البطيخ Watermelon

البطيخ Watermelon
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الأهمية الإقتصادية والقيمة الغذائية :

يعد البطيخ من أهم محاصيل العائلة القرعية وأكثرها إنتشاراً ويزرع لأجل ثماره التى تتميز بحلاوتها. يحتوى كل 100جم من لحم البطيخ على 92جم رطوبة ، 26سعر حرارى ، 5.0جم بروتين ، 2.0جم دهون ، 4.6جم مواد كربوهيدراتيه ، 3.0جم ألياف ، 3.0جم رماد وكميات منخفضة من العناصر الغذائية ، تعد ثمار البطيخ غنية جداً فى النياسين ومتوسطة فى محتواها من فيثامين أ. ويزرع البطيخ فى مصر فى مساحة حوالى 158ألف فدان تبعاً لإحصائية . 2006

الوصف النباتى:

نبات عشبي حولي. توجد ببعض نباتات البطيخ أزهار مذكرة وأزهار خنثى على نفس النبات، ويوجد نباتات أخرى تحمل أزهار مذكرة وأزهار مؤنثة على نفس النبات أي أنها وحيدة الجنس وحيدة المسكن وتختلف نسبة الأزهار المذكرة إلى الأزهار المؤنثة أو الخنثى من صنف لآخر.

تختلف أصناف البطيخ في شكل الثمار فمنها: الكروي – البيضاوي والمستطيل وتختلف كذلك في لون لب الثمرة الناضجة فمنها: الأحمر – الوردي والأصفر ، وفي لونها الخارجي فمنها:
الأخضر المبرقش بالأبيض، الأخضر بخطوط طولية خضراء قاتمة والأخضر القاتم المتجانس.

الإحتياجات البيئية :

1. الحرارة والرطوبة الجوية

تحتاج نباتات البطيخ الى موسم نمو طويل دافئ . تنبت البذور فى درجات حرارة تتراوح بين 35-21م ويتوقف الإنبات عندما تنخفض درجات الحرارة عن 15م أو تزيد عن 40م.

أحسن درجة حرارة لنمو النباتات 28م. يؤدى إرتفاع الرطوبة الجوية إلى إنتشار بعض الأمراض الفطرية التى تؤثر على نمو النباتات.

2. الإضاءة:

لا يجود نمو النباتات إلا في ظروف إضاءة قوية حيث تسبب ضعف الإضاءة الى ضعف النمو الخضري وصغر حجم الثمار وقلة محتواها من السكريات بالإضافة إلي انخفاض محصول الثمار.

3. التربة المناسبة :

تفضل زراعة البطيخ فى الأراضى الرملية والأراضى الطميية الخصبة الجيدة الصرف.

ويمكن زراعته فى الأراضى الثقيلة الجيدة الصرف ولا تنجح زراعته فى الأراضى الجيرية والملحية. درجات الحموضة المناسبة من .PH 6-5

مواعيد الزراعة :

1. العروة الشتوية :

تزرع البذور فى آواخر نوفمبر وخلال ديسمبر فى المناطق الدافئة من محافظات المنيا والإسماعيلية .

2. العروة الصيفية المبكرة :

تزرع البذور فى يناير وفبراير فى المناطق الرملية وأراضى الجزائر فى الوجه القبلى.

3. العروة الصيفية :

تعتبر العروة الرئيسية لزراعة البطيخ ، وتزرع البذور من 1/2فبراير – 1/2ابريل.

4. العروة الخريفية :

تزرع البذور فى مايو ويونيو وتنتشر فى الوجه القبلى .

كمية البذور اللازمة لزراعة مساحة فدان وطرق الزارعة :

1. كمية البذور اللازمة لزراعة مساحة فدان

يحتاج الفدان إلى 2-1كجم بذور ، تبعاً للصنف ونوع التربة وميعاد الزراعة. كما تزداد كمية التقاوى إلى 8-4كجم عند الزراعة بطريقة الخنادق.

