إنتاج نباتي – دروس

البنجر Garden Beet

كتاب .. أساليب تسمين العجول

يعد البنجر أحد أهم محاصيل الخضر التابعة للعائلة الرمرامية ويزرع من أجل جذوره التى تؤكل فى السلاطة أو تصنع بالحفظ أو التخليل ، كما تؤكل الجذور مسلوقة.
الأهمية الإقتصادية والقيمة الغذائية :
جذور البنجر تحتوى على كميات متوسطة من المواد الكربوهيدراتية ) (%10كما أنها غنية بالفيتامينات الا انها فقيرة فى محتواها من العناصر الغذائية الأخرى. ويبلغ إجمالى المساحة المنزرعة من البنجر فى مصر حسب إحصائية 543 / 2006فدان
الوصف النباتى:
نبات عشبي يختلف شكل الجذر ولونه حسب الصنف ومرحلة النضج. وساق البنجر قصيرة في موسم النمو الأول وتنمو في موسم النمو الثاني لتحمل الشمراخ الزهري . عنق الورقة طويل ، والنصل مثلث أو بيضاوي ذو حافته مسننة . وتحمل الأزهار في نورات كبيرة .
الإحتياجات البيئية:
1الحرارة:
يعتبر البنجر من نباتات الجو البارد التى ت تحمل برودة الجو إلى حد كبير . تنبت البذور جيداً فى درجة حرارة 529م ، ويتراوح المجال الحرارى الملائم لنمو النباتات من 521-15م تتكون للنباتات فى هذه الظروف جذور ذات نسبة عالية من السكر ، وذات لون أحمر قاتم ، ولا يوجد فيها تباين فى لون حلقات النمو.
2الإضاءة:
تحتاج النباتات لنهار طويل فى بداية حياة النباتات لتكوين مجموع خضر ى قوى، ونهار قصير لتكوين مجموع جذرى كبير.
3التربة المناسبة :
يزرع البنجر فى معظم أنواع الأراضى ولكنه يجود فى الأراضى الطميية السلتية الجيدة الصرف ، وتلك هى أنسب الاراضى لإنتاج محصول التصنيع. ولا يفضل زراعته فى الأراضى الثقيلة؛ لأنها تؤدى إلى تشوه الجذور. يتراوح pHالتربة المناسب للبنجر من 8 – 7.5ويعد من أكثر محاصيل الخضر تحملاً للملوحة فى التربة وماء الرى.
مواعيد الزراعة :
أنسب موعد لزراعة البنجر فى مصر من سبتمبر إلى الأسبوع الأول من نوفمبر ، الا انه يزرع عادة من أغسطس حتى فبراير ، وتمتد زراعته طوال العام فى المناطق الساحلية والمعتدلة.

كمية البذور اللازمة لزراعة مساحة فدان وطرق الزارعة :

