراحل الإنتاج، مع مراعاة الاحتياطات اللازمة لجودة البيئة والمحافظة على الطبيعة.

الأسـاسيات :

  1. رش المبيدات مع إدخال طرق زراعية جديدة بقدر الإمكان، مع المحافظة على القانون.
  2. المحافظة على جودة البيئة، والطبيعة.
  3. تشجيع طرق جديدة لتأمين الجودة في كل مراحل الإنتاج – الزراعة – القطف – الفرز.
  4. استعمال تكنولوجيا متقدمة لمعاملة الثمار بعد القطف بهدف إطالة عمر المحصول.
  5. الاهتمام بسلامة العمال والمحافظة على حقوقهم.

المراحل :

  1. مطابقة جودة محطة الفـرز والمحصـول بواسطـة توصيـات العمل المتخصصـة ( الأساسيـات ) لـ 9000 ISO .
  2. في كل مراحل المحصول – الفرز – النقل يتم الحفاظ على الأساسيات السابقة.
  3. الإنتاج بهذه الطريقة يتم فحصه بصفة دائمة، وذلك لضمان تطبيق الأساسيات في كل المراحل.

وبإتباع هذه الطريقة يمكن توفير مميزات للمستهلك أهمها :

  1. المحافظة على البيئة أكثر من المنتوجات العادية.
  2. أكثر أماناً للمستهلك من المنتوجات العادية.
  3. مراقبة المحصول في كل مراحل الإنتاج حتى التصدير.

الفراولة التصديرية حسب المواصفات العالمية Global GAP

مراحل إنتاج محصول الفراولة التصديرية حسب مواصفات الGlobal GAP :

  1. إدارة ومتابعة المزرعة
  2. اختيار الأرض الزراعية
  3. تجهيز الأرض الزراعية
  4. الأصناف والشتل
  5. التسميد
  6. الري
  7. وقاية البنات
  8. القطف
  9. القطف – الفرز – التعبئة
  10. إدارة النفايات والتحكم في الملوثات
  11. جودة البيئة
  12. صحة وسلامة ورفاهية العاملين
  13. إرشادات عامة

وسأوضح كل نقطة بالتفصيل

مراحل إنتاج محصول الفراولة التصديرية بمواصفات الGlobal GAP:

أولا : إدارة ومتابعة المزرعة

الهدف :

ضمان ظروف مناسبة للمحصول معتمداً على معرفة من السنوات السابقة.

الطريقة :

1.تحضير خارطة للمزرعة.
2.يجب تسجيل كل مزرعة باسم أو رقم.
3.يجب الأخذ بعين الاعتبار كل المخاطر والاستعداد للتعامل معها.
4.يجب تسجيل كل عملية مطلوبة في التوصيات.

ثانيا : اختيـار الأرض الزراعـية

الهدف :

ضمان ظروف مناسبة للمحصول.

الطريقة :

1.يجب جمع المعلومات عن القطعة المراد اختيارها من ناحية جودة التربة – إمكانية زحف رمال عليها – اتجاه الرياح، وذلك لمنع المخاطر في المستقبل.
2.يجب عمل فحص كيميائي للتربة، وتحديد كمية السماد حسب نتيجة الفحص.
3.عدم استعمال أي أرض دخلتها مياه ملوثة أو معالجة.
4.عدم زراعة أي أرض ألقيت بها فضلات صناعية.
5.عدم الزراعة في الأراضي المنخفضة والمتوقع غمرها بالمياه وتعرضها للصقيع.
6.عدم الزراعة في الأراضي النزاز أو ذات الطبقات الصماء.
7.الزراعة في الأراضي جيدة التهوية.
8.الزراعة في الأراضي الرملية أو أراض أضيف لها رمل بعمق 50 سم على الأقل.
9.لا يفضل الزراعة بعد محاصيل العائلة الباذنجانية والملفوف والجزر.

ثالثا : تعقيـم التربة

الهدف :

عدم نقل الأمراض من موسم لآخر.

الطريقة :

1.عند زراعة التوت في نفس القطعة من موسم لآخر يجب التعقيم بمادة بروميد الميثيل أو بأحد البدائل قبل عملية الشتل.
2.التعقيم بأحد البدائل لغاز بروميد الميثيل ينفذ حسب تعليمات المرشد الزراعي.
3.التعقيم بغاز بروميد الميثيل.
-يجب الانتهاء من عملية التعقيم قبل أسبوعين من الشتل.
-يجب تركيب شبكة التنقيط الخاصة وربطها بجهاز التعقيم.
-تغطية سطح التربة ببلاستيك شفاف سمك 40 ميكرون.
-يضخ الغاز بعد غليان الماء في الجهاز.
-يتـرك البلاستيـك فـوق التـربة لمدة أسبـوعين بعد ضخ الغـاز للاستفـادة من أشعـة الشمس ( تعقيم حراري ).
-يوصى بوضع 50 كجم/ دونم غاز بروميد ميثيل في حالة التعقيم بالغاز.
-أما في حالة التعقيم الحراري يفضل أن يعطى نصف كميِّة غاز بروميد الميثيل.

شروط التعقيم :

1.يراعى أن تكون التربة ناعمة ومفككة وجيدة التهوية.
2.يراعى أن تكون التربة خالية من بقايا النباتات، وأي مواد أخرى يمكن أن تنقل أمراضاً، أو تعيق انتشار الغاز.
3.توفر الرطوبة المناسبة لمدة أسبوعين على الأقل قبل التعقيم، للمساعدة في إنبات جراثيم الأمراض وبذور الأعشاب، وجعلها حساسة للتعقيم.
4.يستعمل بلاستيك جيد وبدون ثقوب أو أي تمزق.
5.للتخلص من بقايا الغاز يجب تهوية التربة بواسطة الفرَّامة، مع غسلها قبل استخدامها.
إذا لم يتم استعمال البلاستيك لتغطية التربة يجب إبعاده من المزرعة.

التعقيم الحراري كأحد البدائل لغاز ميثايل بروميد

يعرف التعقيم الحراري أو الشمسى Solarization بأنه استغلال أشعة وحرارة الشمس في مقاومة أمراض الجذور Soil Borne Pathogen وتنفذ هذه العملية في الفترة التي تكون فيها درجات الحرارة عالية وذلك في الفترة من10يونيو وتحي 10اغسطس
وتعتمد هذه الطريقة في مقاومة الأمراض الساكنة في التربة أو أمراض الجذور علي حساسية مسببات الأمراض والكائنات الحية الدقيقة في التربة حيث ثبت بالتجربة أن مسببات الأمراض أكثر حساسية من باقي الكائنات الدقيقة وبالتالي يمكن التخلص من الكائنات الممرضة دون المساس بالكائنات النافعة بواسطة التعقيم الحرارية .

مميزات التعقيم الحراري

1.قلة التكاليف نسبياً .
2.لا تلوث البيئة
3.لا تشكل خطورة على الإنسان
4.سهلة التنفيذ
5.لا تترك آثار جانبية ضارة
6.ذات مدى واسع
7.ذات مفعول طويل
8.تسبب للنباتات ظاهرة I. G. R
9.ليست كيميائية
10.مناسبة للقطع الصغيرة .