عند زراعة بذور البطيخ فى العروات المبكرة عندما تنخفض درجات الحرارة عن 20م يجب تنبيت البذور قبل زراعتها وذلك يوضع البذور فى أكياس صغيرة من القماش ثم تنقع فى الماء لمدة 36-24ساعة مع تجديد الماء كل 12ساعة ، ثم ترفع الأكياس من الماء وتكمر بوضعها فى البرسيم أو التبن أو داخل قطعة من الصوف أو فى غرفة دافئة وتترك لمدة -36 -72ساعة حتى يبدأ 5 – 3ممالإنبات مع مراعاة ألا يزيد طول النبت عن 5مم حتى لا ينكسر أثناء نقل البذور أو عند زراعتها ، ويفضل إضافة مطهر فطرى مثل الفينافاكس كابتان الى الماء الذى تنقع فيه البذور بمعدل 1جم / لتر ماء.

2. طرق الزراعة :

أولاً : الزراعة المسقاوى :

تحرث الأرض مرتين ويضاف السماد البلدى نثراً قبل الحرثه الأخيرة وتزحف وتقسم إلى أحواض مساحتها 2-1قيراط وتروى رية غزيرة وتترك حتى تستحرث ثم تخطط بمعدل 4 مصاطب فى القصبتين ثم تزرع البذور المستنب ت ه على الريشه الشماليه فى جور المسافة بينها 100-70سم . يوضع 6-4بذور بكل جورة وتغطى البذور بالتراب الرطب ثم الجاف ولا تروى الا بعد ظهور النباتات فوق سطح التربة . وقد تخطط الأرض قبل إضافة السماد ثم يضاف فى مجارى الخطوط وتزحف الأرض وتروى وعندما تستحرث الأرض يعاد فتح الخطوط وتزرع البذور بالطريقة السابقة.

طريقة التهوير :

تحرث الأرض وتزحف وتخطط من الشرق إلى الغرب بمعدل 4فى القصبتين ثم تجرى عملية التهوير بحفر جور على الريشة البحرية على أبعاد 100سم وتكون أبعاد كل جورة 50×40سم وب عمق 40سم . تملأ هذه الجور بالسماد البلدى ثم تردم ويعلم مكانها وتروى الأرض رى غزير وتترك حتى تستحرث ثم تزرع البذور المستن ب ته إما فوق الجور أو على جانبها بعمق 3-2سم ويوضع فى كل جورة 4-3بذور وتغطى بالتراب الرطب ثم الجاف وتترك بدون رى حتى ظهور النباتات فوق سطح التربة.

تحرث الأرض وتزحف وتخطط بمعدل 4فى القصبتين كما فى الطريقة السابقة ثم يعمق بطن المصطبة إلى خندق بعمق 50سم يوضع فيه السماد البلدى بإرتفاع 20سم ثم يوضع التراب بإرتفاع 10سم ثم تروى الخنادق رى غزير وتترك حتى تستحرث ثم تزرع البذور المستنبته فى جور على جانب الخندق على مسافة 75-50سم ويوضع بكل جورة 4-3 بذور ثم تغطى بالتراب الرطب ثم الجاف وتترك بدون رى حتى ظهور النباتات فوق سطح التربة ويفضل إتباع هذه الطريقة فى الأراضى الفقيرة حيث يتركز وضع السماد العضوى فى منطقة إنتشار المجموع الجذرى.

ثانياً : الزراعة البعلى :

تتبع الزراعة البعلية فى بعض المناطق مثل أراضى الجزائر والأراضى الرملية فى الصالحية والبرلس والوادى الجديد وتتميز الزراعة البعلية بجودة المحصول نتيجة لقلة إنتشار الأمراض الفطرية ومن أهم هذه الطرق هى طريقة الخنادق الكبيرة :

طريقة الخنادق الكبيرة :

