الظروف البیئیة المناسبة للزيتون

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الظروف الجویة 

تنتشر زراعة الزیتـون فـي المنـاطق شـبه الاسـتوائیة والمعتدلـة والتـي یـشابه مناخهـا حـوض البحر الأبیض ( شتاء معتـدل وصـیف حـار مـشمس ) وغالبـا مـا تكـون بـین خطـى عـرض 25 – 45 شـمالا وجنوبـا وتتحمـل شـجرة الزیتــون درجـة الحـرارة المنخفــضة بدرجـة كبیــرة تتوقـف علــى الصنف والعمر والحالة الفـسیولوجیة للـشجرة وتـستطیع الأشـجار البالغـة أن تتحمـل حتـى درجـة -57 م كمــا تتحمــل درجــة الحــرارة العالیــة وحتــى 50م حیــث تحمــى الأوراق الثمــار مــن لفحــة
الــشمس وتحتــاج ثمــار الزیتــون إلــى صــیف طویــل حــار مــشمس حیــث یــساعد ذلــك علــى تــراكم الزیت بالثمار بعكس الجو البارد والمناطق الضبابیة .
وتـؤثر الریـاح الجافـة الـساخنة حیـث تعـرض الأشـجار لهـا أثنـاء التزهیـر یـؤدى إلـى تـساقط الأزهار أو جفاف المیاسم وبالتالي فشل العقـد أمـا الثمـار الـصغیرة فتتـساقط بینمـا تتكـرمش الثمـار الكبیرة لذلك یجب حمایة الأشجار براعته مصدات الریاح .

علاقة درجة الحرارة المنخفضة بالتزهیر

بعكـس كــل أشـجار الفاكهــة المــستدیمة الخــضرة الأخـرى لابــد مـن تعــرض بــراعم أشــجار الزیتـون إلـى عـدد سـاعات مـن درجــات الحـرارة المنخفـضة ( مـن 7-10م) لكـي ٕ تزهــر والا  نمت خضریا فقط دون إثمـار كمـا یحـدث فـي المنـاطق الاسـتوائیة ذات الـشتاء الـدافئ – وتتفـاوت الأصـــناف بدرجـــة كبیــرة جـــدا فـــي عـــدد ســـاعات البـــرودة اللازمـــة لإزهارهـــا حیـــث تتـــراوح تلــــك الاحتیاجــات مــا بـــین 300 ســاعة فقــط لـــبعض الأصــناف ذات الاحتیاجــات القلیلــة لیــصل إلـــى مـابین 1700 إلـى 2000سـاعة للأصـناف ذات الاحتیاجـات العالیـة مـن البـرودة ویجـب وضـع هذا العامل في الاعتبار عند إدخال أي صنف جدید إلى منطقة زراعة جدیدة .
وقد أوضحت الدراسـات أهمیـة عامـل بـرودة الـشتاء فـي التـأثیر علـى كمیـة ونوعیـة الأزهـار التــي تحملهــا الــشجرة فــي الربیــع .كمــا یتــأثر التزهیــر بالحالــة الفــسیولوجیة للــشجرة خاصــة وجــود كمیــة كبیــرة مــن الأوراق الخــضراء الــسلیمة والخالیــة مــن الإصــابات الحــشریة والمرضــیة ومــدى توفر الكربوهیدرات والعناصر المعدنیة بجانب الحالة الهرمونیة الداخلیة.

التربة المناسبة

یمكـن لأشـجار الزیتـون النمـو فـي مـدى واسـع مـن أنـواع الأراضـي ولـو أنـه یفـضل عـدم زراعتــه فــي الأراضــي الزائــدة الخــصوبة حیــث ینــتج مجمــوع خــضري كثیــف علــى حــساب إنتــاج الثمـار ویجـب تجنـب زراعـة الزیتـون فــي الأراضـي الغدقـة والأراضـي القاعدیـة والتــي یرتفـع فیهــا رقم الحموضــة  ( PH عن  8,5) یجــــــــــــــب ملاحظـــــــــــــــة أن أشـــجار الزیتـــون تتحمـــل الملوحـــة الناتجـــة عـــن كبریتـــات الـــصودیوم مقارنـــــة بالملوحـــــة الناتجــــــة عـــــن كربونــات الــصودیوم بمعنــى آخــر فــان أشــجار الزیتــون تنمــو وتثمــر بحالة جیدة في الأراضي المعتدلـة الحموضة والأراضـي القلویـة حتـى 8,5 PH ویفــسر العلمـــاء تحمـــل الزیتـــون لملوحــــة التربـــة إلــــى قلــــة الاحتیاجات المائیة للشجرة والاختیاریة العالیة للجذور .

 

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

‫0 تعليق

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.