عيوب التعقيم الحراري

1.استعمال هذه الطريقة يتطلب ترك التربة بدون استعمال لعدة لا تقل عن 9 أسابيع .
2.لا تطبق إلا في المناطق الحارة .
3.لا تقضي علي نيماتودا التدرن بشكل تام .
4.تعرض البلاستيك للأحوال الجوية الصيفية مدة طويلة يعرضه للتحلل والتلف .
5.البلاستيك عرضة للتمزيق عن طريق الحيوانات والطيور .
ومن افضل الطرق استخداما وحفاظا علي البيئة والمنتج التصديري يتبع النظام التالي في تعقيم التربة ,,,

التعقيم ببدائل الغاز

التعقيم الحراري أو الأديجان أو الميتامور هم من بدائل الغاز. ونظرا للمسببات السلبية التي يتركها الغاز من تلوث للبيئة والتكلفة الباهظة ومن هنا فإننا نبحث عن بدائل التعقيم بالغاز. وجد أن مادة الميتامور مادة فعالة وسهلة التطبيق وأسعاره في متناول الجميع ويعطي نتائج ممتازة وينصح بتعقيم التربة بمادة الميتامور 510 قبل زراعة المحاصيل الخضرواتتوت أرضي . خيار . بندورة . فلفل

مميزات التعقيم بالميتامور :-

1.يستعمل قبل التشتيل ب 14- 30 يوم .
2.لا يمكن استخدامه على المحاصيل الحية .
3.تتحلل المادة تماما في التربة .
4.إدخال المادة في عمق التربة بواسطة كمية الري المناسبة .
5.وأن تكون عملية التعقيم أخر عملية قبل الزراعة.
6.التركيز العالي للمادة يؤدي إلى نسبة علاج عالية وفعالة .
7.استعماله بكميات قليلة التركيز العالي للمادة الفعالة .
8.يتحول إلى غاز عند ملامسته للماء وعند تطايره يعالج الفطريات الساكنة التي تسبب الأمراض .
9.المادة غير متبقية في التربة .

الأمراض

-الأمراض الفطرية :البيثيوم . ريزوكتونيا . سكليروتينيا ( العفن القطني ) فرتسيليوم . فيوزاريوم . الجذر الزهري . فيتوفثرا . جميع الأمراض التي تصيب رأس الجذر تحت التربة في الدفيئات والمحاصيل المكشوفة
نيماتودا ( الديدان الثعبانية ) : يعالج النيماتودا الحرة الموجودة في التربة بشكل جزئي . ينصح بإستخدام مادة مخصصة لعلاج النيماتودا الدرنية

الأعشاب البرية: ينصح باستعمال علاج خاص للقضاء على الأعشاب البرية
حشرات التربة : يعالج جميع الحشرات والبكتيريا التي تسكن في التربة

الخطوات الواجب إتباعها

-تحضير التربة للزراعة أو التشتيل .
-تنفيذ العملية على تربة ناشفة .
-عدم حرث التربة بعد التعقيم .
-تنفيذ جميع العمليات الزراعية قبل التعقيم ( التسميد . الحرث ….. الخ)

خطوات التعقيم بالميتامور 510:

-حقن المادة بشبكة الري عن طريق .” مضخات الري أو مضخات تسميد “.
-حفن المادة بشكل موحد وقت الري حتى نحصل على نسبة غطاء موحد .

كمية المادة باللتر مقابل كوب ماء حسب نوع التربة:

1-في التربة الخفيفة المتر المكعب ماء يغطي عمق 1سم واحد في الدونم الواحد
2-في التربة المتوسطة 1.5م3 يغطي عمق 1سم واحد في الدونم الواحد
3-في التربة الثقيلة 2م3 ماء يغطي عمق 1سم واحد في الدونم الواحد

وسائل الحذر:

•قطع التعقيم يجب أن تكون بعيدة 10 م عن المحاصيل المجاورة .
•يجب الانتباه إلى اتجاه الريح وقت التنفيذ .
•عدم الدخول للقطعة المعقمة خلال 48 ساعة من مدة التعقيم .
•إتلاف العبوات الفارغة ودفنها بالتربة .
•يجب أن تكون القطعة بعيدة عن المباني السكنية 100م .
•ملامسة المادة لحامض يتطاير غاز سام .
•لا يمكن خلطة مع مادة أخرى .
•مادة لا تؤثر على البلاستك ولكنها تؤثر على الحديد والنحاس والزنك.

المعدات اللازمة للاستعمال

تركيب ردا دين قبل نقطة الربط لدخول المادة .
استعمال صمام هوائي برأس الجهاز .
استعمال مربط للماء النظيف للقيام بعملية الغسل عند الإصابة .
القيام بالري أولا وبعد عدة دقائق ندخل المادة عن طريق مضخة التسميد .
من الممكن إجراء عملية التعقيم بالرشاشات أوالمتاز .التفتوف ( يحبذ تغطية التفتوف بالبلاستيك حتى نحصل على أعلى درجة تعقيم أي تعقيم ميتامور وتعقيم حراري

الكميات الموصى بها باللتر مقابل الدونم الواحد عندما تكون الإصابة بمرض البيثيم :

1-الخيار 25 لتر/ دونم لعمق الترطيب 25 سم
2-بطاطا 38 لتر / دونم لعمق الترطيب 30سم
3-فستق 20 لتر / دونم لعمق الترطيب 30سم
4-فلفل 40 لتر / دونم لعمق الترطيب 30-35 سم
5-بندورة 40 لتر / دونم لعمق الترطيب 20 – 25 سم
6-التوت الأرضي 25-30لتر/للدونم لترطيب 30سم

رابعا : الأصناف والشتل

الهدف :

ضمان استعمال أشتال جيدة من ناحية زراعية وتجارية.

الطريقة :
  • يتم اختيار الأصناف حسب الاتفاق مع المستورد، ويتضمن الاتفـاق الالتزام بالجودة – الطعم – الشكل – توزيع الإنتاج وطول العمر.
  • يراعى اختيار الأصناف ذات الطبيعة المقاومة للحشرات والأمراض، والمبكرة والغزيرة في الإنتاج.
  • يجب زراعة أشتال الأمهات من مشاتل مرخصة ( أشتال مرستيمية ).
  • يحصل المزارع على قائمة الأصناف الموصى بها للتصدير عن طريق مدير المحصول.

الري في المشاتل

ممكن تقسيم الري إلي 4 مراحل :

المرحلة الأولي : يتم الري مرتين في اليوم خلال الأسبوعين الأولين ولمدة 15 دقيقة في كل رية ( 3.5 كوب ) ويهدف بهذه الريات إلي ترطيب الجو المحيط بالأشتال لخفض درجة الحرارة .

المرحلة الثانية : وبعد ثبات الأشتال في التربة يتم الري مرة كل 4-5 أيام ولمدة 45-60 دقيقة(10-15 كوب) وتستمر بذلك حتي ظهور المدادات .

المرحلة الثالثة :في هذه المرحلة تظهر المدادان يتم الري يومياً ولمدة 10-20 دقيقة وبمعدل ( 3 إلي3.5 كوب ) في ساعات الظهر والهدف خفض درجة الحرارة لنمو المدادات وظهور الجذور ونستمر بهذا النظام حتى يتم تغطية سطح التربة بالأشتال .

المرحلة الرابعة : يتم الري لمدة 1-1.5 ساعة كل 4-5 أيام وذلك لمنع ظهور أشتال إضافية صغيرة وللسماح للأشتال بتكوين مجموع جذري قوي .

يتم الري في جميع المراحل السابقة بواسطة شبكه الرشاشات بأبعاد 6 × 12 رشاش 92/323 فتحة 2.5-3.5 ملم ولا يقل الضغط علي 2.5 ضغط جوي وبتصريف حوالي 1 كوب / ساعة عند ضغط حوالي 2 جوي .

هذه التوصيات للأراضي الرملية وكل تغيير في المسافة بين الرشاشات أو التصريف يتوجب التغيير في زمن الري .

وللتقليل من الامراض يفضل تركيب أنظمة الري بالتنقيط مع وجود شبكة الري بالرشاشات لترطيب التربة ولتفادي مشاكل الحرارة في المراحل المبكرة من النمو وتكوين الجذور والمدادات يتم تركيب خطوط الري مع نقاطات 4لتر / ساعة كل 30سم .

العناية بالمشتل

بعد ثبات أشتال الأمهات في التربة ( المرحلة الثانية ) نبدأ العمل الفرامة اليدوية أو بواسطة التراكتور الصغير وذلك بهدف إزالة الأعشاب إن وجدت وتهوية التربة وممكن تكرار ذلك كلما ظهرت الأعشاب ولا توجد مدادات وإذا ظهرت الأزهار والثمار يجب إزالتها حتي لا تؤثر علي نمو المدادات ( الأشتال)

كذلك يجب الاستمرار في تسوية سطح التربة أسفل المدادات حتي تتكون الجذور ونستمر في توجيه المدادات في جميع الاتجاهات حتي يتم تغطية سطح التربة بأشتال موحدة وتقوم بدفن العقل الأولي من المداد في التربة وذلك لتثبيته في الاتجاه الصحيح .