1كمية البذور اللازمة لزراعة مساحة فدان
يتكاثر البنجر بالبذور أو الثمار الحقيقية التى تزرع فى الحقل الدائم مباشرة ، ويحتاج الفدان إلى 4كجم بذور.
2طرق الزارعة
يزرع البنجر بالطرق الآتية:
أولا- فى الأراضى القديمة:
• تزرع البذور نثرا فى أحواض 2 × 2م أو 3 × 3م نثراً
• أو سراً فى سطور تبعد عن بعضها بمسافة 25سم.
• وقد تزرع سرا على ريشتى خطوط بعرض 60-50سم فى الثلث العلوى من ريشة الخط وتكون الزراعة فى أى من الطريقتين على عمق 1.5سم .
ثانيا – فى الأراضى الجديدة
1عند إتباع نظام الرى بالرش:
تكون الزراعة سرا فى سطور تبعد عن بعضها مسافة 30سم مع ترك مسافة أوسع ) حوالى 60سم ( بعد 4سطور لمرور العمال و الآلات الزراعية.
2عند إتباع نظام الرى بالتنقيط
-1عند فرد خراطيم الرى على مسافة 90-80سم ، تزرع البذور سرا على جانبى خط الرى بالتنقيط
-2عند عمل مصاطب بعرض 120سم يفصلها مشايا ت بعرض 55سم ، يفرد على ظهر كل مصطبة خطين ري وتزرع البذور سرا فى سطور تبعد عن بعضها 25 -20سم.
عمليات الخدمة بالحقل وعقب الحصاد:
1الخف :
ترجع أهمية عملية الخف الى ان البذور المستخدمة فى الزراعة هى فى واقع الأمر ثمار متجمعة تحتوى كل منها على 6-2بذور حقيقية. تجرى عملية الخف عادة بعد حوالى 3أسابيع من الزراعة ، وتزال فيها النباتات المتزاحمة بحيث تكون النباتات المتبقية على مسافة 10-5سم من بعضها البعض .
2العزيق ومكافحة الحشائش :
أن الغرض من العزيق فى حقول البنجر هو التخلص من الحشائش. ويجب أن يكون العزيق سطحياً لأ ن العزيق العميق يضر النباتات، ويجب تجنب العزيق الا وقت الضرورة.
3الرى :
يعد الرى المنتظم ضرورياً لزيادة كمية المحصول وتحسين نوعيته ، لأن العطش يؤدى الى ابطاء النمو النباتى وصلابة الجذور. ويؤدى عدم انتظام الرى الى تفرع المجموع الجذرى ، بينما يؤدى الافراط فى الرى الى غزارة النمو الخضرى )على حساب النمو الجذرى(، وتأخر تكوين الجذور.
4التسميد:
ً يتطلب إنتاج محصول مرتفع ذى نوعية جيدة من الجذور أن يكون النمو النباتى منتظما وسريعاً ، ويستلزم ذلك العناية بتوفير العناصر الغذائية اللازمة للنباتات ؛ فيعتبر الب نجر من الخضر التى تستجيب جيداً للتسيمد الازوتى ، و التسميد بأملاح المنجنيز. كما أنه يتحمل تركيزات عالية نسبياً من عنصرى البورون والصوديوم ، ويفيد معه التسميد العضوى، خاصة فى الاراضى الرملية والثقيلة ، حيث يعمل الدبال على توفير العناصر الغذائية وجعل التربة الرملية أكثر قدره على الإحتفاظ ب الرطوبة ، والتربة الثقيلة أكثر تفككاً.
ويسمد البنجر فى مصر بنحو 10م 3سماداً عضوياً ، تزيد الى 20م 3فى الاراضى الرملية، مع 150كجم سماد سلفات نشادر ، و 200كجم سوبر فوسفات ، و 50كجم سلفات بوتاسيوم ، تضاف على دفعتين بعد ثلاثة وستة أسابيع من الزراعة.
الفسيولوجى:
اللون :
يرجع اللون الاحمر المميز لجذور البنجر الى صبغة البيتاسيانين ، betacyaninوهى مركب نيتروجينى يقترب كيميائياً من تركيب صبغة الأنثوسيانين . anthocyaninويحتوى
البنجر على صبغة أخرى صفراء اللون هى البيتازانثين . betaxanthinويتحدد لون الجذر بالنسبة بين الصبغتين ، وهى التى تختلف بإختلاف الأصناف ، وتتغير أثناء النمو ، وبإختلاف الظروف البيئية.
الازهار والإزهار المبكر :
يعد الازهار ، Floweringوالإزهار المبكر Premature seedingإسمين لظاهرة واحدة، وهى إتجاه النباتات نحو النمو الزهرى ، ولكن يعنى بالأولى عادة الإزهار المرغوب عند إنتاج البذور ، بينما يعنى بالثانية الازهار غير المرغوب فى حقول إنتاج محصول الجذور تتهيأ نباتات البنجر للإزهار عند تعرضها لدرجات حرارة منخفضة ، وتتجه نحو الازهار أى تستطيل شماريخها الزهرية عند إرتفاع درجة الحرارة وزيادة الفترة الضوئية.
الحصاد والتداول والتخزين:
النضج والحصاد :
يحصد البنجر لغرض الإستهلاك الطازج عندما تبلغ جذوره حجماً مناسباً للتسويق ، ويفضل أن يجرى الحصاد عندما يكون قطر معظم الجذور ما بين 5.5-2سم . اما بنجر
التصنيع .. فيحصد عندما يكون قطر معظم الجذور ما بين 7.5-2.5سم ، وتستعمل الجذور الكبيرة منها مهروسة فى أغذية الأطفال.
وتكون حقول البنجر جاهزة للحصاد عادة بعد 85-60يوماً من الزراعة ، وتطول المدة فى الجو البارد. يجرى الحصاد بتقليع النباتات يدوياً أو آلياً.
التداول :
أهم عمليات التداول بعد الحصاد هى إزالة الأوراق الخارجية الصفراء وتنظيف الجذور من الطين العالق بها ، والغسل ، والربط فى حزم. وقد يسوق البنجر بدون أوراقه ، ويسمح ذلك بتدريجه.
التخزين :
يمكن تخزين البنجر بعروشه )الاوراق( لمدة 14-10يوماً بحالة جيدة فى درجة الصفر المئوى ، مع رطوبة نسبية قدرها . %95أما عند فصل العروش.. فإن الجذور يمكن تخزينها تحت نفس الظروف لمدة 5-3شهور.
كمية المحصول الناتج من زراعة فدان
يبلغ متوسط إنتاجية الفدان حوالى 10طن
إنتاج بذور البنجر-:
تزرع البذرة فى سبتمبر وتقلع النباتات بعد النضج فى نوفمبر وننتخب منها ذات الجذور المنتظمة التى لون قطاعها من الداخل احمر غامق – تقريط هذه الجذور إلى 3-2سم من أعلى الجذر بإحتراس وتزرع النباتات فى خطوط عرضها 90سم أى بمعدل 8خطوط القصبتين وبين النباتات 50سم وتزهر فى مارس وتنتج البذور فى مايو ويونيو ويعطى الفدان 500كجم بذرة.
الأمراض والآفات :
يصاب البنجر بعدد من الأمراض التى من أهمها البياض الزغبى والبياض الدقيقى والصدأ والذبول وأعفان الجذور ، كما يصاب بفيرس موزايك البنجر وبعض الحشرات مثل سوسه البنجر وذبابة أوراق البنجر وفراشة البنجر.

السابق
انشر مذكرة تخرجك
التالي
السبانخ Spinach

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.