إنتاج نباتي – دروس

البسلة Peas

الأهمية الإقتصادية والقيمة الغذائية :
تعتبر البسلة أحد أهم محاصيل الخضر التى تتبع العائلة البقولية وتزرع البسلة أما لأجل بذورها الخضراء أو الجافة كما تزرع بعض الأصناف لأجل قرونها التى تستهلك كاملة. وتعد البسلة الخضراء من الخضر الغنية بجميع العناصر الغذائية، وتفوق البسلة الجافة فى القيمة الغذائية بإستثناء محتواها من فيتامين أ ، جـ . والبسلة من الخضر الغينة بالبروتين والمواد الكربوهيدراتيه وعناصر الفوسفور والحديد والمغنيسيوم . تبلغ المساحة المنزرعة بالبسلة فى مصر ما يقرب من 53874ألف فدان تبعاً لإحصائية .2006
الوصف النباتى:
نبات عشبي حولي وساق البسلة إما أن تكون قصيرة أو أن تكون طويلة ومتسلقة. ٕ وانبات البذور أرضى حيث تبقى الفلقتان تحت سطح التربة عند إنبات البذور.
والورقة مركبة ريشية فردية يتركب كل منها من 3 – 1أزواج من الوريقات ووريقة طرفية تتحور هي وزوج الوريقات العلوي إلى محاليق. ولورقة البسلة أذينتان كبيرتان. تحمل الأزهار في البسلة مفردة ، أو في مجاميع. ولون الأزهار إما بيضاء أوبنفسجية على حسب الأصناف، والثمرة فى البسلة عبارة عن قرن وتكون البذور الناضجة كروية ملساء ، أو مجعدة.
الإحتياجات البيئية :
-1الحرارة:
يمكن لبذور البسلة الإنبات فى درجات حرارة منخفضة نسبياً وأنسب درجة حرارة للإنبات هى 24م ، وتتراوح درجة الحرارة المثلى لنمو النباتات من 32-20م فى المراحل الأولى من النمو ، ومن 517-10م إبتداء من الشهر الثانى بعد الزراعة ، ويقل عقد الإزهار فى درجة حرارة 25م أو أعلى من ذلك.
ولا تتحمل النباتات الصغيرة الجو الشديد البرودة أو الصقيع الخفيف، كما يؤدى الصقيع الشديد الى سقوط الإزهار والقرون الحديثة العقد. ويؤدى إرتفاع درجة الحرارة أثناء النضج إلى إصفرار البذور الخضراء، وفقدها جزءاً من محتواها من الكلوروفيل.
2الإضاءة:
تعد البسلة من النباتات المحايدة بالنسبة لتأثير الفترة الضوئية على الإزهار.
-3التربة المناسبة :
تنمو البسلة فى أنواع مختلفة من الأراضى الطينية الخفيفة الى الطينية الثقيلة ، كما تنجح زراعتها فى الأراضى الرملية بالمناطق الصحراوية حيث تعطى محصولاً مبكراً. يتراوح PH التربة المناسب من 6.7-5.5ويؤدى نقص عنصر المنجنيز فى الأراضى القلوية الى إصفرار الأوراق.
مواعيد الزراعة:
تمتد زراعة البسلة من منتصف شهر أغسطس حتى شهر يناير وأنسب موعد للزراعة من أكتوبر إلى منتصف نوفمبر. ويجب عدم تأخر زراعة الأصناف الطويلة عن أول شهر أكتوبر والأصناف المتوسطة عن أول نوفمبر وتمتد زراعة الأصناف القصيرة الى يناير.
كمية البذور اللازمة لزراعة مساحة فدان وطرق الزارعة :
-1كمية البذور اللازمة لزراعة مساحة فدان
تتكاثر البسلة بالبذور التى تزرع فى الحقل الدائم مباشرة ، وكمية التقاوى التى يوصى بها لزراعة الفدان الواحد من البسلة حسب طول الصنف ، كما يلى :
الأصناف كمية التقاوى (كجم / فدان)
القصيرة                55-40
المتوسطة الطول   40-25
الطويلة               15-10
وتقترب كمية التقاوى من الحد الأقصى الموصى به لكل مجموعة عند إستخدام أصناف ذات بذور كبيرة الحجم ، وعند الزراعة فى خطوط مزدوجة أو على الريشتين.
وتعامل التقاوى ببكتيريا العقد الجذرية الخاصة بالبسلة قبل الزراعة . تزرع البذور على عمق 4سم ، مع وضع بذرة واحدة فى الجورة على مسافة 7-5سم ، وبذرتين عند الزراعة فى جور على مسافة 10سم. وتكون الزراعة بالطريقة العفير ، أى تزرع البذور وهى جافة فى أرض جافة ، ثم يروى الحقل بعد الزراعة .
-2طرق الزارعة في الأراضي الرملية :
يصلح أى من نظم الرى الثلاثة لزراعة البسلة التى تختلف فيها مسافات الزراعة حسب نظام الرى المتبع كما يلى :
اولآ- فى حالة الرى بالغمر :
تزرع الأصناف القصيرة بأحد نظامين ، كما يلى :
أ – تزرع البذور سراً على مسافة 7-5سم فى خطوط مفردة تبعد عن بعضها بمسافة 60سم.
ب – تزرع البذور فى جور تبعد عن بعضها بمسافة 10سم على ريشتى خطوط بعرض 75سم