ولا داعي لدخول أرض المشتل إلا للعمليات الضرورية مثل التعشيب اليدوي أو مقاومة الآفات .

الفصل بين الأصناف

بعد الانتهاء من عمليات الكلثرة والتنعيم بين الشور ومع بداية ظهور المدادات نقوم بالفصل بين الأصناف بواسطة النايلون ويتم عن طريق فتح نفق بعرض 10-15 سم بين الأصناف ويتم وضع أقواس حديدية 4 مم داخل النفق ومن ثم يتم وضع النايلون فوق الأسلاك مع تغطيته من أسفل بالرمل.
ارتفاع النايلون 40-50 سم لأن الزيادة تعيق من عمليات الري .

الأشتال عارية الجذور ( بدون طبارة ) سلت :

أولاً : جمع الأشتال :

1.في الأراضي الرطبة يتم ري المشتل لتسهيل عملية خلع الأشتال، والتي تتم بواسطة آلة خاصة ( الدقران)، بعدها يتم فصل الأشتال عن المدَّادات.
2.يتم التخلص من الأتربة الموجودة على الجذور، ووضع الأشتال في صناديق مبطنة بأكياس من الخيش المبلل، ووضعها في مكان مظلل.

ثانياً: فرز الأشتال :

1.يتم فرز الأشتال في مكان مظلل وعلى طاولة مناسبة.
2.بعد الخلع يتم التخلص من الأشتال المكسورة – المتعفنة – المصابة بالنيماتودا أو المشوهة لأي سبب آخر ( منها الأشتال قليلة الجذور – الأشتال الصغيرة، والرفيعة جداً، والمسنة ( أشتال الأمهات ).
3.تزرع الأشتال ذات قطر 8 – 16 مم.
4.يجب فرز الأشتال إلى مجموعتين حسب الحجم.
-أشتال صغيرة – متوسطة ذات قطر من 8 – 12 مم.
-أشتال متوسطة – كبيرة ذات قطر من 13 – 16 مم.
5.لا ينصح بزراعة الأشتال التي نتجت في البداية على المدَّادات لأنها تنمو كنبات الأم.
6.لا ينصح بزراعة الأشتال التي في طرف المدَّادات لأنها ذات قطر أقل من 8 مم، أو لأنها لم تكون 4 أوراق كاملة النمو.
7.ينصح فقط بزراعة الأشتال التي كونت مجموع جذري قبل 3 أسابيع على الأقل من خلعها من أرض المشتل.
– تقصر الجذور بطول 10 سم، وتوضع في صناديق مبطنة بخيش مبلل حتى موعد الشتل حتى لا تتلوي أثناء عملية الشتل، مما يؤثر على نمو الأشتال وسرعة إزهارها، ومن المفضل أن تتم عملية الخلع في الصباح، وعملية الشتل بعد العصر في نفس اليوم.

الأشتال ذات الطوبارة :

فرز الأشتال :

1.تؤخذ الأشتال بعد العقلة الأولى وقبل الأخيرة من المدَّادات.
2.يتم التشريش قبل 24 – 27 يوم من موعد الشتل.
3.في الأصناف الإسرائيلية يتم التشريش حتى 10/9.
4.يفضل الشتل في الأرض بدون تخزين، وإذا حدث تخزين يجب أن تحفظ الأشتال في الثلاجة على درجة 6 – 8ْم قبل الشتل.
يفضل تخزين الأشتال السميكة وزراعة الأشتال الرفيعة مبكراً عنها.

الأصناف

في بداية الزراعة نهاية الستينات وبداية السبعينات ثم زراعة الأصناف التالية .

1.فرزنو Fresno

متأخر في الإنتاج والنبات قوي النمو ويعطي عدد كبير من المرادات .
ثمارة كبيرة الحجم مخروطة الشكل ـ و ثمارة صلبة .
يحمل ملوحة التربة نوعاً ما .
حساس لأمراض التربة وخاصة Verticillium الفيرتسيليم الفيوزاريوم *

2. اليسو Aliso

النبات متوسطة الحجم .
ينتج عدة قليل من المدادات .
مبكرة في الإنتاج عن الصنف فرزنو وتيوجا .
ثمارة كبيرة الحجم ـ ذات لون أحمر ـ وجيدة الطعم ـ والثمار مخروطة الشكل ـ حساس لأمراض التربة وخاصة الغير سليمة الفيرتسيليم Verticillium
لون الأوراق أخضر فاتح.

3. تيوجا Tioga

يتحمل الملوحة المبكرة نوعا ما .
ثمارة كبيرة أكثر من الفرزنو واليسوـ مستديرة ـ صلبة ـ نكهة جيدة مبكر ويتحمل الشحن .
حساس لمرض البياض الدقيقي والذبول .

أما في الثمانينات فقد تم زراعة الأصناف التالية :

1.دوجلاس Douglas

يعطي عدد قليل من المدادات
حساس لنقص العناصر ويحتاج لتسميد نيتروجيني غزير .
الثمار كبيرة الحجم وذات طعم جيد .

2.شارون Sharon

مبكر ثمارة كبيرة الحجم ثمار صلبة تتحمل الشحن غزير الإنتاج النمو الخضري متوسط حساس للإصابة بالنيماتودا وعفن الجذور ويصاب بالبياض الدقيقي .

3-أفراOfera

مبكر ، ثمارة صلبة أحياناً غير مكتمل التلوين لتسبب تعرض النباتات لظروف جوية سيئة ، عدم ضبط معدلات التسميد عدم انتظام الري حساس للملوحة وزيارة الري .
يصاب بالبياض الدقيق . تبقعات الأوراق .

4- دوريت Dorit

غزير في انتاج المدادات توجد ظاهرة احتراق الأوراق والتي يرجع سببها ارتفاع درجات الحرارة وحساسية للملوحة غير مكتمل التلوين كما في الصنف أوفرا .
عصيري وبالتالي مشكلة أثناء التصدير ( لا يتحمل الشحن )
سهولة الإصابة بأمراض العفن وحساس للبياض الدقيقي ـ صنف متأخر بالمقارنة مع اوفرا وشارون حساس للري من الدقيق .
لون الثمار فاتح و الطعم غير جيد .

5- الروزيلندا Rosalinda

غزير الإنتاج ـ الثمار متوسطة الحجم ـ قمة الثمرة خضراء ( عدم اكتمال التلوين ) بسبب ارتفاع درجة الحرارة متوسطة الصلابة ـ النمو الخضري قوي و الثمار مشوهة في آخر الموسم
يتحمل الإصابة لكثير من الأمراض .
حساس لزيادة الرطوبة في التربة
غزير الإنتاج .
الثمار صلبة .
حساس لتبقع الأوراق والإنثراكنوز .
مقاوم للبياض الدقيق .

6-شاندلر Chandler

يعطي مدادات كثيرة من الأصناف عالية الإنتاج ومن أصناف النهار القصير نمو خضري قوي ثماره صلبة لامعة ـ جيد التلوين ، حساس لنقص النيروجين وزيادة رطوبة التربة ـ يحمل الملوحة نوعاً ما.
الثمار كبيرة مخروطة الشكل تتحمل الشحن .
متأخر في الإنتاج .
حساس لتبقع الأوراق والأنتراكتوز والذبول .

وفترة التسعينات تم زراعة الأصناف التالية :.

1.الأوسوقراندي Osso Grandi

يعطي مدادات قليلة ـ نمو حضري قوي ـ حساس للتخزين في الثلاجات حيث يحدث عفن في التاج والجذور ـ متأخر في الإنتاج .
مناسب للنهار المعتدل أو القصير .
قليل الإصابة بأمراض المجموع الخضري وحساس للإصابة بأمراض الجدور

2- سويت شارلي Sweet Charlie

الثمار كبيرة الحجم صنف مبكر ـ غزير الإنتاج ـ حلو المذاق ـ متوسط الصلابة ـ مقاوم لعفن الإنثرااكنوز ـ يصاب بأعفان الجذور ويتحمل الحرارة.

