علم التربة - دروس

البوتاسيوم المتواجد في التربة

يجب أن تتمتع التربة بالخصوبة حتى تكون تربة منتجة، وهو الأمر الذي قد ينطبق إما على نتاج الغابات أو الأراضي العشبية أو المحاصيل الزراعية. تتمتع التربة الخصبة بالقدرة على الإحتفاظ بمخزون كبير من العناصر الغذائية الرئيسية المتوفرة للنبات ومنها عنصر البوتاسيوم.

ويعتمد الإحتفاظ بهذا العنصر الغذائي على وجود الطمي والمواد العضوية في التربة، والجدير بالذكر أن البوتاسيوم لا يتعرض للإرتشاح إلا بقدر قليل وذلك في التربة الرملية للغاية.

وبالتالي يمثل المخزون المتوفر من البوتاسيوم المقدار الآمن الذي يتواجد من أجل المحصول أثناء نموه.

بيد أن عملية حصاد المحاصيل وانتزاعها من الحقول لأمر من شأنه أن ينتزع أيضا العناصر الغذائية التي تحتوي عليها المحاصيل ومن ثم استنزاف المخزون المتوفر في التربة (وهو ما يُطلق عليه أيضا تجريد التربة).
يعتبر وجود مخزون مناسب من البوتاسيوم في التربة أمرا ضروريًا ويرجع ذلك إلى الكميات الكبيرة المطلوبة منه من أجل نمو المحصول وعليه فتتمثل وظيفة اسمدة البوتاس في سد النقص الذي يعاني منه المخزون المتوفر في التربة (الشكل 1).

من الممكن تحديد كمية البوتاسيوم الموجودة في التربة من خلال التحليل المعملي للتربة. يعتبر هذا الأمر بمثابة اجراء معياري ومن ضمن الممارسات الجيدة للزراعة وهو ما يساعد المَزارع في معرفة الكمية المطلوبة من اسمدة البوتاس أو مخصباته لضمان عدم معاناة المحاصيل من النقص في العناصر المطلوبة.

الشكل 1 : رسم تخطيطي لدورة البوتاسيوم في التربة والزراعة

الشكل .4رسم تخطيطي لدورة البوتاسيوم في التربة والزراعة

السابق
نقص البوتاسيوم وأعراضه
التالي
انتاج البوتاسيوم ومخزونه

اترك رد