مقالات

الإنتاج العضوي

هو ذلك المنتج الغذائي الذي ُيزرع وُينتج وُيصنع بطرق نظيفة وأمنة مع مراعاة التـوازن الطبيعـي ودون الأخـلال بالنظـام البيئي والذي يتحقق بعد مدة تحول تمتـد مـن 24 – 36 شـهر مـن بـدء تطبيـق نظـام الزراعـة العضـوية ، أويكـون بـدون مـدة تحول في حالة الأراضي البكر التي لم تزرع مـن قبـل ، أو فـي حالـة الأراضـي التـي تركـت مـدة ثـلاث سـنوات بـدون إضـافة الأسمدة المعدنية والمبيدات الكيميائية التي تضر بصحة الأنسان والبيئة ، وقد أستثنى هذا النظام قائمة محددة من الأسمدة
والكيميائيات التي يمكن أستخدامها في زراعة وتصنيع الأغذية العضوية ، والتي يجب أن يكـون مصـدرها خاضـع للفحـص الـدوري حتـى ُيعطـى المنـتج شـهادة ( منـتج عضـوي . ) Organicفهـو نظـام حـديث يمـتهن الأسـتمرار والأسـتدامة لإنتـاج الغـذاء الأمـن صـحياً والخـالي مـن الملوثـات وفـي نفـس الوقـت يحـافظ علـى خصـوبة التربـة علـى المـدى الطويـل مـن خـلال الأستخدام الأمثل لمصادر الأرض المحدودة والمتاحة ، فالإنتاج العضوي لـيس عـودة إلـى الـوراء مـن خـلال اسـتخدام طـرق
الزراعة الأعتيادية أنما هو منتج متوافـق مـع التطـور المسـتمر فـي علـوم البيئـة، الكيميـاء الحيويـة، فسـيولوجيا النبـات، تربيـة النبات وتصميم الآلات . إن شـروط الزراعـة العضـوية لاتنطـوي علـى مجـرد أمكانيـة تحسـين مظهـر أو طعـم الغـذاء المنـتج ليصب منتجاً عضوياً ، أنما هي العملية المستدامة للم ا رقبة والسيطرة الدقيقة على جميع العمليـات الزارعيـة بـدء مـن زارعـة النبات أو تربية الحيوان وحتى تسويق الأنتاج الى المستهلك . ومن شروط الإنتاج العضوي :

  1. وضع خطة لدورة زراعية للمحاصيل التي تزرع لمساحة معينة ولمدة زمنية معينة.
  2. استخدام السماد العضوي والمواد العضوية المتخمره هوائيم .Compost
  3. تعظيم إعادة تدوير العناصر المعدنية.
  4. المحافظة على تركيب وخصوبة التربة.
  5. الزراعة الميكانيكية.
  6. استخدام الطرق الطبيعية لمقاومة الآفات والأمراض.
  7. تشجيع وتعزيز الدورات الاحيائية داخل النظام الزراعي وهذا يتضمن الكائنات الحيـة الدقيقـة والحيـاة النباتيـة والحيوانيـة داخل التربة إضافة إلى النباتات والحيوانات.
  8. تطوير نظام بيئي مائي دائم خالي من التلوث والملوثات.
  9. إيجاد توازن متناسب بين الإنتاج النباتي وتربية الحيوانات.
  10. إنتاج غذاء ذي جودة عالية وبكمية كافية لمنع حصول أزمة غذاء.

وقد وضعت معايير قياسية دولية International standardsلتحكم أنتاج وتداول المنتجات العضوية ، وهذه المعايير هي عبارة عن أتفاقيات موثقة تحتوي خصوصيات وتفاصيل فنية أو معايير دقيقة أخرى يتم أستعمالها بأستمرار كقواعد أو تعليمات أوتعاريف ، لضمان أن المواد أو المنتجات أو العمليات التصنيعية أو الخدمات تلائم الغاية المنشودة , وتعد المقاييس بمثابة لغة التعامل في أي قطاع تجاري في الوقت الحاضر والتي يقودها ويوجهها السوق والتي تحتاج الى التحديث المستمر . وهذه المقاييس على نوعان :

عامة :- وهي بمثابة توجيهات دولية حول أنتاج وتصنيع الأغذية العضوية ومنحها شهادة المطابقة وتسويقها ، وتهدف الى أرشاد المنتجين وحماية المستهلك من التضليل والتدليس . وتعد بمثابة الحد الأدنى من المتطلبات التي يجب أن تتوفر عند الأنتاج ليكون المنتج أو الخدمة عضوية . ومثال عليها المقاييس الصادرة عن لجنة الدستور الغذائي بينمنظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية .

خاصة :– وهي تمثل العايير الأساسية الخاصة بالأنتاج والتصنيع العضوي ( IBS ) التي أصدرها الأتحاد الدولي لحركة الزراعة العضوية IFAM ( International Federation of Agriculture Movements وتتضمن أهم التوجيهات الدولية الخاصة .