3- الكماروزا Camarosa

ثماره صلبة ـ كبيرة الحجم ـ يتحمل الشحن والتصدير ـ درجة التلوين عالية ـ طعم ممتاز ـ نمو خضري غزير ـ يتحمل الإصابة بالأعفان ـ أفضل من الصنف شاندلر ـ يصاب بأعفان الجذور ـ حساس للإنثراكنوز ـ توجد ظاهرة اخضر او الأكتاف .

Tamar328-4

صنف جديد ـ جيد المظهر ذو طعم جيد ولون جيد ومن الأصناف المبكرة ثماره كبيرة التلوين غير مكتمل في نهاية الموسم .

Yael 329-5

صنف صلب ومقاوم نوعاً ما للأمراض متأخر عن الصنف Tamar ذو إنتاج عالي الطعم متوسط وصلب يتحمل الشحن والتصدير

ملاحظات عامة علي الأصناف :

· تختلف أصناف الفراولة بدرجة كبيرة عن بعضها من حيث الصلابة و المحتوي السكري و الحساسية للأمراض وكذلك الإنتاج ولا شك أن اختيار الصنف له أثر كبير علي الجودة فقد يكون الصنف يمتاز بجودة معينة إلا أنه قليل الإنتاج .

· الأصناف دوريت ـ شاندلر ـ دوجلاس ـ كماروزا يعطي مدادات كثيرة .

· الصنف أفرا ـ ودوريب يمتازا التبكير في النضح وصلاحيتهما للتصدير ويحتاجا إلي تسميد زائد وخاصة التسميد البوتاسي ـ حساسة لزيادة مياه الري .

· الأصناف دوريب ـ توظ ـ شارون يعطي إنتاج مبكر ولكن بعد فترة يقل حجم الثمار .

ملاحظات :

الـصــــلابـة : 5 = صلب جداً. 1 = طري.
الـطـعـــــم : 5 = طعم جيد. 1 = طعم سيئ.
الحساسية للأمراض : 5 = حساس جداً. 1 = حساسية منخفضة.

أصناف خارج القائمة يتم الاتفاق عليها مع الجهات المستوردة.

الشتـل الهدف :

ضمان ثبات ونمو جيد للأشتال.
للحصول على ثبات وتطور جيد للنباتات يراعى ما يلي :

1.يوصى باستعمال أشتال سلت ( بدون طوبارة ).
2.غمس الأشتال بمحلول أوكتاف بتركيز 1 – 2 سم/ لتر لمدة 5 – 10 دقائق عند الشتل.
3.يتم الشتل بنفس العمق الذي كانت به الأشتال في المشتل، ( عدم دفن القمة النامية حتى لا تحدث إعفان وموت للأشتال
4.عند الشتل يجب أن تكون الجذور رأسية، وبدون التواء.
5.يتم الشتل في ساعات ما بعد الظهر، أو في الصباح الباكر، ويجب الامتناع عن الشتل وقت الحر.
6.زراعة 10% إضافية من الأشتال لعملية الترقيع.
7.الري بمعدل 20 كوب/ دونم بعد الشتل مباشرة.
8.المحافظة على الأشتال في مكان مظلل بارد، ويتم إخراج الأشتال حسب طاقة العمل.
9.يجب الضغط على جوانب الشتلة أثناء الشتل حتى تتلاصق الجذور بالتربة لضمان نجاح التثبيت.
10.الري المتواصل بالرشاشات مرتين يومياً بمعدل 5 م3/ يوم/ دونم، للعشرة أيام الأولى.

العنـاية بالقطـع بعد الشتل

الهدف :حماية المحصول من الأضرار الطبيعية والآفات.
الطريقة :

أولاً : التعشيب وتحريك سطح التربة :

1.يتم بعد أسبوعين أو ثلاثة من الشتل، وقبل مد شبكة التنقيط، وتغطية التربة ( المصاطب ).
2.تحريك سطح التربة لعمق 5 سم فقط مع تسوية سطح المصطبة.
3.عند تحريك سطح التربة يتم التخلص من الأعشاب التي نبتت.

ثانياً : مد شبكة التنقيط :

1.يتم تركيب خطين لكل مصطبة.
2.المسافة بين عيون التنقيط 25 سم – 30 سم.
3.يتم اختيار تصريف النقَّاطات حسب نوع التربة، وبعد مراجعة المرشد المختص ( وتستعمل غالباً نقاطات ذات تصريف 2 – 4 لتر/ ساعة ) حسب نوع التربة.

ثالثاً : تغطية المصاطب (تغطية سطح التربة:

الهدف :
1.المحافظة علي الثمار من الأتربة .
2.منع الإصابة بالأعفان
3.تقليل الرطوبة داخل النفق مما يقلل الإصابة بأمراض الأعفان .
4.تدفئة سطح التربة العلوي مما يساعد علي سرعة النمو وزيادة امتصاص العناصر الغذائية وتتم التغطية بعد 4-6 أسابيع من الشتل وقبل الأزهار حتي لا تحدث ضرراً للأشتال عند خروجها من الثقوب .

الطريقة :
1.تتم التغطية بعد ثبات الأشتال في التربة، وقبل التزهير.
2.التغطية ببلاستيك أبيض شفاف، وبسمك 35 ميكرون، ولابد من تخريم رولات البلاستيك قبل تغطية المصاطب، بحيث تكون المسافة بين الثقوب 8 × 8 سم، وبعرض 160 سم.
3.يمكن تغطية الممرات بنفس النوع أو بنوع آخر.

رابعاً : تغطية النباتات :

الهدف :

لتوفير الظروف الملائمة للنبات وحمايته من العوامل البيئية المختلفة مثل الرياح ـ الرمال ـ الصقيع ـ المطر والبرد .

الطريقة :
1.تتم تغطية النباتات بعد الانتهاء من تغطية المصاطب.
2.يجب الانتهاء من التغطية قبل نهاية أكتوبر ( أي قبل بداية الأمطار ).
3.تكون الأقواس من الحديد المجلفن الغير قابل للصدأ.
4.الأقواس السفلى المسافة بينها 1 م، والعليا 2 – 3 م، حيث يحتاج الدونم 700 قوس من الأقواس السفلية، 250 قوس من الأقواس العلوية.
5.البلاستيك المستعمل شفاف وبسمك 75 – 100 ميكرون، وعرض 2.2 م.
6.توفير وسائل ربط إضافية لاستعمالها عند هبوب رياح شديدة.

خامساً : التهوية :

1.يستعمل البلاستيك لتلافي الأضرار الناتجة عن الظروف الجوية ( الأمطار – البرد ) – وتنظيم النمو – نمو النباتات – تشجيع النضج، ويجب فتح الأنفاق لمنع تراكم الرطوبة والحرارة.
2. منع الزيادة في النمو الخضري علي حساب النمو الثمري .
خفض الرطوبة يقلل من الإصابة بالأمراض .
التهوية الجيدة تساعد علي عقد جيد والتهوية السيئة تعف ثماراً مشوهة .
3. يتم الفتح والإغلاق حسب الظروف الجوية.
– في الأيام ذات الجو الصافي يتم الفتح في الصباح والإغلاق في المساء.
– في الأيام ذات الجو الغائم مع احتمال أمطار يتم الفتح الجزئي من جهة واحدة.
– في الأيام ذات الجو الممطر يتم الإغلاق، مع ترك فتحات صغيرة، ويفضل أن يفتح على طول الشورة
على ارتفاع 10 – 15 بعكس اتجاه الري
– في الأيام ذات الجو الممطر مع رياح يتم الإغلاق التام مع التقوية بأكياس نايلون.
– في العادة يتم فتح الأنفاق في الصباح الباكر وبعد شروق الشمس وعندما تكون حرارة النفق 14-15 م لأنه مع ارتفاع الحرارة يزداد انتشار الأمراض ويتم إقفال الأنفاق قبل الغروب حتي يتم تدفئة هواء النفق قبل الليل
-يجب تسجيل كل العمليات الزراعية – تحريك سطح التربة والتعشيب – تركيب شبكات التنقيط – تغطية المصاطب – التغطية العلوية في النماذج الخاصة بذلك مع تسجيل التغيرات الشاذة مثل الخماسين – الصقيع – العواصف.
سادساً:تركيب شبك مانع للعصافير
يتم تركيب الشبك عند أكتمال الأزهار لأن العصافير تقوم بالتغذية علي الثمار وهي خضراء اللون …د
ويجب أن تتوفر الشروط التالية في عريشة الشبك :
-تمنع دخول العصافير قطر الفتحات 22 مم.
-سهولة حركة العمال بارتفاع 2.2 م
-ثابتة أمام الرياح حيث يتم دفن الأعمدة في التربة وربطها مع بعض بواسطة سلك 2.5 مم مشدود جيداً .

