إنتاج نباتي – دروس

الصفات الخضرية المميزة لنخيل التمر

الصفات الخضرية المميزة لنخيل التمر

تتشابه النخيل مورفولوجيا بشكل كبيرا، و من الصعب التمييز بينها بحيث يمكن للفلاح المتمرس في مزارع النخيل إيجاد أوجه التشابه والإختلاف بين أشجار النخيل، و لكن هناك مواصفات قد تستعمل للتفريق بين نخيل التمر (البكر، 1982). هناك صفات خضرية يمكن التمييز بها واستخدامها للتمييز بين الأصناف من بينها جذع النخلة، إنحناء الجريد، عدد وطول الشوكة، طول منطقة الشوك، طول الجريدة. ومن أجل التعرف وتصنيف نخيل التمر لابد من اعتماد التصنيفات التالية وفق مفتاح تشخيص الأصناف حسب غالب (2008)، محمد عبد (2010) و (2005) IPGRI.

  1. الجريدة

تصنف الأصناف وفقا لصفات الجريدة وأجزاؤها تشمل:

1.1. لون الجريدة:

هذه الصفة استعمالها محدودا نظرا لتأثرها بالعوامل البيئية ، ولون الجريدة أما أن يكون:

  • 1- 1 أخضر شاحب كأصناف مثل خلاص.
  • 2-1 أخضر داكن كأصناف مثل ديري، خنيزي.
  • 3-1 أخضر ناصع كأصناف مثل حلاوي و شيش.
  • 4-1 أخضر بغبرة وشمعي كصنف برحي .
2.1. إنحناء الجريدة:

تصنف الأصناف حسب مقدار انحناء الجريدة، وعموما يؤثر انحناء الجريدة على شكل قمة (رأس) النخلة فيعطيها الصفات التالية:

  • أ- نخلة مفتوحة الوسط (القمة) نتيجة لوجود فراغ واضح بين مجاميع الجريد الحديث والقديم مثل أبوعمان ودقلة نور.
  • ب- نخلة مسطحة أو كرية القمة نتيجة انتشار الجريد وخاصة السفلي باتجاه أفقي على النخلة كأصناف سلطانة و دقلة بيضاء.
  • ج- نخلة متهدلة (القمة) نتيجة تهدل الجريد نحو أسفل النخلة مثل أرزيز و غرس.
3.1. طول الجريدة:

ترتكز على أخذ طول الجريدة بالنسبة إلى النخيل النامي تحت ظروف بيئية متشابهة وعمر النخلة، حيث أن طول الجريدة يزداد كلما وصلت إلى أقصى مرحلة من إثمارها. وكلما تقدمت النخلة بالعمر يبدأ الجريد بالقصر. أعتمد في قياس طول الجريد في النخيل اليافع من قاعدة الجريدة إلى أبعد سعفة (خوصة) في طرف نهاية الجريدة:

أ- جريدة قصيرة: معدل طولها أقل من (3.25) مترا كأصناف حياني ورزيز.

ب- جريدة متوسطة الطول: معدل طولها يتراوح بين (3.25- 4.27) مترا مثل جش، رملي، حمري، سلطانة و غرة.

ج- جرید طویل: معدل طولها اکثر من (4.27) مترا کاصناف بر حي، جبري، سویح و

4.1 نصل الجريدة:

لقياس نصل من أول شوكة (بداية منطقة الأشواك) إلى آخر سعفة في نهاية السعفة، يشمل نصل الجريدة منطقتين هما:

2. منطقة الأشواك (السلاء):

تعتبر منطقة الأشواك من الصفات المميزة التي يمكن اللجوء إليها عند التعرف على الصنف خصوصا في غياب الصفات الثمرية، وتختلف مناطق الأشواك من صنف إلى آخر، وعادة تقاس منطقة الأشواك من بداية أول شوكة إلى نهاية منطقة تحول الأشواك إلى سعف. و يمكن تصنيف النخيل حسب الصفات التي تحتويها الأشواك على النحو التالي:

1.2. عدد الأشواك:

تختلف باختلاف الأصناف و عمر النخلة والظروف البيئية المحيطة بها. عموما عدد الأشواك في النخيل البالغ أيضا يختلف باختلاف جانبي الجريدة، أما أن يكون:

أ- قليل العدد: أقل من (20) شوكة كأصناف أنوان، جش، جعفر و خنيزي.

ب- متوسطة العدد: عددها يتراوح من (20-30) شوكة كأصناف أبوكيبال، برحي، خلاص، خاطري و زمردي.

ج – كثير العدد: عددها يتراوح من (30-40) شوكة كأصناف بوفقوس، سكري، مجهول و ميناز.

د- كثير جدا: عددها من (40) شوكة كأصناف أم الحمام، جش سطوح و شهلة.

2.2. طول الشوكة:

تتأثر هذه الصفة عادة بمدى نشاط النخلة. أقصر الأشواك تكون عند بداية منطقة الأشواك إلى سعفة. و طول الأشواك إما أن يكون:

أ- قصير: أقل من (15) سم كأصناف جش رملي، حلاوي و فرض أصفر.

ب- متوسط الطول: يتراوح طولها من (15-20) سم كأصناف خلاص، خصاب و سلطانة.

ج- طويل: طولها من (20-30) سم كأصناف خضراوي و خدي.

د- طويل جدا: من (30) سم كصنف خشرم (2005 ,IPGRI).

