احتياطي الرطوبة والاستجابة للأسمدة

تأثير التربة في نمو المحاصيل البستنية أهم المعاملات الزراعية المثلى لزراعة المحاصيل
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الماء هو عنصر هام لنمو النبات ، ويمتصه النبات من التربة بواسطة الجذور . وماء التربة يأتي بشكل أولي من سقوط المطر ، أو من ماء السقاية.

ولكن سلوك وسير الماء في التربة منفصل ومستقل تماماً عن المصدر .

ففي أثناء هطول المطر الغزير ، تمتلئ مساحات التربة كلها بالماء وتصبح التربة عندئذ في حالة إشباع ، وبعد أن يتوقف سقوط المطر فإن جزء من الماء في التربة يترشح إلى طبقات الأرض السفلى وذلك بواسطة قوة الجاذبية ، أما الماء المتبقي في التربة بعد التصريف فهو الذي يمثل المصدر الأساسي للماء اللازم لنمو النبات ويدعى ( بطاقة الحقل ) .

ولكن ليس كل هذا الماء المخزون والمتبقي في التربة هو المتاح والمتوفر للنبات بكامله لأنه وبينما تتابع الجذور امتصاص هذا الماء ، فإنها تصل إلى نقطة أو حّد لا تستطيع الجذور بعده أن تستخلص وتمتص شيئاً من هذا الماء .

هذا الحد من الرطوبة في التربة يدعى بنقطة أو حد الذبول الدائم  PWP)Permanent Wilting Point ) لأن النباتات تكون عرضة عند هذا الحد والمستوي من رطوبة التربة لأن تموت وتزوي , وتصبح كذلك غير قادرة على استرداد حياتها حتى ولو تأمن وجود الماء لها ثانية .

إن القوى التي تثبت الماء في التربة ( بين طاقة وقدرة الحقل ومستوى الذبول الدائم ) لا تزداد بشكل خطي ومستقيم ، ولكنها تزداد بنقص معدل رشح الماء . وان المعدل النوعي للزيادة هذه هو صفة وميزة لكل نوع ونمط من أنماط التربة والمقترنة مبدئياً ببنية وتركيب التربة . ورد فعل النباتات لنقص رطوبة التربة يتمثل في إنقاص معدل نتح الماء من الأوراق إلى الجو . هذه الحالة الفيزيولوجية يحققها النبات بالتحكم بفتح واغلاق فوهاته الجدارية للأوراق والتي من خلالها يحرر ويطلق النبات بخار الماء إلى الجو .

والفوهات هذه هي الأدوات أو الآليات الرئيسية المستعملة من قبل النباتات من أجل :

  1. امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الجو , والذي يعتبر مادة أولية في إنتاج المركبات العضوية من خلال عملية التركيب والتمثيل الضوئي .
  2. امتصاص الأوكسجين خلال عملية التنفس .
  3. 3إطلاق وتحرير الغازات التي نتجت خلال عملية التنفس أو التركيب الضوئي إلى الجو .

لهذا فعندما يغلق النبات هذه الفتحات كي ينقص معدل ونسبة فقدان الماء فإن معدل ونسبة تبادل الغازات الأخرى يتناقص أيضاً وبشكل خاص نسبة تأمين ثاني أكسيد الكربون من الجو المحيط اللازم لتكوين بنية النبات ونموه . لذا فإن كفاية رطوبة التربة يعد عاملاً أساسياً في رفع مردود الإنتاج الزراعي إلى جانب الأسمدة التجارية المضافة إلى التربة .

إن الاستجابة المطابقة التفاعلية ما بين الماء المزود والأسمدة المزودة تتوضح في الشكل (1 ) وذلك في حالة الفوسفور . هذه النباتات مستمرة في نفس التربة ولأكثر من عشر سنوات.

الشكل 1 : الاستجابة المطابقة التفاعلية ما بين الماء المزود والأسمدة المزودة

حمل التطبيق الرائع الهندسة الزراعية للأندرويد 

       من هنا

‫0 تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.