خف الأوراق

الأوراق الجافة أو القديمة ضارة للنبات وتعيش علي حسابه ويعيش عليها أمراض الأعفان مثل البوطريتس والريزكتونيا ولهذا يجب التخلص منها بصفة دورية ولا داعي لإزالة الأوراق الحديثة والسليمة عن النبات لأن وجودها يساعد في تغذية النبات وزيادة الإنتاج أما إذا كان هناك زيادة في النمو الخضري فمن الممكن أن يؤثر سلباً علي النبات ولهذا يجب إزالة جزء من هذه الأوراق وبعد الاتصال بالمرشد

خامسا التسمـيد

فحص التربة والأوراق :

الهدف :لضمان ملائمة كميَّات الأسمدة والسماد العضوي للتربة ومتطلبات المحصول.
الطريقة :

أولاً : فحص التربة :

1. يجب عمل فحص للتربة قبل بداية الموسم بعدها مرة كل شهر ونصف.
2. يجب تقسيم القطعة حسب تركيب التربة.
3. أخذ 5 – 15 عينة من كل منطقة وبعمق 1 – 30 سم.
4. خلط العينات من كل قطعة.
5. وزن العينة ½ كجم.
6. وضع العينات في أكياس وكتابة اسم المزارع – رقم القطعة – التاريخ.
7. تنسيق أخذ العينات مع المختبر.
8. نتائج الفحص ترسل للمزارع مع توصيات المرشد الزراعي.

ثانياً فحص الأوراق :

1. يتم عمل فحص للأوراق 2 – 3 مرات خلال الموسم.
2. تقسيم القطعة إلى أجزاء ( 3 دونم ) متساوية.
3. من كل قطعة يؤخذ 30 ورقة صغيرة.
4. وضع الأوراق في أكياس وكتابة اسم المزارع – رقم القطعة – التاريخ.
– التسميد يتم حسب نتائج الفحص وبتوصية من المرشد الزراعي.
– تسجيل نتائج الفحص في النموذج الخاص بذلك.

التسمـيد الرأسي

الهدف :نمو وثبات جيد للأشتال.

الطريقة :

1. النيتروجين :
يجب الحذر من التسميد الزائد بالنيتروجين، حيث أن كميَّات النيتروجين تحدد بنتيجة فحص التربة

2.البوتاس :
-يجب إعطاء السماد البوتاس بكميَّات قليلة وعلى فترات متقابلة.
-يجب المحافظة على مستوى 0.7 – 2 جزء في المليون بوتاس في فحص التربة.

3.الفوسفور :
يجب المحافظة على مستوى 15 – 30 جزء في المليون فوسفور في فحص التربة.
4.كل تغير في التسميد يجب تسجيله في أجندة المحصول مع تسجيل اسم السماد المستعمل وكميِّته للدونم.
يبدأ بالتسميد بعد 2 – 3 أسـابيع بعد التشتيـل، وذلك باستعمال سمـاد 20 – 20 – 20 بمعدل 0.5 كجم/ دونم/ يوم لغاية شهر من عمر النبات وبعد ذلك يمكن استعمال سماد مركب 17 – 10 – 27 أو سماد سائل 5 – 3 – 8 – ويمكن للمزارع أن يقوم بتحضيره.

تحضير سماد سائل 5 – 3 – 8 مع عناصر صغرى لحجم 100 لتر :

يحضر وعاء بلاستيك سعه 100 لتر وتضاف فيه المقادير التاليه من الأسمدة :
1. نيترات بوتاسيوم 20.5 كجم.
2. سلفات أمونيوم ( امونياك ) 15.4 كجم.
3. حمض فوسفوريك 3.5 لتر.
4. كاروتين 3 لتر.

وتذاب هذه الأسمدة في الماء حتى تصل إلى 100 لتر مع مراعاة إضافة الحامض بعد إضافة الماء .

ملاحظة :

في حالة اصفـرار النبـاتات بسبب نقص الحديد تعـالج بإضافة 0.5 كجم / دونم من مركبات الحديد ( سيكوسترين – ليبفر – ركسين …الخ ) لمرتين.

سادسا : الـــري

الهــدف : ضمان ثبات وتطور النبات بصورة جيدة
الطريقـة :
1.يتم الري بمياه نظيفة .
2.يمنع الري بمياه معالجة أو مياه تزيد ملوحتها عن 300 ملليجرام/ لتر.
3.الري بالرشاشات بالمعدلات التالية :
A.بعد الشتل مباشرة يتم بالري بمعدل 20م3/ الدونم. بعد ذلك يتم الري مرة أو مرتين/ يومياً ( 2 – 3 كوب/ رية ) لمدة 10 أيام، وذلك في ساعات الصباح الباكر وساعات بعد الظهر، بهدف خفض درجة الحرارة حول الاشتال وتحسين ثباتها في التربة .
B.تصريف الرشاشات 160 – 200 لتر/ ساعة من نوع U – 501 وبتصريف 1 م3/ ساعة من نوع رشاشات 323.
4.عند ثبات الأشتال
A.يتم زيادة فترة الري إلى 2 – 3 أيام، وبمعدل 6 – 9 كوب /دونم، حسب نوع التربة
B.يستمر الري بالرشاشات حتى تغطية سطح التربة بالنايلون، ثم يتم بعدها الري بالتنقيط.
5. الري بالتنقيط

سابعا : وقايــة النبــات

الهــدف :
تقليل الضرر الناتج عن الأمراض والحشرات للحد الأدنى مع المحافظة على القانون وجودة البيئة .

الطريقــة : 1.يجب ملاحظة ومراقبة للآفات بطريقة منظمة .
2.عند المقاومة يجب الأخذ في الاعتبار
A.يجب تفضيل الطرق الزراعية والنظافة قدر المستطاع (أصناف مقاومة -التهوية -التخلص من الأجزاء المصابة خارج المزرعة مصائد .
B.تحضير مواد بيولوجية (الأعداد الطبيعية )
C.عند استعمال المبيدات تفضل المبيدات ذات الاثر المتبقي الضعيف (غير ضار بالبيئة لدى المستعملين للنحل والأعداء الطبيعية  .
3.الرش في المزرعة يتم بعد التأكد من وجود الإصابة .

المواد المستعملة :
أ. في المشتل :
-تستعمل المواد الموصى بها فقط وحسب التوصيات .
-ممكن الرش حسب التوصيات على العبوة .
-ممكن الرش بالمواد الموصى بها في القطع المثمرة .
-يتم الرش في البداية على عدد محدد من النباتات وإذا الم يحدث أي ضرر يتم رش كل القطعة .
ب. في القطع المثمرة :
-تستعمل المواد الموصى بها فقط في التوت الأرضي وحسب التوصيات.
-المحافظة على التركيز وفترة الأمان قبل القطف كما في التوصيات.
-على المزارع أن يتأكد من أن قائمة المبيدات الموصى بها حديثه.
-يسجل كل استعمال للمبيدات في أجندة المحصول وعلى النموذج الخاص بذلك.
5. المقاومة المشتركة تنفذ حسب تعليمات الشركة المسوقة .

