إنتاج نباتي – دروس

أثر الملوحة على الجذور الطماطم

إن تطور نظام النمو الجذري متمیز بتأقلم عالي لعدة تداخلات معقدة, بین نمو الجذر والقمة النامیة وبین نمو الجذر ووسطھ ویكون ھذا تحت مراقبة ھرمونیة, فالعامل البیئي(تربة،تھویة،ماء) یلعب دورا ھاما على نمو الجذر نتیجة إحداث توازن ھرموني جذري، فإستطالة المحور الرئیسي للجذر وبدایة تكوین الجذور العرضیة تكون مسیرة بنظام ھرمون أندول أستیك أسد (IAA)،الذي تنتجھ القمة النامیة وھرمون سیتوكینین ( Cyt )الذي ینتجھ المرستم القمي للجذر .(1987 Turner et al 1990Wightman et al).

 

یحدث تثبیط نمو المحور الرئیسي للجذر والجذور العرضیة نتیجة إرتفاع تركیز كل من ھرمون .Cyt,IAAعلى مستوى القمة النامیة للجذر فعند تراكم ثلاثة أضعاف كمیة ھرمون IAA في القمة النامیة یحدث تثبیط نمو المحور الرئیسي، في حین یرتفع تكوین الشعیرات الماصة (1982 Lacchno et al ).

بینما ھرمون حامض الابسیسیك( ABA ) فموقع تخلیقھ في قلنسوة الجذر فأثناء تراكمھ بفعل أي توتر بیئي, یحدث تثبیط إستطالة الجذر (1984 Barlow and Pilet) بینما یحفز نمو الشعیرات الماصة (1982 Biddington and Dearman) . كما یرسل إشارة تحفزیھ للقمة النامیة لإحداث إنغلاق ثغور الأوراق للمحافظة على التوازن المائي داخل الخلیة, وتراكم الأحماض الأمینیة من بینھا البرولین .

وعلى ھذا فھو ضابط السكریات للأسموزیة في الجذور و الأوراق (1999 Ali et al ,1987 Turner et al) .

إن النسیج الجذري أكثر تعرضا للتوتر الملحي(1995 Lin and Kao) وعلى ھذا فان مقاومتھ لھا

تتوقف على كفاءة الجھاز المیتاكوندري بالخلیة الجذریة,ومدى قدرتھا على إنتاج الطاقة فھي الأكثر ضررا للملوحة.

فلحمایة أضرار فعل التوتر الملحي أثبت .2001 William and Scott أن النقل الإلكتروني المیتاكوندري یتوقف على إنتاج المنظمات للأسموزیة بالخلیة )(sucre ,betaine , proline .والمواد المضادة للأكسدة (tocopherol , glutathione ascorbate). وكذلك الأنزیمات المضادة للأكسدة مثل cu/zn superoxide dismutase

(2003Atmane et al,1994 Kumar et al ,1994Libal et al)

السابق
أثر الملوحة على أوراق نبات الطماطم
التالي
أثر الملوحة على ثمار الطماطم

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.