وقد أصدر العديد من الدول معايير قياسية تحكم نظام الزراعة العضوية نذكر منها :

  1. المعايير القياسية للأتحاد الدولي لحركة الزراعة العضوية IFOAMوهي معايير قياسية تحكم الأنتاج والتداول للمنتجات العضوية .
  2.  معايير وضعها الأتحاد الدولي لحركة الزراعة العضوية IFOAMوأرشادات هيئة الدستور الغذائي Alimentarius Codexوفيها أرشادات للحكومات لعمل قوانين خاصة بسلامة الغذاء والزراعة العضوية .
  3.  المعايير القياسية لشركة Natur Landتحكم المنتجات العضوية التي تحمل شعار هذه الشركة للتسوق الأوربي .
  4. المعايير القياسية لشركة Bio Suisseوهي تحكم المنتجات العضوية التي تحكم شعار هذه الشركة للتسوق الأوربي.

ففي كل الدول التي تنتهج نظام الزراعة العضوي يوجد جهاز مسؤول عن أصدار الشروط والقوانين التي تعنى بتطبيق أنظمة ومعايير الزراعة العضوية وفق المحددات والقوانين الخاصة بها وتطبيقها بشكل يضمن توازناً بيئياً مستداماً . فمنذ عام 1980 بدءت العديد من المنظمات في العالم تناشد بالتوجه نحو أنتاج غذاء صحي خالي من أثار الملوثات المعدنية ، ووضعت في حينها أساساً بسيطة في مجال الأسمدة والمبيدات التي ُيسم بأستعمالها . والتي يمكن أن نذكر بعض منها ، بعدها تم تطوير هذه الشروط حسب متطلبات تطور العلوم التي تخدم المجتمع ، ويمكننا أن نتعرف على نموذج من تلك الشروط لبعض الدول :

شروط الأتحاد الأوربي للفلاحين والمزارعين (1998 LEC)

  1. المحافظة على الموجودات الطبيعية وعدم تلويثها أو التأثير الضار فيها والمحافظة على موجودات الحياة البرية مثل المروج الخضراء والغابات وأراضي الأعشاب والبحيرات والأنهار والجداول .
  2.  الحفاظ على النوع النباتي وعدم أستغلاله عشوائياً فيؤدي الى أنقراضه مثل الأشجار والشجيرات والنباتات البرية .
  3.  السيطرة على الرعي الجائر في المناطق العشبية الذي يؤدي الى أزالة الغطاء النباتي .
  4. مراعاة الضوابط عند أستعمال المخلفات العضوية الزراعية النباتية والحيوانية .

شروط وقوانين وزارة الزراعة والغذاء والسمك البريطانية (خاصة بالفلاحين والزارعين في بريطانيا)

  1. يجب المحافظة على التسميد وزيادة الفعالية الحيوية في التربة بزراعة النباتات البقولية وأستعمال الأسمدة الخضراء ومخلفات الغابات أو النباتات من خلال برامج محكمة لدورات زراعية موسمية لتوحيد التربة مع المادة العضوية .
  2.  أنتاج المادة العضوية ضمن محددات وقوانين نظم الزراعة العضوية وليس من خلال نظم الزراعة الأعتيادية .
  3.  لضمان التغذية الكاملة للتربة وسدها لمتطلبات النباتات وحاجتها من العناصر يجب تجهيزها ببعض أنواع الأسمدة العضوية والأسمدة ذات الأصل الطبيعي غير المصنع .
  4. يراعى في حماية النباتات من مهاجمة الأفات الزراعية والحشرات والأمراض والأدغال أستبعاد أو تجنب اللجوء الى المبيدات ذات الأصل المعدني والأستعانة الكاملة بنظام المكافحة المتكاملة ( IPM) الذي يتضمن أستعمال أسلوب المكافحة الطبيعية والزراعية والميكانيكية والأحيائية في أن واحد ، وهو الحل الأمثل للمشاكل التي قد تواجه النبات خلال الموسم الزراعي ، وتفادي تهيئة الظروف الملائمة لنمو وتطور تلك الأفات .
  5. توفير التقنيات اللازمة لتحويل الترب المنتجة تحت أنظمة الزراعة الأعتيادية الى ترب منتجة تحت أنظمة الزراعة العضوية وذلك للمساعدة على تخليص الترب من أي ترسبات ملوثة للغذاء المنتج فيها .
  6. الأهتمام بمحتوى الترب المنتجة تحت أنظمة الزراعة الأعتيادية من الملوثات وزراعة النباتات الحولية أو الأعشاب لمدة معينة من الزمن للتأكد من خلوها من تلك الملوثات المعدنية لتصب بعد ذلك جاهزة للأنتاج ضمن محددات وقوانين الأنظمة العضوية .

إن المستهلك يهتم بالقيمة الغذائية بشكل أكبر من أهتمامه بمدة صلاحية المنتج للحفظ والتخزين كما أنه يهتم بدرجـة أقـل مـن ناحيـة أحتـواء المنـتج علـى بقايـا المبيـدات والطعـم واللـون والمحتـوى مـن الـدهون إضـافة إلـى المحتـوى مـن البروتينـات والعناصـر الأخـرى. ويوضـ الجـدول التـالي مقارنـة فـي محتـوى الخضـر والفاكهـة مـن بقايـا المبيـدات فـي منـتج مـن زراعـة عضوية وآخر من زراعة أعتيادية.

الإنتاج العضوي

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

السابق
القانون الأوروبي للزراعة العضوية
التالي
اهداف الزراعة العضوية

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.