المبيدات المسموح باستعمالها في التوت الأرضي للتصدير

توصيات عامه للمزارعين :
1. المقاومة الفاعلة ليست باستعمال المبيدات ولكن بالرش في الوقت المناسب والتركيز الموصى به مع استعمال الطرق الزراعية المساعدة .
أ. يتم الرش بعد القطف .
ب. الرش الصحيح باستعمال الماتور الظهري ذهاباً وإياباً .
ج. إذا زاد حجم محلول الرش عن 100 لتر /دونم يحضر المحلول حسب التركيز وفي حالة المحلول أقل من 100 لتر يتم الرش حسب كمية المبيد / دونم .
د. التهوية هي أهم عامل لمقاومة البوطريتس بالإضافة لإزالة الأجزاء المصابة والأوراق الجافة .
هـ. للتقليل من البياض الدقيقي يجب الرش في المشتل وزراعة الأشتال الخالية من المرض ويجب الرش في القطع المستديمة حتى ظهور الثمار الأولى .
2. يجب عدم الرش قبل ظهور الحشرات ويكتفي بالرش عند ظهور الحشرات .
3. يجب المحافظة على نظافة الأماكن (الأراضي ) المجاورة للمزرعة وكذلك التخلص من الأعشاب -الأوراق القديمة – النباتات المريضة – الثمار المصابة وذلك بوضعها داخل كيس وإبعادها عن المزرعة.

الموادالموصى باستعمالها في المشاتل

التربس والديدان القارضة والبرودينيا : برودكس – سمارون – بروتر – تمارون – متميدول.
العناكب الحمراء : ماجسـتر – مورسـتان – ( أبلـو + مـيتاك ) بمعـدل 40 سم + 300 سم/ دونم، والرش ذهاباً وإياباً.
المــــن : ملاثيون ( 50 – 35 ) – برودكس – سمارون – بروتر – تمارون – متميدول.
التبقع الورقي :برافو.
البياض الدقيقي :أوفير – دومارك – مورستان.
ملاحظة :
1.يمكن استعمال المواد الموصى برشها في الحقل المنتج مع مراعاة فحص الرش على عدد محدد منم النباتات لكل مبيد في فترة التصدير.
توصيات استعمال المواد في المشاتل، كما هي مسجلة على العبوَّات.

تخزين مواد الرش ( المبيدات)

الهدف :
لسلامة العاملين والجمهور والمحافظة على البيئة.
الطريقة :
تخزين مواد الرش يتم حسب الأنظمة والقوانين مع مراعاة المتطلبات التالية :
1.مبيدات الحشرات تخزن لوحدها في مخزن مهوى ومنفصل وثابت ومقاوم للنيران وبعيدة عن المبيدات الأخرى وبعيدة عن متناول الأولاد أو من ليس له عمل بذلك.
2.يجب وضع يافطة تحذير على باب المخزن.
3.المواد الصلبة ( بودرة ) توضع على أرفف فوق المواد السائلة، مع فصل مواد مقاومة الأعشاب عن المواد الأخرى.
4.الأرفف والجدران تكون من مواد غير ماصة.
5.المفاتيح والمخزن فقط لعمال لهم معرفة للتعامل مع مواد المقاومة.
6.عدم ترك مواد المقاومة في الحقل حفاظاً على الأشخاص والحيوانات.
7.عند الرش يستعمل فقط المواد الموصى بها، ويتم إرجاعها للمخزن بعد الرش.
8.يجب توفر بعض الأجهزة للمعايرة ( مخبار – ميزان ) داخل المخزن.
9.توفير مصدر مياه دائم للاستعمال عند الحاجة.
10.يجب تسجيل كل المواد الموجودة في المخزن.
11.يجب التسجيل في مكان واضح رقم تليفون الإسعاف والطوارئ.

عوامل الأمان في المقاومة

الهدف : لضمان سلامة العمَّال والمحافظة على جودة البيئة
الطريقة :

1.يسمح بالرش للعامل الذي حصل على إرشاد حول التعامل مع مواد الرش.
2.يجب حفظ مواد الرش بالعبوات الأصلية، وعدم نقلها لعبوات أخرى، وعدم استعمال أي مادة غير واضحة المعلومات.
3.يجب التأكد من المادة المستعملة قبل الاستعمال، والتأكد من إمكانية الخلط، ويراعى عدم استعمال هذه المواد داخل المنازل أو حظائر الحيوانات.
4.يجب استعمال المواد الواقية ( بدلة وقاية – نظارات – كفان (
5.يمنع التدخين أو الشرب أو الأكل وقت الرش.
6.التخلص من المبيدات التي تقع على الأرض بدفنها في التربة.
7.إذا لامس المبيد جسم العامل يجب الغسيل لمدة 15 دقيقة بمياه نظيفة وعرضه على الطبيب.
8.الرش باتجاه الريح وليس عكسه.
9.بعد الانتهاء من الرش، يجب الغسل بالماء والصابون.
10.عدم استعمال عبوَّات المبيدات لأغراض أخرى خوفاً على العاملين والبيئة.
11.العبوَّات الفارغة يجب شطفها ثلاث مرات وإعادة مياه الشطف لخزان الرش.
12.العبوَّات الفارغة يجب ثقبها لمنع استعمالها ثانية للخارج وإبعادها.
13.الزائد من محلول الرش يخفف بالماء ويعاد رشه في المزرعة.
14.يضاف للخزان الفارغ 10% من حجمه ماء على الأقل، وذلك لغسل جوانبه.
15.الماء المستعمل في الغسيل يعاد رشه في المزرعة.
معايرة ماتور الرش

الهدف :
الاستعمال الجيد للمبيدات ولكفاءة عالية حتى نحافظ على البيئة قدر المستطاع.
إن استعمال المبيدات يؤثر سلباً على البيئة والإنسان وعليه يجب أن تكون ماتورات الرش سليمة بصفة دائمة معايرة ونظيفة من متبقيات المبيدات بعد الاستعمال.
الطريقة :
1.يجب التأكد من سلامة ماتور الرش قبل كل استعمال.
2.قبل كل موسم يجب التأكد من سلامة الماتور.
3.قبل كل رشة يجب تحديد سرعة الماتور أو عامل الرش، وذلك لضبط المحلول.
4.بعد الاستعمال يجب تنظيف ماتور الرش. كشف ومراقبة الآفات

الهدف :
1.الكشف المبكر للإصابة.
2.تحديد الوقت اللازم للرش.
تعتبر عملية كشف ومراقبة الآفات في المزرعة من أهم الأمور الضرورية للمكافحة، وبالتالي توفير في ثمن المبيدات على المزارع.
وأن عملية الرش الموضعي هي أفضل طريقة للمكافحة، مما يقلل من التكاليف، وبالتالي زيادة القدرة التنافسية لهذا المحصول ناهيك عن المحافظة على الأعداء الطبيعية والمحافظة على البيئة.
وحيث أن محصول التوت الأرضي يهاجم العديد من الآفات الحشرية والفطرية، ولكل آفة فترة ظهور، لهذا يجب التركيز في عملية المراقبة على الفترة المتوقع ظهور الآفة فيها مع استمرار المراقبة العامة.

الطريقة :
-يجب المرور في المزرعة مرة في الأسبوع على الأقل لمعرفة إن وجدت إصابة أم لا.
-تسجل المعلومات في أجندة المحصول.

الإصابة الموضعية :

-يجب وضع علامة على مناطق الإصابة، وذلك لمقاومة الآفة، وإعادة فحص مدى نجاعة المبيد.
العناكب الحمراء والصفراء :
تتكون العينة من 25 وريقة للدونم، ويتم فحص السطح السفلي للوريقة، وعلى أن تمثل العينة كل المزرعة.
-إصـابة خفيفة 1 – 2 عنكبوت/ وريقة.
-إصابة متوسطة 3 – 10 عنكبوت/ وريقة.
-إصـابة عالية أكثر من 10 عنكبوت/ وريقة.