أما الأصناف المتوسطة الطول، فت زرع فى جور تبعد عن بعضها بمسافة 10سم على ريشة واحدة فى خطوط عرضها 75سم .
ثانيآ: فى حالة الرى بالرش :
تزرع البذور سراً على مسافة 7-5سم فى صفوف المسافة بينها 60سم ، وذلك بالنسبة للأصناف القصيرة.
ثالثآ- فى حالة الرى بالتنقيط :
تزرع بذور الأصناف القصيرة فى جور على مسافة 10سم فى خطوط مزدوجة ، وتكون المسافة بين خطوط الرى 100سم وتزرع الأصناف المتوسطة الطول فى جور تبعد عن بعضها بمسافة 10سم فى خطوط مزدوجة تبعد عن بعضها بمسافة 40سم. مع مسافة قدرها 125سم بين منتصف الخطوط المزدوجة.
عمليات الخدمة بالحقل:
– 1الخف والترقيع :
لا تجرى عملية الخف الا اذا زرعت أكثر من بذرتين فى الجورة ، حيث يلزم حينئذ الخف على نباتين فقط. أما الترقيع .. فإنه يجرى للجور الغائبة بمجرد التأكد من ذلك.
– 2العزيق:
يكون العزيق سطحياً ، ويجرى بغرض إزالة الحشائش ، ويتوقف عندما يكبر حجم النباتات.
– 3الرى :
يمكن رى البسلة بأى من نظم الرى الثلاثة : بالغمر، او بالرش أو بالتنقيط . ويجب ان  يؤخذ فى الحسبان ان معظم موسم نموالبسلة يكون خلال الجو البارد شتاء؛ حيث تطول الفترة بين الريات ؛ الامر الذى يسمح بإستخدام نظام غير ثابت للرى بالرش .
يلزم استمرار توفرالرطوبة بالقدر االمناسب خلال مرحلتى الازهار والاثمار، واثناء الجو الحار فى بداية فصل الربيع، ولكن يجب عدم الافراط فى الرى. لان ذلك يساعد على الاصابة بأعفان الجذور، ويؤدى الى اصفرار النباتات وضعفها ، ونقص المحصول .
-4التسميد :
أولاً: قبل الزراعة :
فى الاراضى الثقلية يضاف 30م 3سماد بلدى للفدان ، وفى الأراضى الرملية يضاف 10م 3سماد بلدى، و 5م 3زرق دواجن بالإضافة الى 100كجم سلفات نشادر ، 200كجم سوبر فوسفات عادى، 50كجم سلفات بوتاسيوم.
ثانياً : بعد الزراعة :
فى الأراضى الثقيلة التى تروى بالغمر يضاف لكل فدان 100كجم سلفات نشادر + 200كجم سوبر فوسفات + 100كجم سلفات بوتاسيوم . تضاف هذه الكميات على دفعتين متساويتين الأولى قبل رية المحاياة والثانية بعد عقد الثمار. وفى الأراضى الرملية يضاف لكل فدان 150كجم سلفات نشادر، 200كجم سوبر فوسفات ، 100كجم سلفات بوتاسيوم ، ويتم  توزيعها على دفعات خلال موسم النمو عند إتباع نظام الرى بالرش وهو النظام المفضل فى الأراضى الرملية فى المناطق الصحراوية.
-5الحصاد :
يتوقف موعد النضج المناسب للحصاد وطريقة الحصاد على الغرض الذى يزرع من أجله المحصول كما يلى :
أولاً : البسلة التى تزرع لأجل البذور الخضراء :
من أهم علامات النضج وصول القرون الى طور النضج المناسب للحصاد كما يلى :
– 1إمتلاء القرون ونمو البذور بصورة جيدة وهى مازالت غضة بحيث يؤدى الضغط عليها الى دهكها دون أن تنزلق الفلقتان .
– 2بدء تحول البذور من اللون الأخضر القاتم الى الأخضر الفاتح .
ويصاحب التقدم فى نضج البذور عن المرحلة المناسبة للحصاد حدوث التغيرات التالية:
– 1زيادة نسبة النشا ، والمواد العديدة التسكر ، والبروتين.
– 2زيادة الكثافة النوعية للبذور.
– 3نقص نسبة السكر.
– 4إنتقال الكالسيوم إلى أغلفة البذور ، مما يزيد من صلابتها.
