إنتاج نباتي - كتب

كتاب .. زراعة البطيخ

كتاب .. أساليب تسمين العجول

يعتبر البطيخ من محاصيل الخضر الصيفية الجيدة التى يقبل عليها المستهلك فهى من الناحية التسويقية تعتبـر مـن المحاصيل عالية التسويق فى الأسواق المحلية كما انها تأخذ نصيب كبير فى الناحية التصديرية خاصة فى الأسواق العربية وبعض الدول الأوربية وخاصة أن ثمارها تتحمل الشحن والتخزين للوصول إلى الأسواق الخارجية على درجة عالية من الجودة عند إتباع اسلوب جيد فى الشحن والتخزين.
وفى مصر يمكن إنتاج محصول البطيخ طوال العام حيث يزرع فى الوادى خلال أشهر الصيف ويزرع خلال أشهر الخريف فى جنوب الوادى حيث إرتفاع درجة الحرارة أو فى الوادى والأراضى الجديدة مع تعـديل الظـروف الجويـة بزراعته تحت الأقبية البلاستيكية كذلك نجد أن هناك زراعات للبطيخ خلال أشهر نوفمبر وديسمبر وأوائل يناير فى المنيا والبرلس والوادى الجديد بطريقة الزراعة البعلية ( زراعة الخنادق ) ومن ذلك يمكن انتاج محصول البطيخ فى أوقـات متعددة على مدار العام عند توفير المناخ المناسب والملائم لإنتاج هذا المحصول.
ومن هنا يجب التعرف على المناخ والتربة المناسبين وكذلك الصنف الجيد من حيث الجودة والإنتاج وأيضا المعاملات الزراعية المختلفة من رى وتسميد ومقاومة للأمراض والآفات للوصول إلي أعلى انتاجية ذو جودة عالية ومحصول وفير.
وفى هذا الصدد سوف نتناول بالشرح أهم الخطوات لانتاج محصول مرتفع الإنتاجية ذو جودة عالية من البطيخ بداية من إختيار الصنف الجيد حتى حصاد المحصول.

الظروف البيئية الملائمة ومواعيد الزراعة :-

يعتبر محصول البطيخ من المحاصيل التى تستجيب للحرارة وتختلف درجات الحرارة المثلى اللازمة للنبات حسب مراحل نموه المختلفة فنجد أن درجة حرارة التربة المثلى تتراوح بينْ15 – 20م وإن قلت عن ذلك تقل كفاءة الجذور فى عملية الإمتصاص كما أنه يجب ألا تقل درجات حرارة الجو عنْ20م فى مرحلة الإزهار والعقد وأن الدرجة المثلى لنمو ونضج الثمار منْ25 – 30م والمعرفه بدرجات الحرارة المثلى لمراحل النمو المختلفة يجعلنا نختـار ميعـاد الزراعـة ومناطق الزراعة وطريقة الزراعة الملائمة لظروف النمو المثلى.
ولذلك فهناك أكثر من ميعاد لزراعة البطيخ تحت الظروف البيئيه المصرية تتلخص فى الآتى -:
1يزرع البطيخ خلال أشهر الخريف من أواخر أغسطس وأوائل سبتمبر فى صعيد مصر حيث الجو دافئ وينتج المحصول فى أوائل الشتاء وتنتشر زراعة البطيخ فى هذا الميعاد فى قنا وسوهاج وأسوان ويصلح زراعته فى المناطق الجديدة فى توشكى وشرق العوينات فى هذا الميعاد.
2تزرع عروة خلال شهر ديسمبر حتى أوائل يناير بطريقة الزراعة البعلية ( الخنادق ) فى المنيا والبـرلس والـوادى الجديد كما أنه يمكن زراعته بالأراضى الجديدة تحت نظام الرى بالتنقيط فى الأنفاق البلاسـتيكية تحت الأجواء المعدلة.
3تزرع عروة صيفية فى أراضى الوادى خلال النصف الثانى من شهر فبراير وحتى أواخر مارس.
4يمكن زراعة عروة صيفية متأخرة خلال شهر إبريل فى بعض مناطق البحيرة والآسكندرية.
ومما سبق يتضح أنه يمكن الزراعة فى أكثر من عروة خلال العام.

التربة المناسبة لزراعة البطيخ :-

يجود البطيخ فى معظم الاراضى من الأراضى الطينية الخفيفة حتى الأراضى الرمليه حسب طريقة الزراعة وهو لايصلح زراعته فى الأراضى الثقيله التى تحتفظ بكمية كبيرة من الماء كذلك فى الأراضى المالحة.
ونجد أن أفضل الأراضى لزراعة البطيخ هى الطينية الخفيفة الصفراء وفى الأراضى الرملية يراعى معدلات التسميد وعدم التعطيش كذلك أن نبات البطيخ لايتأثر كثيراً بإرتفاع نسبة الكالسيوم بالتربة فى الأراضى الجيرية بشرط زيادة الإهتمام بالتسميد العضوى والبوتاسى والفوسفورى مع إضافة الحديد والزنك والمنجنيز فى مثل هذه الأراضى.
وينصح بإتباع دورة ثلاثية فى الأراضى الخالية من الأمراض الفطرية والديدان الثعبانية أما الأراضى المنتشر بها الديدان الثعبانية والأمراض الفطرية فيجب إتباع دورة كل 6سنوات مع تطبيق التوصيات الخاصة بالمكافحة.

 

محميل الكتاب كامل هنا

او

Picture2-compressor

Advertisements
السابق
Seed Potatoes
التالي
كتاب .. زراعة الفلفل

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. هيثم الخطيب قال:

    معلومات جيدة

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.