حشرات المن :

تتكون العينة من 25 نبات/ دونم، ويتم فحص الأوراق الوسطى والقمة النامية من السطح السفلي، وعلى أن تمثل العينة كل المزرعة.
-إصـابة خفيفة حشرة/ نبات.
-إصابة متوسطة مجموعات متفرعة من المن/ نبات مع وجود مادة عسلية.
-إصـابة عالية أكثر من 25 حشرة من كل الأطوار/ نبات مع وجود مادة عسلية.

الديدان :

العينة 25 نبات/ دونم مع فحص الأوراق وفحص الجزء السفلي من الأوراق الصغيرة، لأن الإصابة إن وجد أكثر من نقطتين لأكل اليرقات في المزرعة يجب الرش بإحدى المبيدات الموصى بها.

التربس :

توضع مصائد لاصقة زرقاء بمعدل 7 مصائد/ دونم، فإذا وجدت الحشرة يجب أخذ عينة 25 زهرة/ دونم.
-إصابة خفيفة أقل من 4 حشرات.
-إصابة عالية أكثر من 5 حشرات، ويجب الرش فوراً.

البياض الدقيقي :

تؤخذ عند 25 ورقة من 50 نبات/ دونم مع فحص الأوراق الكبيرة، وليست المسنة وفي حالة وجود إصابة يجب الرش فوراً.
العفن الرمادي ( البوطريتس )
تؤخذ عينة ثمار من 50 نبات، إذا وجدت 5 ثمار مصابة أو أكثر يجب المقاومة.

الآفات والأمراض التي تصيب محصول الفراولة وطرق مكافحتها :

أولا/ الآفات الحشرية :-

1- العنكبوت الأحمر والأصفر : Tetranychus urticae / Tetranychus cinnabarinus .
2- ديدان البرودينيا spodoptera littoralis

3- الديدان القارضة Agrotis ipsilon 4- النيماتودا Meloidogyne spp

5- التربس frankliniella occidentalis

6- المن Aphids

ثانيا الامراض الفطرية :

1- عفن الثمار الرمادي (البني) Fruit gray mold
2- عفن الجذور الاحمر Strawberry red core
3- البياض الدقيقي علي الفراولة Powdery mildew
4- الانثراكنوز Anthracnose
5- تبقع اوراق الفراولة Leaf spot
– الريمولاريا
– المرسونيا
6- امراض الذبول Will Diseases

اولا : الآفات الحشرية :
1- العنكبوت الاحمر والاصفر : Tetranychus urticae / Tetranychus cinnabarinus
الأهمية الاقتصادية :
العنكبوت الاحمر آفة رئيسية، تهاجم العديد من المحاصيل الحقلية، وحتى اشجار الافكهة، وينتج الضرر نتيجة لتغذيتها علي المادة الخضراء (الكلوروفيل) الموجود في النبات مسببا علامات دقيقة من الاصفرار، سرعان ما تنتشر لتغطي كامل الورقة وبالتالي جفاف، ومن ثم موتها.
تضع الانثى بيوضها الكروية علي السطح السفلي للأوراق، علي درجة حرارة 20م ورطوبة منخفضة، تضع الانثى 7 بيوض يوميا. حيث تعتبر الظروف الجافة والحرارة العالية افضل الظروف لنشاطها وتكاثرها ،وبالتالي تزيد من خطورتها.

أعراض الضرر والإصابة :

تكون أعراض الضرر الأولية علي سطح الوريقة السفلى لنبات الفراولة علي شكل مناطق بنية جافة اي في المنطقة التي يتغذى منها العنكبوت الاحمر، وفيما بعد – ومع زيادة أعداد العنكبوت – تنتشر اعراض الإصابة هذه لتغطي كامل السطح السفلي للوريقة ، وقد يظهر عليها اللون البرونزي.
وقد وجد ان 5-10 افراد العنكبوت للوريقة الواحدة تسبب تغييرا طفيفا في اللون، بينما يسبب 20 فردا او اكثر للوريقة الواحدة المظهر البرونزي العام لها .

دورة الحياة :

يمـر العنكبـوت الأحمـر بالأطـوار التـالية : ( بيضة – يرقة – حورية – طور كـامل )، ويمتاز الطور اليرقي بوجود ثلاثة أزواج من الأرجل بينما الحورية والطور الكامل فيمتازا بأربعة أزواج من الأرجل، ويكون لون الطور الكامل أحمر غامق، وتضع الأنثى البيض على السطح السفلي للأوراق عندما تكون الرطوبة منخفضة، ومعدل البيض 7 بيضات في اليوم، أما إذا ازدادت الرطوبة فتضع الأنثى 5 بيضات في اليوم، وتكتمل دورة الحياة في فترة أسبـوعين إلى أربعـة أسـابيع، وذلك حسب درجة الحرارة
32 درجة مئوية في غضون 13.5 يوم
21 درجة مئوية في غضون 14.5 يوم
18 درجة مئوية في غضون 21 يوم
15 درجة مئوية في غضون 30 يوم

طرق المكافحة :

ان استراتيجيات المكافحة المتكاملة تكمن في الاكتشاف المبكر للإصابة.
أولا المكافحة الميكانيكية
– في حالة الاصابة الاولية توصى بإزالة الاوراق الشديدة الاصابة باليد, ووضعها ي كيس ومن ثم احراقها أو اتلافها .
– ان الاغلاق المحكم للبيت البلاستيكي يساعد في تقليل مشاكل هذه الآفة اذا كانت تزرع في بيوت بلاستيكية .

ثانية, المكافحة الزراعية :

– تجنب الافراط في استخدام الاسمدة النيتروجينية ، لان ذلك يشجع العنكبوت الاحمر علي التكاثر وزيادة اعداده .
– إزالة الأعشاب النامية داخل ومن حول المزرعة ، اذ ان العديد منها يشكل عوائل بديلة لهذه الآفة .
– دخول المزارع المصابة بالعنكبوت الاحمر بعد دخول المزارع السليمة.

ثالثا : المكافحة الحيوية :

– اطلاق المتطفل Phytoseiulus persimilis مبكرا عند ظهور الاصابة الاولية ويمكن اطلاقه بمعدل 16 فردا ناضجا/م2 حيث يستطيع الحلم المفترس الناضج افتراس 20 فردا من العنكبوت الاحمر في أطواره غير الكاملة أو 5 افراد في الطور الكامل .
– انثى العنكبوت المفترس تضع 3-4 بيوض يوميا اي ما يقارب 50-60 بيضة خلال حياتها.

رابعا : المكافحة الكيماوية :

– اذا كانت الاصابة محدودة، قم برش موضعي للإصابة.
– اذا كانت الاصابة منتشرة في كامل المزرعة قم برش شامل له بأحد المبيدات الموضحة بالجدول السابق ذكره

سنوضح بعد ذلك الآفات الأخرى واهم الامراض التي تهدد حياة الفراولة وتنقص من إنتاجها وبالتالي تزيد من تكاليف الإنتاج

2-ديدان البرودينيا Spodoptera littotralis :

دودة البرودينيا وهي علي أغصان النبات
تهاجم النبات في جميع مراحل النمو، وتتغذى على المجموع الخضري والأزهار والثمار، ويزداد انتشارها في الفترة من أغسطس وحتى نوفمبر.
تتغذى الديدان الصغيرة على البشرة السفلى للأوراق، أما الديدان الكبيرة فتتغذى على القمم النامية والأوراق والأزهار.
وفي حالة التغذية على الثمار، فإنها تسبب عفن الثمار، وبالتالي عدم إمكانية تصديرها.