تحفر خنادق فى شهر سبتمبر إتجاهها من الشرق إلى الغرب طولها من 70 -35متر ويكون عرض الخندق من أعلى 4-2م ومن أسفل متر واحد وبميل . 2:1فى شهر أكتوبر تملأ الخنادق بالماء بإرتفاع 1/2م على أن يستمر الماء بها حتى 1/2ديسمبر ثم يصرف الماء الزائد. تبعد الخنادق عن بعضها 2-1قصبه. بعد جفاف قاع الخنادق يحفر بها خندق صغير عرضه 25-20سم وعمقه 40-25سم ثم يوضع فيه زرق الحمام والطيور ثم يردم الخندق ويكبس بالأرجل وبعد 4أيام تزرع البذور المستنبته فى جور المسافة بينها 100-70سم وبكل جورة 10-8بذور . تتم عملية الخف على مرتين على أن يترك نباتين فى كل جورة يوجه أحدها نحو الميل القبلى والأخر نحو الميل البحرى. بعد 50-40يوم من الزراعة يعاد التسميد مرة أخرى فى جور تتوسط جورة الزراعة.

يزرع على الميل القبلى والبحرى للخنادق شعير لمنع إنهيار الخنادق وتتسلق عليه النباتات أو يوضع بدلاً منه ضفائر من قش الأرز على مسافات 20سم . كما يعمل تزريب بجريد النخيل فى الجهتين الشمالية والغربية.تزرع هذه الخنادق لمدة 4سنين على أن تنقل فى إتجاه الشمال بمسافة 60سم سنوياً وتسمى هذه العملية شيل الرواتب وبعد ذلك تعمل الخنادق فى أرض أخرى.

تعمل خنادق عرضية يتم من خلالها ملأ خنادق الزراعة بالماء خلال شهر سبتمبر وبعد زراعة البذور تترك النباتات بدون رى حتى نهاية موسم الحصاد وعند ظهور أعراض عطش على النباتات تملأ خنادق الرى بالماء. يحتاج الفدان المنزرع بهذه الطريقة الى 20-15أردب من مخلوط السماد.

رابعا- زراعة البطيخ تحت نظام الرى بالرش :

تجرى عمليات إعداد الأرض من حرث وخلافه مع إضافة السماد البلدى ثم تزرع البذور فى صفوف فى جور ، المسافة بين الصفوف 2م وبين الجور من 75-50سم وتخف الجور بعد الإنبات على نباتين.

عمليات الخدمة بالحقل وعقب الحصاد:

1. الترقيع :

تجرى عملية الترقيع بعد تكامل الإنبات بإستخدام بذور مستنبته أو شتلات نامية فى أحواض أو مكعبات التربة أو صوانى الشتلات.

2. الخف :

يجرى الخف على مرتين الأولى بعد 3أسابيع ويترك 3-2نباتات بكل جورة والثانية بعد أسبوع من السابقة ويترك فيها نبات واحدة أو إثنين.

3. العزيق :

يجرى العزيق سطحياً من 3-2مرات فى المراحل الأولى لنمو النباتات ويتوقف عند زيادة النمو الخضرى . ويمكن إستخدام مبيدات الحشائش مثل :

فيوزيليد : %25ترش حقول البطيخ بالفيوزيليد بتركيز %1وبمعدل 200لتر للفدان فى مرحلة تكوين 4-3أوراق.

4. الرى :

الزراعة البعلى لا تروى ، أما الزراعة المسقاوى فتكون الرية الأولى بعد الإنبات ويكون الرى فى فترات النمو الأولى على فترات متباعدة لتشجيع تعمق المجموع الجذرى وبعد ذلك يروى رى خفيف بإنتظام .

وتؤدى زيادة الرى إلى نقص حلاوة الثمار. كما يجب تجنب الرى وقت الظهيرة حتى لا يحدث تشقق للثمار.

وعند إتباع نظام الرى بالتنقيط أو الرش ، يجرى الرى مرة أو مرتين يومياً ، تبعاً لحجم النباتات ودرجات الحرارة.

5. التسميد :

يضاف 30-20م 3سماد بلدى أثناء الحرث ويضاف إما نثراً أو فى باطن الخنادق الصغيرة أو فى الجور تبعاً لطريقة الزراعة .

فى الزراعة البعلى يضاف 20-15أردب زرق الحمام أو الطيور قبل الزراعة ثم تضاف كمية مماثلة بعد 5يوم من الزراعة .

تضاف الأسمدة الكميائية بمعدل 300كجم سلفات النشادر + 200كجم سوبر فوسفات +100كجم سلفات بوتاسيوم .