– 5زيادة حجم البذور ، مع زيادة المحصول.
وتؤثر درجة الحرارة السائدة أثناء النضج تأثيراً كبيراً فى سرعة نضج البذور ، وبرغم أن درجة الحرارة ليس لها تأثير فى نوعية البذور مادامت تحصد فى الوقت المناسب .. الا ان نوعيتها تتدهور بسرعة كبيرة بعد وصولها الى مرحلة النضج المناسب للحصاد اذا ساد الجو درجة حرارة مرتفعة خلال تلك الفترة. تحصد حقول البسلة الخضراء يدوياً بعد 70-50يوماً من الزراعة فى الأصناف القصيرة ، ويستمر الحصاد لمدة تتراوح من شهر الى شهر ونصف، وبعد 90-70يوماً فى الأصناف المتوسطة الطول ويستمر لمدة شهرين ونصف الشهر. ويجرى الحصاد كل خمسة أيام فى الجو البارد ، وكل ثلاثة أيام فى الجو الحار . ويفضل أن يجرى فى الصباح الباكر أو قبيل المساء. وقد يجرى الحصاد آلياً مرة واحدة بالنسبة لمحصول التصنيع.
ثانياً : البسلة التى تزرع لأجل البذور الجافة :
تحصد البسلة التى تزرع لأجل البذور الجافة بعد نضج وجفاف القرون السفلى تماماً ، ويكون ذلك بعد نحو 6-4شهور من الزراعة . ويمكن زيادة المحصول الجاف بجمع القرون التى تجف أولاً ، حتى لا تنث ر وتسقط منها البذور ، ثم تقلع النباتات بعد جفافها وتدرس لإستخلاص البذور منها.
ثالثاً : البسلة التى تزرع لأجل قرونها الكاملة :
تحصد البسلة السكرية التى تزرع لأجل إستعمال قرونها الكاملة عند ظهور أولى علامات تكون البذور فى القرون .. يجرى الحصاد بمعدل 4-3مرات أسبوعياً على مدى 2-3 شهور. ويجب أن يستمر الحصاد حتى إذا كانت الأسعار منخفضة ، حتى تستمر النباتات فى النمو.
كمية المحصول الناتجة من زراعة فدان:
تزرع لإنتاج البسلة الخضراء بمتوسط 5.336طن للفدان.
التخزين :
تفقد بذور البسلة الخضراء جزءاً كبيراً من محتواها من السكر إن لم تخزن سريعاً فى درجة حرارة منخفضة . وأفضل ظروف للتخزين هى الصفر المئوى مع رطوبة نسبية من 90 – %95 تحتفظ البذور بجودتها تحت هذه الظروف لمدة 14-7يوماً. وتزداد مدة التخزين نحو سبعة أيام أخرى إذا خلطت القرون مع الثلج المجروش أثناء التخزين وتخزن قرون البسلة السكرية تحت نفس الظروف.
إنتاج بذور البسلة:
– لا يحصل تهجين بين أنواع البسلة بدرجة كبيرة فى الحقل . فيمكن زراعة بذور أصناف مختلفة بعضها بجوار بعض ، وحصدها دون أن يحدث بينها خلط كثير ولكن من
الأفضل أن يترك بين الصنف والآخر ، وبعض الخطوط ، لضمان عدم خلط بذور الأصناف بعضها ببعض فى اثناء عملية الحصاد.
– وتحصد نباتات البسلة بالمنجل عند بدء جفاف حبوبها وقبل تفتح قرونها ثم تنظف وتبخر وتخزن.
– ويعطى الفدان من 700-500كجم من التقاوى.
الأمراض والآفات:
تصاب البسلة فى مصر بالأمراض التالية : – البياض الزغبى. – الذبول الفيوزارى.
– البياض الدقيقى-. الصدأ – نيماتودا تعقد الجذور – فيرس التفاف أوراق البسلة.
– فيرس تبرقش البسلة.هذا .. وتصاب البسلة كذلك بالهالوك، والعنكبوت الأحمر ، وحشرات الحفار، والمن، والدودة القارضة، وخنفساء البسلة

السابق
البقدونس Parsley
التالي
Common Beans الفاصوليا

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.