طرق المكافحة :

أولاً : الطرق الزراعية :
1.التحضير الجيد للتربة.
2.إزالة الأعشاب من المزرعة.
3.جمع لطع البيض والديدان وحرقها خارج المزرعة.
المكافحة الكيميائية :
كما هو موضح بالجدول السابق
3- الديدان القارضة Agrotis ipsilon :

تسبب خسارة وموت للنباتات بعد عملية الشتل، وتتغذى اليرقات على الأوراق والبراعم والأزهار، وبعد الإنسلاخ الرابع تفقد الديدان قدرتها على تسلق النبات، فتعيش أسفل النبات وبالقرب من سطح التربة، وتصبح محدودة الحركة، وتقوم بقرض الأوراق السفلى والثمار القريبة من التربة ليلاً، وتدخل طور العذراء في التربة بعدها تخرج الحشرة الكاملة.

طرق المكافحة :

أولاً : الطرق الزراعية :

التحضير الجيد للتربة.
إزالة الأعشاب من المزرعة ومحيطها.
جمع الديدان وحرقها خارج المزرعة. ثانيا : الطرق الحيوية:

– يوجد متطفل يدعى ترايكوجاما Trichogramm يهاجم بيوض العثث ويستخدم في مكافحة هذه الآفة. – الرش بالمبيد العضوي BT50 وهو عبارة عن نوع من البكتيريا Bacillus Thuregensis الي تتطفل علي الجهاز الهضمي للديدان (اليرقات) ولكن يجب مراعاة استخدام هذا المبيد العضوي في المراحل الأولى من أعمار اليرقات.

ثانياً : الطرق الكيميائية :
في حالة اتشار الإصابة ممكن استعمال مادة السفسان بمعدل 1 – 2 كجم/ دونم، أو أورجنومت بمعدل 2 – 2.5 كجم/ دونم، وذلك في بداية عمر المحصول.

4- الحفار Gryllotalpa gryllotalpa :

ويسمى ( أبو فاحور ) وهو متعدد العوائل، وينشط في الفترة من مارس حتى نوفمبر، وخاصة في الأراضي الرملية ذات الرطوبة العالية والمسمدة عضوياً حديثاً، حيث تقوم الديدان بالتغذية على المجموع الجذري، وممكن معرفة الإصابة عن طريق النباتات الذابلة أو الأنفاق التي يقوم بعملها أثناء التغذية.
طرق المكافحة :
أولاً : الطرق الزراعية :

التجهيز الجيد للتربة مع تعريضها لأشعة الشمس.

إزالة الأعشاب.
استعمال السماد العضوي المتحلل، وقبل مدة من الزراعة.
يراعى عدم زراعة التوت الأرضي بعد المحاصيل الدرنية. ثانياً : الطرق الكيميائية :
ممكن استعمال إحدى المواد التالية لمقاومة الحفَّار وهي :
-سفسان بمعدل 1 – 2 كجم/ دونم.
-أورجنومت بمعدل 2 – 2.5 كجم/ دونم.
وذلك في بداية عمر المحصول، وبعد ري التربة ريَّة خفيفة في نهاية النهار.

5- التربس Frankliniella occidentalis :
تربس كاليفورني الذكر والانثى

انتشر في المنطقـة في نهـاية الثمانينـات، ويطلق عليه أحياناً تربس كاليفورينا – التربس الغربي أو تربس الزهور.
تهاجم هذه الحشرة الأزهار، وتقرض التخت اللحمي، مما يؤدي إلى تشوه الثمار لخلو أجزاء منها من البذور واسوداد اللون، مما يجعلها غير صالحة للتصدير والتسويق.
يصل طول الحشرة إلى 1.2 مم، ويتغير لون الحشرة حسب الجو فاتح صيفاً غامق شتاءاً.
دورة الحياة :
تضع الأنثى 20 – 40 بيضة داخل الأوراق بمعدل 1 – 2 بيضة/ يوم، وتخرج الأنثى من البيض المخصب والذكر من البيض غير المخصب، وتتواجد اليرقات في القمة النامية والأزهار، حيث تتغذى بامتصاص العصارة وعلى حبوب اللقاح.
وقبل الدخول لطور العذراء تنزل اليرقات ( الديدان ) للتربة أو للنباتات الجافة على سطح التربة، وتكتمل دورة الحياة خلال 12 – 18 يوم صيفاً و 40 يوم شتاءاً.
المكافحة :
يمكن استعمال إحدى المواد الموصى بها في التوت الأرضي، وذلك كما هوا موضح بالجدول السابق .

6- المنAphis gossypii :

من الآفات الواسعة الانتشار والمتعددة العوائل، وتعيش على محاصيل الخضار والفاكهة في صورة مستعمرات.
تنشط هذه الحشرات في فصل الربيع خلال شهر فبراير وحتى مايو، وفي فصل الخريف خلال شهر سبتمبر وأكتوبر.
وتوجد الحشرة في الطبيعة بشكليها المن المجنح وغير المجنح، ويظهر الطور المجنح في حالة الإصابة الشديدة، حيث يكون ازدحام في أعداد المن، ونتيجة التنافس على الغذاء، وفي أغلب الأحيان يتكاثر بالولادة، وينسلخ أربعة انسلاخات خلال أسبوع أو أسبوعين، حسب درجة الحرارة، ويتواجد بشكل رئيسي على السطح السفلي للأوراق، وخاصة النموَّات الحديثة، حيث يقوم بامتصاص عصارة النبات،مما يؤدي إلى تشوه وتجعد الأوراق، وبالتالي تقزُّم في النبات، ويفرز المنندوة عسلية، مما يزيد إمكانية الإصابة بالأعفان، وبالتالي يؤثر على عملية التمثيل الضوئي، ويظهر على النبات والثمار اللون الأسود، ويكون السطح العلوي لزجاً، مما يفقد الثمار القدرة التنافسية للتصدير، وتكمن خطورةحشرات المن في أن لها القدرة على نقل ونشر الأمراض الفيروسية.

طرق المكافحة :

أولاً : الطرق الزراعية :
1.عدم الإفراط في التسميد النيتروجيني.
2.إزالة الأعشاب الموجودة في المزرعة ومحيطها.
3.وضع المصائد الصفراء اللاصقة.
ثانياً : المكافحة الحيوية :
هناك العديد من المفترسات لحشرات المن/ وهي فعالة في المقاومة إذا ما أحسن استخدامها ومنها :
1.أسد المن.
2.حشرة أبو العيد.
3.دبور أفيديوس :وهو عبارة عن دبور صغير يهاجم جميع الأطوار بوضع البيض داخل الحشرة، وعند فقس البيض تقوم يرقات الدبور بالتغذية على محتويات حشرات المن، وبعد وصولاليرقات للحجم النهائي تتعذر ( طور العذراء ) داخل حشرة المن، وتخرج لحشرة الكاملة عن طريق ثقب حشرة المن، وتستمر دورة الحياة من 2 – 3أسابيع حسب درجة الحرارة، ويتم نشر هذا المتطفل في المزرعة مع بداية ظهورالإصابة بالمن.

المراجع:

حرصا علي المصلحة العامة وتطبيق القانون المتعارف عليه وفي هذا الصريح العظيم اود ان اعرض علي حضراتكم أهم المراجع التي استخدمتها في هذا الموضوع وهي كالتالي المراجع :

  1.  محصول التوت الأرضى …. علي عبد الرازق 1984
  2.  التوت الارضى في قطاع غزة ….. محمود أبو وردة 1995
  3. الفراولة زراعتها ورعايتها وإنتاجها د.عاطف إبراهيم1996
  4. الفراولة الذهب الأحمر أ.د.يحيى خفاجي2000
  5.  التوت الارضي (الفراولة) ونظام اليوروجاب م. نمر عايش 2004
  6. نشرات صادرة عن وزارة الزراعة الفلسطينية والإسرائيلية .
  7. نشرات صادرة عن شركة أجركسكو
  8. نشرات صادرة عن مشتل رأس الناقورة
  9. استراتيجيات المكافحة المتكاملة لمحصول التوت الارضي . مز بسام شقورة 200

 

Advertisements

عن محمد الأمين

مؤسس موقع الهندسة الزراعية مهندس زراعي في تخصص الري وتطوير النباتات. هدفي هو انشاء مكتبة الكترونية في مجال الزراعة ونشر الثقافة الزراعية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*