التغيرات المناخية و مرحلة الإزهار

منذ الثورة الصناعية عام 1970 أنشطة الانسان ممثلة في احتراق الطاقات الأحفورية أدت إلى تغيير تركيبة الغلاف الجوي و ذلك نتيجة ارتفاع تركيز غاز COخاصة و الذي بامتصاصه للأشعة تحت الحمراء يساهم في الإحتباس الحراري مما يحد من تبريد سطح الأرض .

ومنه تضاعف تركيز COالجوي خلال أقل من قرن أدى إلى إرتفاع درجة حرارة سطح الأرض كما أدى إلى تغير توزيع الأمطار خاصة في الجزء الشمالي, تغير مستوى البحر … (Meyer et al., 2008).

هذه التغيرات المناخية كان لها تأثير على الدورة التطورية للنباتات وهذا بتأخير أو تبكير العديد من مراحل هذه الأخيرة ومنها فترة الإزهار وهو ما أثر سلبا على إنتاجية بعض الأنواع النباتية (Miller et Primack, 2008 وحسب (2005 Seguinإرتفاع درجة الحرارة بـ °0,9م بشمال فالنسيا بإسبانيا أدى إلى تبكير الإزهار عند الأشجار المثمرة بحوالي 10 أيام.

وقد أتخذت مراحل الدورة التطورية كمقياس يعتمد عليه في ملاحظة وتتبع التغيرات والإختلافات المناخية من سنة لأخرى. ومنه ظهرت العديد من المراكز بأوروبا تعنى بتتبع الدورة التطورية للنباتات المنتشرة ورصد أي تغيير عليها.

Advertisements

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.