3.2. إمتداد منطقة الأشواك:

هنالك قياسان لامتداد منطقة الأشواك التي يمكن الاعتماد عليها بدرجة رئيسية للتفريق بين الأصناف خصوصا في المواسم التي لا توجد الثمار على النخلة وهما:

– أولا: قياس المسافة من قاعدة الجريدة إلى بداية ظهور أول شوكة، هذه المسافة تختلف على كلا جانبي الجريدة وتختلف أيضا باختلاف الأصناف. المسافة أما أن تكون:

  •  قصيرة الامتداد: تتراوح من (1-10) سم كما في أصناف أبومعان، جيش حبش و حلاوي.
  •  متوسطة الامتداد: تتراوح من (11-14) سم كما في أصناف أبوكيبال، بقلة دحالة، خنيزي و مدهون.
  •  طويلة الامتداد: أكثر من (11-14) سم كما في أصناف جش ربيع، جش جعفر، حمري ونميشي

– ثانيا: قياس المسافة من أسفل قاعدة الجريدة إلى ابتداء منطقة الجريدة، غير أن التدرج من الأشواك إلى الجريدة يكون غير واضح حيث يصعب التمييز بينها، و غالبا يأخذ تدرج الأشواك القريبة من السعفة بدورين أو ثلاثة أدوار يكون أكثر شبها بالسعف ويطلق عليه بالسعف الشوكي (Spine pinnae) وبالعكس السعف الذي يتدرج نحو الأشواك ويكون أقرب شبها بها يطلق عليه بالخوص الشريطي (Ribbon pinnae) .

  •  قصير الامتداد: يشكل أقل من (15%) من طول نصل الجريدة كما في أصناف دخيني، دباس، فرضی احمر، مرزیان و ریسي.
  •  متوسطة الامتداد: يشكل من (15-25%) من طول نصل الجريدة كأصناف مصل أم كبار، آم السلی، زاملي، سکري و عین بقر.
  •  طويل الامتداد: يشكل من (25-40%) من طول نصل الجريدة كأصناف مثل أبو فقوس، خيارة، أنوان، حاتمي و نبوت سيف.
  •  طويل الامتداد جدا: يشكل أكثر من (46%) من طول نصل الجريدة كأصناف مثل إبراهيم، جش فلقة، جش سباع و جهل (عبد الكريم و اخرون، 2013).
4.2. إنتظام (ترتيب) مجاميع الأشواك على الجريدة:

تعتمد صفة انتظام مجاميع الأشواك على الجريدة، على العدد النامي منها في موقع واحد على الجريدة. وعادة ظهور الأشواك عند قاعدة الجريدة، وانتظامها على الجريدة تعتبر صفة مميزة للتميز بين الأصناف خصوصا في المواسم التي تحمل النخلة ثمارها أو عند غياب الصفات الثمرية. يمكن الاعتماد صفة انتظام مجاميع الأشواك کلا جانبی الهظهري و البطنی للجرید. وعموما ما تظهر هذه المجاميع عند قاعدة الجريدة أما بشكل فردي أو بمجاميع زوجية (ثنائية) أو ثلاثية أو رباعية أحيانا خماسية (حالة نادرة)، ومن ثم تنتظم مجاميع الأشواك أما بشكل متقارب جدا أو متباعد أو متباعد جدا و باتجاهات وعلى مسافات متساوية أو متباينة حسب الصنف وعلى النحو التالي:

  •  انتظام فردي : کاصناف آبو معان، دباسی و میناز.
  •  انتظام زوجي (ثنائي): كأصناف بريم، جشربیع، شیبي و مجهول.
  •  انتظام ثلاثي: كأصناف أبوكيبال و شيبي.
  •  انتظام رباعي: كأصناف أشرسي 9 ملکابي.
  •  انتظام خماسي : (حالة نادرة) (غالب، 2008).

3. السعف:

1.3. طول السعف:

طول السعفة يختلف باختلاف الأصناف، ففي بعض الحالات يكون الجريد أطول بالقرب من نهاية منطقة الأشواك (الثلث الأول من منطقة السعفة) كما في صنف الحلاوي، وفي بعض الأخر يكون عند منتصف منطقة الجريدة (الثلث الوسط من منطقة الجرد)، كما في صنف البرحي. وعادة يعتمد على صفة طول الجريد في النخيل البالغ، والجريد أما يكون:

  •  قصير الطول: أقل من (60) سم كأصناف خضري، مكتومي وحلاوي.
  •  متوسط الطول: من (60-70) سم كأصناف نبوت السيف و خصاب.
  •  طويل: طولها أكثر من 75 سم كما أصناف البرحي، الساير و عر.
2.3. عرض السعفة:
  • رفيع (نحيف) أقل من (3.8) سم كما في صنف فرض أحمر.
  • متوسط التغلظ يتراوح (3.8-4.4) سم كما في أصناف لولو و مرزيان.
  • غليظ (عريض) أكثر من (4.4) سم في أصناف المكتوم، يردي و شبيبي.
3.3. الزوایا بین السعف و الجرید:

هذه الصفة من الصفات التي يصعب التمييز بين الأصناف إلا للمرء المتخصص، وعموما يلجأ إلى تحديد الزوايا بين الخوص و الجريدة و ذلك بقياس الزاوية النائية على المستوى المرئي في الجزء الطرفي من الجريدة (2005 ,IPGRI).

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

السابق
الإحتياجات الإيكولوجية لنخيل التمر
التالي
أثر الملوحة على عملیة الإنبات عند نبات الطماطم

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.