تضاف على دفع الأولى بعد الخف والثانية عند الإزهار والثالثة عند العقد ويراعى إضافة كل السماد الفوسفاتى فى الدفعة الأولى والبوتاسيوم يقسم على دفعتين أما الآزوت فيقسم على الثلاث دفع بمعدل الثلث لكل دفعة .

وتضاف الأسمدة تكبيس وعند إتباع نظام الرى بالتنقيط يضاف السماد مع ماء الرى من 6-5مرات أسبوعياً يراعى فيه الأمور السابق توضيحها فى الطماطم.

6. عمل الوقايات :

تتبع بعض الوسائل لوقاية النباتات من الظروف الجوية الغير مناسبة منها:

  1. إنتاج الشتلات فى الصوب.
  2. الزراعة تحت الأنفاق المنخفضة فى يناير وفبراير.
  3. التزريب بحطب الذره أو الغاب أو بإستخدام شباك من البلاستيك.
  4. تغطية الثمار إما بالنموات الخضرية أو بقش الأرز لحمايتها من الإصابة بلفحة الشمس.

7. تعديل النباتات :

يجب تعديل الأفرع فوق المصاطب بحيث تكون فى إتجاه الرياح.

خف الثمار أو التهدير :تخف الثمار بحيث يترك على النبات ثمرة واحدة أوثمرتان على أن لا تترك ثمرتان على فرع واحد ويراعى عند الخف إزالة الثمار المشوهة الشكل أو المصابة بالأمراض والحشرات ويجب التبكير فى إجراء هذه العملية.

8. الحصاد :

تنضج الثمار بعد 4-3أشهر من الزراعة ويستمر موسم الحصاد من 3-1أشهر ، ولايدل حجم الثمرة أو لونها الخارجى على نضجها وعلامات النضج فى البطيخ هى :

  1. جفاف المحلاق المقابل لعنق الثمرة.
  2. تحول لون جلد الثمرة فى الجزء الملامس للأرض من اللون الأبيض إلى الأصفر.
  3. تصلب قشرة الثمرة فى الجزء الملامس للأرض فيصعب خدشها بالظفر.
  4. عند الضغط على الثمار بين راحتى اليد يسمع صوت تمزق الأنسجة فى الثمار الناضجة.
  5. عند الطرق على الثمرة يسمع صوت معدنى رنان فى الثمار الغير ناضجة وصوت مكتوم فى الثمار الناضجة.

تجمع الثمار الناضجة ب جزء العنق لا يقل عن 5سم ويراعى عدم ترك الثمار فى الحقل مدة طويلة بعد حصادها وعدم تكوينها فى كومات كبيرة.

كمية المحصول الناتجة من زراعة فدان:

يعطى الفدان من 3000-1000ثمرة وقد تصل إلى 6000ثمرة تزن 50-10طن.

التخزين :

يمكن تخزين ثمار البطيخ على درجة 510-5م ورطوبة نسبية %85-80لمدة 3-2 أسابيع.

إنتاج البذور :

يحدث التلقيح الخلطى بسهولة بين أصناف البطيخ لذلك عند إنتاج البذور المعتمدة يجب ألا تقل مسافة العزل عن كيلو متر.

تزرع النباتات بالطرق المعتادة فى العروة الأساسية مع إزالة النباتات الشاذة والمصابة بالامراض فى مراحل النمو المختلفة .

ويراعى وضع خلايا النحل بمعدل خلية واحدة للفدان .

عند نضج الثمار تنتخب الكبيرة الحجم ويعمل بعض الإختبارات على صفاتها الهامة مثل اللون والحلاوة وسمك القشرة.تحصد الثمار وتوضع فى كومات صغيرة بالحقل وتستخلص البذور بواسطة آلة خاصة تقطع الثمار وتفصل البذور عن اللب وتغسل البذور بالماء على طاولات من السلك و لا ينصح بإستخراج بذور البطيخ بطريقة التخمر وبعد ذلك تجفف البذور وتعبأ فى الأوعية المناسبة.

كمية المحصول :يعطى الفدان حوالى 100كجم بذور.

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

‫0 تعليق

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.