web
analytics

تأثير التسميد في نوعية درنات البطاطا

نبات البطاطا من أهم المصادر الأساسية للعناصر المغذية (الكربوهيدرات ، الفيتامينات C وB، وأغلب المعادن ، أنواع البروتينات والنشاء ومركبات مضادات الأكسدة  (1994 ,Spooner et Bamberg 1993,Kolasa). حيث يتأثر كل من المحصول وجودة درنات البطاطا بالعامل الوراثي للصنف والظروف البيئية والعمليات الزراعية كما يعتبر نوع وكمية الأسمدة عامل مهم في جودة وإنتاجية البطاطا (Westermann، 2005)، كما تؤدي إلى زيادة محتوى مضادات الأكسدة (1999 .Hamouz et al ؛  ( Hamouz   “Friedman, 1997 “Hajslova et al., 2005)

ويعد نبات البطاطا من النباتات الحساسة للتسميد خاصة التسميد النتروجيني في التربة الرملية ( 1998 ,.Errebhi et al).

وبينت نتائج (Salunkhe et al, ٔ1991 Smith et Talbert 1975)  ان التسميد النيتروجيني له تأثير كبير على صفات جودة الدرنات كما تؤثر محتويات التربة من العناصر على محتوى السكر والبروتينات والفيتامينات ولون الدرنات وطعمها وحجمها وصلابتها (2008 .Blumenthal et al). وأشار (Westermann et al 1994) إلى أن التسميد الأزوتي له تأثير كبير على محتوى النترات في الأوراق والدرنات. وقد أكدت الدراسات أن رش البطاطا بالمحاليل المغذية تزيد من محتوى الأزوت ، الفوسفور، والبوتاسيوم، والأحماض الأمينية والبروتينات والنشاء في الدرنات بالإضافة إلى الوزن النوعي ونسبة المادة الجافة (الجبوري والصحن، 2006).

وأظهرت نتائج (Koopel 2000) أن التسميد العضوي المطبق في زراعة 45 صنف من البطاطا يؤدي إلى زيادة نسبة المادة الجافة المتراكمة في الدرنات. وبينت الدراسات أن زيادة مستوى الأسمدة العضوية المضافة للتربة تزيد من محتوى البروتين في الدرنات كما أظهرت نتائج تطبيق الزراعة العضوية تفوق في المحتويات المغذي (Islam et Nahar, 2008).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *